بيان حزب المؤتمر: التحركات العربية بشأن القدس تحبط خطط واشنطن وتل أبيب
بيان حزب المؤتمر: التحركات العربية بشأن القدس تحبط خطط واشنطن وتل أبيب

بيان حزب المؤتمر: التحركات العربية بشأن القدس تحبط خطط واشنطن وتل أبيب

حسبما ذكر اليوم السابع ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر بيان حزب المؤتمر: التحركات العربية بشأن القدس تحبط خطط واشنطن وتل أبيب .

صحيفة الوسط - أعرب الدكتور ، حسين أبو العطا نائب رئيس حزب المؤتمر ، عن تقديره التام للتحركات العربية الرسمية على مستوى الزعماء العرب ووزراء الخارجية العرب، للتصدي لقرار الرئيس الأمريكي دونالد  ترامب والخاص باعتبار القدس عاصمة لاسرائيل حيث أنها تحبط خطط واشنطن وتل أبيب.

 وقال أبو العطا فى بيان له منذ قليل، إن التحركات تصب فى صالح القضية وستبقيها حية متوهجة على المسرح الدولي ،كما تؤكد على الرفض العربي الرسمي الشامل لقرار ترامب الجائر ضد القضية الفلسطينية.

 وأشار نائب رئيس حزب المؤتمر  فى بيانه ، إلى بطلان قرار الرئيس ترامب بخصوص القدس لأن القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية كما انها كانت ضمن القضايا المتروكة للحل النهائي ولا يجوز أبدا اتخاذ قرار فردي بشأنها.

 ونوه أبو العطا الى أهمية القرارات التي اتخذها وزراء الخارجية العرب تجاه القدس. وفي مقدمتها تبنى خطة اعلامية لفضح المخططات الأمريكية والاسرائيلية نحوها،مضيفا ان التحرك العربي والاعلامي الدولي تجاه القدس، والتحذير دوما مما سيحدث لها سيبقيها حية أمام الجميع ، ويشكل رأيا عاما ضاغطا على واشنطن وتل أبيب.

 

برجاء اذا اعجبك خبر بيان حزب المؤتمر: التحركات العربية بشأن القدس تحبط خطط واشنطن وتل أبيب قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : اليوم السابع