"فى المنهج الأزهرى".. كتاب للإمام الأكبر يوضح قواعد الفكرية للأزهر
"فى المنهج الأزهرى".. كتاب للإمام الأكبر يوضح قواعد الفكرية للأزهر

"فى المنهج الأزهرى".. كتاب للإمام الأكبر يوضح قواعد الفكرية للأزهر حسبما ذكر اليوم السابع ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر "فى المنهج الأزهرى".. كتاب للإمام الأكبر يوضح قواعد الفكرية للأزهر .


صحيفة الوسط - إضافة تعليق

يقدم جناح الأزهر الشريف بمعرِض مصر الدولى للكتاب لزواره كتاب "فى المنهج الأزهرى" للإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، رئيس مجلس حكماء المسلمين، ضمن سلسلة علمية تحت عنوان "سلسلة محاضرات الإمام".

ويُعرض الكتاب فى ركن إصدارات مجلس حكماء المسلمين، بثلاث لغات: (العربية، الإنجليزية، الفرنسية)، ويتناول مجموعًا من المسائل والتوضيحات المهمة حول منهج الأزهر ورسالته.

ويؤكد الإمام الأكبر فى مقدمة الكتاب أنه لا سبيل للخروج من أزماتنا المعاصرة التى تَطحَنُ العرب والمسلمين من بين سائر خلق الله إلا بالحوار، والحوار وحده؛ فالحوار هو الحل الذى لا تَسْوِيَة غيره: الحوار بين المسلمين والمسلمين، والحوار بين المسلمين وغيرهم.

واستنكر ما شاع مؤخرًا من ظاهرة التنكر لولاء صحيفة الوسط والاستبدال به ولاءات أخرى عقدية أو مذهبية أو سياسية تضر بمصلحة صحيفة الوسط، مشددًا على أن للوطن حقوقًا وأن البر به ورعاية حقوقه لمن صميم أحكام الإسلام ومقاصد شريعته.

ويعدد الإمام الأكبر المشكلات التى أدت إلى ما نحن فيه من آفات التكفير والإرهاب والقتل على الطائفة والمذهب، فيذكر أن أول تلك المشكلات هو "أنناأغضينا الطرف طويلًا عن نوع من التعليم لم يضع فى برامجه ولا فى حسبانه وحدة الأمة ولا وحدة العرب، إن لم أقل إن هذا النوع من التعليم والتثقيف اجترَأ على العبث بهذه الغاية المقدسة".

وثانى هذه المشكلات هو أن فريقًا من علماء الأمة لم يعد همهم الأول هو حفظ وحدة الأمة ومصلحة المسلمين بقدر ما أصبح همهم الأول  والأخير هو الانتصار لمذهب واحد وتفسيق أصحاب المذاهب الأخرى. وثالثة الأثافي أو المشكلات _ كما يذكر الإمام_ هو انشقاق العلماء أنفسهم وانغلاقهم في مذاهب بعينها، مشددًا على أن السادة العلماء لو تخلوا عن التعصب المذهبى ولجئوا إلى الحوار والحكمة ومجابهة القضايا الشائكة بتجرد وموضوعية لفوَّتوا الفرص على المتربصين بهذه الأمة ولأنقذوها من كثير مما تَسْوِيَة بها من فرقة وانقسام وضعف.

ﻭﻳﺸﺎﺭﻙ ﺍﻷﺯﻫﺮ ﺍﻟﺸﺮﻳﻒ – ﻟﻠﻌﺎﻡ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻮﺍﻟﻲ - ﺑﺠﻨﺎﺡٍ ﺧﺎﺹٍّ ﺑﻪ ﻓﻲ ﻣﻌﺮﺽ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﺓ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻟﻠﻜﺘﺎﺏ؛ ﺑﻬﺪﻑ ﻣﺤﺎﺻﺮﺓ ﺍﻟﻔﻜﺮ ﺍﻟﻤﺘﻄﺮﻑ ﻭﺗﺼﺤﻴﺢ ﺍﻟﻤﻔﺎﻫﻴﻢ، ﻭﺑﻴﺎﻥِ ﻓَﻠﺴَﻔﺔِ ﺍﻟﻤُﻮﺍﻃَﻨﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﺎﻳُﺶ ﺍﻟﺴَّﻠﻤﻲ، ﻭﺗﺮﺳﻴﺦ ﻣﻔﺎﻫﻴﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻭﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻭﺍﻟﻌﺪﻝ ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﻭﺍﺓ، ﻭﺫﻟﻚ ﺍﻧﻄﻼﻗًﺎ ﻣﻦ ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﺍﻷﺯﻫﺮ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﺪﻋﻮﻳﺔ ﻓﻲ ﻧﺸﺮ ﺍﻟﻔﻜﺮ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ ﺍﻟﻮﺳﻄﻲ ﺍﻟﺮﺍﺷﺪ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺒﻨﺎﻩ ﻃﻴﻠﺔ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺃﻟﻒ ﻋﺎﻡ.


85

 

إضافة تعليق


برجاء اذا اعجبك خبر "فى المنهج الأزهرى".. كتاب للإمام الأكبر يوضح قواعد الفكرية للأزهر قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : اليوم السابع