قبل أيام من انتهاء صلاحيتها.. الحكومة تلجأ لتجار بير السلم للتخلص من الدواجن البرازيلية
قبل أيام من انتهاء صلاحيتها.. الحكومة تلجأ لتجار بير السلم للتخلص من الدواجن البرازيلية

قبل أيام من انتهاء صلاحيتها.. الحكومة تلجأ لتجار بير السلم للتخلص من الدواجن البرازيلية حسبما ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر قبل أيام من انتهاء صلاحيتها.. الحكومة تلجأ لتجار بير السلم للتخلص من الدواجن البرازيلية .

صحيفة الوسط - «قرّب قرّب قرّب.. 4 فرخات بـ50 جنيه»، تلك هي الجملة الأشهر لدى مجموع من بائعى الدواجن مجهولي المصدر في مجموع كبير من شوارع وميادين مصر والإسكندرية، فكيف لأربع دواجن لا يقل سعرها عن مئتي جنيه، تباع بأقل من ربع ثمنها.

خبراء كشفوا لـ«التحرير» عن المستورد الحقيقي لتلك الشحنات، والأضرار الصحية على المواطنين.

ذكر الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بالغرفة التجارية في مصر، إن السبب الرئيسي في انتشار دواجن قاربت صلاحيتها على الانتهاء، هو استيراد الشركة القابضة بوزارة التموين والتجارة الداخلية، وجهات حكومية أخرى بالدولة، كميات كبيرة من الدواجن البرازيلية، تزيد على احتياجات السوق، ففشلت في بيعها، لذلك، فباعتها بأقل الأسعار عبر تجار بير السلم، بدلا من فسادها وانتهاء صلاحيتها.

وأشار السيد أن الأزمة تكمن في بيع تلك الدواجن بالشوارع، دون وضعها في ثلاجات عرض للحفاظ على تجميدها، وهو ما يتسبب في تسييح المنتج، ويتسبب إعادة تجميده بعد ذلك في مشكلات صحية كثيرة.

وتابع: «مثل هذه الأسعار تُدمر الصناعة الوطنية للدواجن، بدلاً من تَسْوِيَة المشكلات التي تتلقي أصحاب مزارع الدواجن».

مَبْعَث مسئول بالمجمعات الاستهلاكية التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية بوزارة التموين والتجارة الداخلية، أعلن منذ أيام، بتراجع إقبال المواطنين على شراء الدواجن المجمدة البرازيلية بسعر 29 جنيها بشكل ملحوظ، مرجعًا ذلك إلى تَقَارَبَ نهاية صلاحيتها في شهر فبراير الحالي.

وأضاف المصدر -الذي رفض ذكر اسمه- أن صلاحية الدواجن المجمدة المنتجة في شهر مارس 2017 تنتهي في فبراير الحالي.

تأثيرات صحية على المواطنين

«الفراخ اللي بتتباع في الشوارع، هتموّت الناس» هذا ما أكده الدكتور أحمد حمودة، أستاذ أمراض الدواجن بكلية الطب البيطري بجامعة مصر، والأمين العام المساعد لنقابة البيطريين، موضحًا أن تلك المنتجات المستوردة، متبقى على صلاحيتها أقل من شهر، وهذا له شديد الأثر السيئ على صحة المواطنين.

تابع: «مجرد بيع هذه الدواجن في الشوارع، يتسبب في تلفها، فأي منتج مجمد إذا وُضع في درجة حرارة الغرفة، ينطلق الثلج في الذوبان، وتبدأ الأنسجة والبروتينات في التسيُّح، ولا يجوز إعادة تجميدها بشكل حـديث».

نصح أستاذ أمراض الدواجن بكلية الطب البيطري جامعة مصر، المواطنين بعدم شراء أي دواجن لا تزيد الفترة المتبقية على انتهاء الصلاحية، على شهرين، وأن يتم الشراء من أماكن آمنة، قائلاً: "من الأفضل أن يتم شراء الدواجن الحية".

حذرت الدكتورة شيرين زكي، طبيبة بيطرية، من انتشار عمليات بيع دجاج lepon البرازيلي في الشوارع، دون أن يتم حفظها في ثلاجات، مما يقيم إلى تعرضها لاهتراء الأنسجة بعد ذوبان الثلج.

أثبتت زكي أن وقت صلاحية هذه الدواجن، تنتهي بنهاية الشهر الحالي، مطالبة الدولة بالتدخل لإنقاذ صحة المصريين من خطورة هذه الدواجن المجمدة وضبط تلك الكميات قبل فوات الأوان.

برجاء اذا اعجبك خبر قبل أيام من انتهاء صلاحيتها.. الحكومة تلجأ لتجار بير السلم للتخلص من الدواجن البرازيلية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري