اقتصادي: حضور «الرئيس المصري عبد الفتاح السيـــــسي» لسلطنة عمان فرصة لدفع علاقات الشراكة في كل المجالات
اقتصادي: حضور «الرئيس المصري عبد الفتاح السيـــــسي» لسلطنة عمان فرصة لدفع علاقات الشراكة في كل المجالات

اقتصادي: حضور «الرئيس المصري عبد الفتاح السيـــــسي» لسلطنة عمان فرصة لدفع علاقات الشراكة في كل المجالات

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر اقتصادي: حضور «الرئيس المصري عبد الفتاح السيـــــسي» لسلطنة عمان فرصة لدفع علاقات الشراكة في كل المجالات .

صحيفة الوسط - وصف الدكتور وليد جاب الله الخبير الاقتصادي، حضور الرئيس عبد الفتاح السيسي لسلطنة عمان، بأنها حضور مهمة، حيث ترتبط مصر مع السلطنة بعلاقة صداقة استراتيجية مستمرة، وراسخة، حيث يحل الرئيس ضيفًا على جلالة السلطان قابوس بن سعيد، الذي أسس نموذجًا سياسيًا متفردًا في المنطقة، انتهج من خلاله سياسة خارجية معتدلة، وودية مع كافة دول العالم.

وتابع جاب الله في تصريحات خاصة لـ «صدى البلد» قائلا: "إن السلطان قابوس رفض الاشتراك في مقاطعة مصر في نهاية السبعينات، مؤكدًا دعمه السياسي والاقتصادي لها في موقف يقدره ولا ينساه الشعب المصري لجلالة السلطان وللشعب العماني الشقيق".

وأشار الخبير الاقتصادي أن السلطان قابوس قاد سلطنة عمان إلى بناء نهضة تنموية شاملة حتى تم تصنيف السلطنة في المركز الثاني عربيًا في مؤشر السعادة العالمي، بجانب ترتيبها في المركز الأول عالميًا في معدل سرعة التنمية البشرية بما يعكس حالة التنمية الاجتماعية المتقدمة في السلطنة، حيث صنف معهد فريزر الكندي بلندن ومؤسسة الأبحاث العالمية الاقتصاد العماني في المركز الأول عربيًا في الحرية الاقتصادية، موضحا أن أبحاث للصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي بالكويت بيًنت أن السلطنة حققت معدل إِنْتِعاش بلغ 9,6 في المائة خلال الخمسين عاما الممتدة من 1960 إلى 2008، وهو ما عبرت عنه التقارير الدولية بأن السلطنة استطاعت تحقيق ما يشبه المعجزة الاقتصادية.

واستطرد قائلا " ومع إِنْحِدَار أسعار البترول للانخفاض في السنوات الأخيرة اتجهت سلطنة عمان إلى تنويع قطاعات الاقتصاد، من خلال عدة محاور أهمها إنشاء منطقة اقتصادية خاصة بمنطقة الدقم تستقطب الاستثمارات، وإنشاء العديد من الموانئ التجارية والصناعية في مسقط وصلالة والدقم وصحار، وتقديم الكثير من التسهيلات التجارية، فضلًا عن تطوير قطاع القطاع السياحي الذي صحيفة الوسط وأن حصل على جائزة أفضل وجهه سياحية عام 2008، مما يجعل من سلطنة عمان بيئة مُهيئه للشراكة التجارية والاستثمارية في المستقبلية في كثير من القطاعات، يُعززها بداية رُجُوع أسعار البترول للتعافي.

وأشار الخبير الإقتصادي أن صادرات مصر لسلطنة عمان بلغت نحو 48,015 مليون ريال عماني، مقابل عائدات من السلطنة إلى مصر بنحو 16,834مليون ريال عماني، مما يعكس أن العلاقة التجارية لا ترقى لمستوى التقارب بين الدولتين، لافتا إلى أن حضور الرئيس عبد الفتاح السيسي للسلطنة فرصة لدفع علاقات الشراكة في كل المجالات، بما فيها المجال الاقتصادي، حيث تمثل السوق المصرية مجالًا هامًا للمنتجات العمانية وبوابة لدخولها إفريقيا من خلال إعادة التصدير لأفريقيا المجاورة والاستفادة من اتفاقية التجارة التفضيلية لدول شرق وجنوب إفريقيا (الكوميسا) خاصة في مجالات الأسماك والبسكويت والباستا والأخشاب والمراتب والأدوية ومنتجات الألبان وغيرها من المنتجات.

واختتم الخبير الاقتصادي تصريحاته قائلا " بينما تمثل سلطنة عمان لمصر جزءًا مهم من الاستثمارات الخليجية والعربية ومجالًا للشركات المصرية في مجال البنية التحتية ومشروعات الطرق والصرف الصحي والاستثمار العقاري السياحي، فضلًا عن أهمية تعزيز الترابط المشترك في مجال التعليم والتدريب والإعلام والإدارة ونقل الخبرات وغيرها من المجالات، حيث نتوقع للزيارة المرتقبة للرئيس عبدالفتاح السيسي للسلطنة أن تُحدث دفعة كبيرة للعلاقات بين البلدين في كافة المجالات بما فيها المجال الاقتصادي.

برجاء اذا اعجبك خبر اقتصادي: حضور «الرئيس المصري عبد الفتاح السيـــــسي» لسلطنة عمان فرصة لدفع علاقات الشراكة في كل المجالات قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد