«شوقي» ومدير «الثقافي البريطاني» يشهدان حفل تجمعي جائزة المدرسة الدولية
«شوقي» ومدير «الثقافي البريطاني» يشهدان حفل تجمعي جائزة المدرسة الدولية

«شوقي» ومدير «الثقافي البريطاني» يشهدان حفل تجمعي جائزة المدرسة الدولية حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر «شوقي» ومدير «الثقافي البريطاني» يشهدان حفل تجمعي جائزة المدرسة الدولية .

صحيفة الوسط - اشترك لتصلك أهم الأخبار

ذكر أحمد خيري، المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، إن الوزير الدكتور طارق شوقي، شهد، السبت، حفل إِحْتِـفَاء المدارس الفائزة في مسابقة الجائزة الدولية، والذي ينظمه المجلس الثقافي البريطاني بالقاهرة، بحضور جيف ستريتر مدير المجلس الثقافي البريطاني، وسحر خميس، رئيس قسم التعليم بالمجلس، وعدد من قيادات الوزارة.

وبحسب بيان، أعرب «شوقي» في كلمته عن سعادته بالمشاركة في الاحتفال، بمناسبة مرور عشرة أعوام على إِفْرَاج برنامج: «ربط الصفوف الدراسية» "«Connecting Classroom في مصر والشرق الأوسط وإفريقيا، الذي ينفذه المجلس الثقافي البريطاني في مصر بالتعاون مع الوزارة منذ عام 2009، وكذا إِحْتِـفَاء "9» مدارس مصرية فائزة في مسابقة جائزة المدرسة الدولية من محافظات: «مصر- الدقهلية- المنوفية- الغربية»، اعترافًا بدور هذه المدارس الرائع في تعزيز البعد الدولي داخل الفصول الدراسية، ولدى الطلاب، وعملها الجاد خلال العام الدراسي 2016-2018 في تنفيذ أنشطة صفية دولية بالشراكة مع مدارس أخرى من بلدان مختلفة حول العالم.

وأثنى شوقي على الجهود التي قام بها المجلس الثقافي البريطاني في تنفيذ برنامج ربط الصفوف الدراسية، الذي يعد من البرامج التي أثبتت نجاحها وأثرها الفعَّال المتمثل في تعزيز قدرات الطلاب، وكذا أعضاء هيئة التعليم والإدارة المدرسية، ودعم صناع السياسات التعليمية ومتخذي القرار في توفير أفضل الممارسات لعمليتي التعليم والتعلم، من خلال دعم المؤسسات التعليمية من أجل إعداد مشاريع مدرسية، والمشاركة في أنشطة مختلفة متكاملة تسهم في تحسين دور المؤسسات التعليمية، وكذا تعزيز الشراكات والتواصل وبناء الثقة وتبادل الخبرات مع مدارس أخرى من مختلف دول العالم عبر الإنترنت، وتقديم منح للمعلمين لزيارة المدارس الشريكة، وتوفير فرص التنمية المهنية المستمرة، وفتح نوافذ على دول وثقافات أخرى.

وأشار شوقي إلى أن تنفيذ هذا البرنامج التعليمي العالمي في مصر يمثل دعمًا حقيقيًّا لجهود الدولة المصرية في تنفيذ استراتيجية التنمية المستدامة «مصر 2030»، وجهود الوزارة في تنفيذ استراتيجية التعليم، حيث يعمل على تحقيق جودة العملية التعليمية، وتعزيز قيم عالمية مشتركة، مثل: المواطنة، والتسامح، وقبول الآخر، وترسيخ قيم السلام والمساواة في الحقوق والواجبات، ما يعزز من الأمن والسلم المجتمعي والدولي، ويدعم تطوير المعرفة والمهارات وقيم صحيفة الوسط والعمل في ظل اقتصاد عالمي، كما يسهم في القضاء على العديد من الظواهر السلبية لدى بعض الطلاب، مثل ظاهرة العنف، وضعف العلاقات والتواصل مع الآخرين، وضعف المشاركة في الأنشطة التعليمية.

وأضاف شوقي أن إجراء مسابقة المدرسة الدولية في جو تنافسي بين المدارس يعد جزءًا من أهم أنشطة البرنامج، ومن شأنه أن يعزز التفكير النقدي وحل المشكلات لدى الجميع، ويطلق ملكات الإبداع والخيال، ويعمل على اكتساب مهارات القراءة الرقمية، والمواطنة والقيادة الطلابية، والتواصل مع الآخرين، وإثراء حياة طلابها، وتحفيزهم على الاهتمام بالثقافات الدولية والقضايا العالمية.

كما تقدم شوقي بالشكر والتقدير للعاملين بالمجلس الثقافي البريطاني لجهودهم في تنفيذ برنامج: «ربط الصفوف الدراسية»، وحرصهم الحقيقي على تعزيز الشراكة بين الوزارة والمجلس في المجالات التعليمية المختلفة من أجل الارتقاء بالتعليم في مصر، وتوجه شوقي بالشكر لكل القيادات التربوية من ديوان عام الوزارة والمديريات التعليمية التي شملها تنفيذ هذا البرنامج، وذلك على جهودها الصادقة في هذا الإطار.

وهنأ شوقي المدارس الفائزة بالمسابقة، ودعا المدارس الأخرى لتحذو حذوها في ترسيخ البُعد الدولي من خلال تنفيذ أنشطة دولية قائمة على المناهج الدراسية، وإقامة شراكات دولية ناجحة مع مدارس أخرى من مختلف دول العالم.

من ناحيته، أثبت ستريتر أن هذه الجائزة تتيح للشباب التعرف على التجارب الدولية، وترفع وعيهم بالمجتمع الدولي، مشيرًا إلى أنه شهدت الأعوام الماضية في العديد من الدول تحولًا إلى الاتجاه الدولي، وإضفاء البعد الدولي على المقررات الدراسية خاصة مع انتشار الإنترنت، حيث أصبحت الدول أضخم اتصالًا عن ما كنا نشهده من قبل.

وأشار ستريتر أن المجلس يسعى إلى إكساب الشباب المهارات اللازمة للتعامل في المجتمع الدولي، ويحرص على الترابط المشترك مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني من خلال برنامج تمرين المعلمين القومي الذي يشمل "40» ألف معلم، وبرنامج ربط الفصول الدراسية الذي يهدف إلى تعليم الطلاب المهارات اللازمة للقرن الحادي والعشرين.

وأضاف ستريتر أن هذا العام يحتفل المجلس بمرور "80» عامًا على تواجده في مصر، وقدم لشوقي نسخة تاريخية من جريدة «تايمز» التي قامت بالتغطية الإعلامية، والاحتفال بزيارة الدكتور طه حسين وحصوله على الدكتوراة الفخرية من جامعة أوكسفورد بالمملكة المتحدة، تخليدًا لهذه الزيارة.

وأثناء الحفل تفقد شوقي وستريتر معرض لأعمال المدارس المشاركة في المسابقة، وأشادا بالأعمال المعروضة، كما تم تسليم الشهادات للمدارس التسعة الحاصلة على جائزة المدرسة الدولية وهي: عاطف صدقي للغات، وأحمد زويل الرسمية للغات، والشهيد رامي الجنجيهي للغات، والشهيد كريم يحيى هلال الرسمية المتكاملة للغات، والمنصورة الثانوية للبنين، وأحمد حسن رشاد غنيم الثانوية للبنات، وسندوب الثانوية للبنات، ومصر الحرة التجريبية المتميزة المتكاملة للغات، والمدرسة الرسمية المتميزة للغات. وشهد الاحتفال أيضًا إِحْتِـفَاء سفراء الجائزة، بالإضافة إلى أعضاء لجنة التحكيم من الوزارة.

برجاء اذا اعجبك خبر «شوقي» ومدير «الثقافي البريطاني» يشهدان حفل تجمعي جائزة المدرسة الدولية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم