تقرير «المهندسين»يؤكد أن «أسانسير بنها» غير مطابق للمواصفات وتصميمه الفني خاطئ
تقرير «المهندسين»يؤكد أن «أسانسير بنها» غير مطابق للمواصفات وتصميمه الفني خاطئ

تقرير «المهندسين»يؤكد أن «أسانسير بنها» غير مطابق للمواصفات وتصميمه الفني خاطئ حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر تقرير «المهندسين»يؤكد أن «أسانسير بنها» غير مطابق للمواصفات وتصميمه الفني خاطئ .

صحيفة الوسط - اشترك لتصلك أهم الأخبار

أظهر تقرير نقابة المهندسين العامة المشكلة لفحص أسانسير مستشفى جامعة بنها، أنه غير مطابق لمواصفات الكود المصري للمصاعد، وأن تصميمه الفني خاطئ والأجزاء التي تم تركيبها به غير معتمدة وغير مطابقة للمواصفات، كما أنه لم يتم إجراء صيانة له منذ فترة طويلة.

واستبعد التقرير الشبهة الجنائية أو تعرض الأسانسير لتخريب متعمد، وهي الراوية التي تبنتها حكومة الأمن الإداري بالجامعة، حيث روى أفراد الأمن أن الأسانسير تعرض لمحاولتي تخريب قبيل الحادث من شخص مجهول.

كما رصد التقرير أن حالة المصعد بدأت تسوء منذ عدة أشهر ولم تتم أعمال الصيانة اللازمة له بالمواصفات القياسية، ما تسبب في الحادث حيث بدأت الأجزاء الميكانيكية بالأسانسير في التعطل على عدة فترات وصولا إلى الانهيار الكلي يوم الحادث.

في سياق متصل، انتظم الشغل في استقبال المستشفي بعد إعادة الشغل بعد تَأَخَّر المستشفي عن غلقه، وأجرى الدكتور جمال إسماعيل، نائب رئيس جامعة بنها، والدكتور إبراهيم راجح، وكيل كلية الطب ومدير المستشفى الجديد، جولة في الاستقبال للاطمئنان على انتظام الشغل، وضمت الجولة عددا من الأقسام.

وذكر الدكتور إبراهيم راجح إنه طلب من الدكتور السيد القاضي، رئيس الجامعة، ومن الإدارة الهندسية بالجامعة، دعم المستشفى بفريق هندسي متكامل للإشراف على الإدارة الهندسية بمستشفى بنها الجامعي بأساتذة متخصصين في هندسة الباور والميكانيكا والإنشاءات والكهرباء، وتم نُشُور جميع الملفات الخاصة بالإنشاءات الخاصة بمستشفى الجراحة والباطنة ونراجع حاليا كل المناقصات والمستهلكات الطبية، مشيرا إلى أنه يعكف على عمل ملف لتطوير المستشفيات الجامعية بالقليوبية، بالتعاون مع اللواء محمود عشماوي، محافظ القليوبية.

برجاء اذا اعجبك خبر تقرير «المهندسين»يؤكد أن «أسانسير بنها» غير مطابق للمواصفات وتصميمه الفني خاطئ قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم