هل تشهد مصر مناظرة بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيـــــسي وموسى مصطفى موسى؟
هل تشهد مصر مناظرة بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيـــــسي وموسى مصطفى موسى؟

هل تشهد مصر مناظرة بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيـــــسي وموسى مصطفى موسى؟ حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر هل تشهد مصر مناظرة بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيـــــسي وموسى مصطفى موسى؟ .

صحيفة الوسط - اشترك لتصلك أهم الأخبار

عام 2012، شهدت مصر أول مناظرة بين مرشحي انتخابات الرئاسة، حينما وقف المرشحان عمرو موسى وعبدالمنعم أبوالفتوح، وجهاً لوجه في أول انتخابات بعد ثورة 25 يناير، التي أطاحت بحكم الرئيس الأسبق، حسني مبارك.

المناظرة التي امتدت لنحو قارب على 4 ساعات، وأدارها الإعلاميان يسري فودة ومنى الشاذلي، وتابعها الملايين عبر شاشة «أون تي في»، لم تتكرر في انتخابات عام 2014، ولا يعرف أحد هل ستتكرر في انتخابات 2018 بين المرشحين عبدالفتاح السيسي وموسى مصطفى موسى، رئيس حزب الغد أم لا؟

وجرت العادة في الدول الغربية والولايات المتحدة الأمريكية عقد مناظرات بين المرشحين، أشهرها مناظرة دونالد ترامب وهيلاري كلينتون في العام 2016.

واجتذبت المناظرة التي أجريت بين المرشحين عدداً قياسياً من مشاهدي التليفزيون بلغ 84 مليون شخص.

وفي مارس السابق، جرت مناظرة تلفزيونية بين المتنافسين الخمسة في الانتخابات الرئاسية الفرنسية، وهي مناظرة استمرت لأكثر من 3 ساعات، وشكّلت سابقة من نوعها في تاريخ باريس.

وشارك في المناظرة فرانسوا فيون (يمين)، وإيمانويل ماكرون (مستقل)، ومارين لوبان (اليمين المتطرف)، وبونوا هامون (يسار)، وجان لوك ميلنشون (اليسار المتطرف).

وفي مصر، تجرى الانتخابات الرئاسية نهاية مارس القادم، بين السيسي وموسى مصطفى، ورحب الأخير بمناظرة الرئيس.

وذكر موسى، في تصريحات تليفزيونية، إن المناظرة تكون في مراحل متأخرة من الحملات، ولو طلب مناظرة منه تكون إيجابية، لا مشكلة في ذلك.

ولم تصدر أي تصريحات من حزب السيسي حول إمكانية عقد مناظرة مع المرشح المنافس.

كان المرشح الرئاسي السابق، حمدين صباحي، طلب في انتخابات 2014، مناظرة منافسه عبدالفتاح السيسي على الهواء. ولم يعلق السيسي على تلك الدعوة.

أستاذ الإعلام بجامعة مصر، الدكتور صفوت العالم، يقول لـ«المصري الأن»: «المشهد الإعلامي حالياً أحادي الاتجاه ويميل إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالتالي فإن جدوى إقامة مناظرة سياسية يفتقر للضوابط والقواعد الأساسية للمناظرة حتى تصريحات المرشح موسى مصطفى موسى شبه مؤيده تماماً للرئيس السيسي».

ويضيف العالم: «لذا فإن تأثيرات المناظرة السياسية ستكون بلا قيمة فمن شروطها الندية، حديث قضايا انتخابية هامة، انتقادات لأداء المرشحين وبرامجهم، قضايا عليها خلاف، كل مرشح له قطاع من الناخبين وله دعم منهم، الإعلام له موقف محايد بين الطرفين فهل كل هذه الشروط متوفرة بالتأكيد لا».

وتابع العالم: «لا يوجد لجنة لتقييم الأداء الإعلامي في فترة الانتخابات الرئاسية وكما ذكرت كل الشروط التي يجب أن تتوفر لإقامة مناظره غير معقولة ويكفي فقط مراجعة تصريحات المرشح المنافس للرئيس السيسي موسى مصطفى موسى لنعرف ذلك».

الدكتور بشير عبدالفتاح، الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، ذكر إن «أي حديث عن مناظرة سياسية بين الرئيس عبدالفتاح السيسي والمرشح الآخر المهندس موسى مصطفى موسى شبه مستحيل، فهناك عدم تكافؤ هناك اختلافات كبيرة وهناك من لن يسمح بإقامة المناظرة».

وأضاف عبدالفتاح: «موسى مصطفى يدرك دوره في الانتخابات الرئاسية وهو نفسه ذكر ذلك في تصريحاته، لذا فلن تكون هناك مناظرة أو حتى مجرد الحديث هنا وستمضى الانتخابات الرئاسية كما محدد لها لكن هناك اختلافات كبيرة بين المرشحين».

برجاء اذا اعجبك خبر هل تشهد مصر مناظرة بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيـــــسي وموسى مصطفى موسى؟ قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم