وزير الطيران السابق: لهذه المشكلات الدوحة أحرجت نفسها في وَاقِع «طائرة الإمارات»
وزير الطيران السابق: لهذه المشكلات الدوحة أحرجت نفسها في وَاقِع «طائرة الإمارات»

وزير الطيران السابق: لهذه المشكلات الدوحة أحرجت نفسها في وَاقِع «طائرة الإمارات»

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر وزير الطيران السابق: لهذه المشكلات الدوحة أحرجت نفسها في وَاقِع «طائرة الإمارات» .

صحيفة الوسط - ذكر المهندس وائل المعداوي، وزير الطيران المدني السابق، إن قطر أحرجت نفسها عندما سمحت لمقاتلاتها اعتراض طريق طائرة ركاب إماراتية، نظرًا لخطورة تعامل الطائرات المقاتلة مع الطائرات المدنية وارتفاع نسبة وقوع حوادث وخسائر في الأرواح.

وأضاف «المعداوي» في حوار خاص لـ «صدى البلد»، يبـعث لاحقا، أن هناك خطوات متبعة عالميًا عندما تقوم إحدى الطائرات المدنية اختراق المجال الجوي لإحدى الدول دون السماح لها بذلك، في مقدمة هذه الإجراءات أن يتم تنبيه طاقم الطائرة من خلال برج المراقبة الجوي، ليخرج من المجال الجوي أضخم من مرة.

وتابع: أنه بافتراض أن جهاز الاتصال اللاسيلكي المستخدم على متن الطائرة المدنية المخترقة للمجال الجوي به عطل، في هذه الحالة يتم توجيه الطائرات المقاتلة له حتى تقوده لإرشاده وإنزاله في أقرب مطار؛ لإجراء تحقيق لمعرفة أسباب اختراق المجال الجوي، لافتا إلى أن الهدف من إبعـاث طائرات مقاتلة للطائرة المدنية هو إلحاق الأذى بها ولكن الحفاظ على المجال الجوي الخاص بالدولة من الاعتداء، وفي الوقت ذاته هو حفظ أمن وأمان الطيران المدني وركاب الطائرة الضالة.

وأثبت أن الخطأ الذي ارتكتبه قطر في معالجة قضية اختراق مجالها الجوي، إن حدث ذلك بالفعل، هو إبعـاث الطائرات القتالية مباشرة واستعراضها القتالي حول طائرة الركاب.

برجاء اذا اعجبك خبر وزير الطيران السابق: لهذه المشكلات الدوحة أحرجت نفسها في وَاقِع «طائرة الإمارات» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد