د.سمير بودينار: وثائق الأزهر تؤكد مرجعيته وتاريخه العريق
د.سمير بودينار: وثائق الأزهر تؤكد مرجعيته وتاريخه العريق

د.سمير بودينار: وثائق الأزهر تؤكد مرجعيته وتاريخه العريق حسبما ذكر اليوم السابع ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر د.سمير بودينار: وثائق الأزهر تؤكد مرجعيته وتاريخه العريق .

صحيفة الوسط - فى إطار سلسلة الفعاليات الثقافية التى يحتضنها جناح الأزهر الشريف فى معرِض مصر الدولى للكتاب، عقدت الأن السبت ندوة بعنوان "قراءة فى وثائق الأزهر".

 

شارك فى الندوة د.سمير بودينار، رئيس الدراسات والبحوث الإنسانية بالمغرب، ود.محمود الهواري، عضو المكتب الفنى بمشيخة الأزهر

 

وذكر د.سمير بودينار إن وثائق الأزهر توضح أهمية الأزهر الشريف بتاريخه الطويل والعريق، وأنه يشكل منارة علمية، ومنبع الوسطية، والمرجعية الأولى لأهل السنة فى العالم الإسلامى على مدار أضخم من ألف عام، كما قاد الحركة الوطنية فى مصر، وساهم فى التطور السياسى والاجتماعى والعلمى للبلاد.

 

وأثبت رئيس الدراسات والبحوث الإنسانية بالمغرب أنَّ وثيقة الأزهر الخاصة بالقدس شددت على عروبة القدس وأن ذلك أمر لا يقبل العبث أو التغيير، وأن هذه الحقيقة ثابتة تاريخيًّا منذ آلاف السنين، ولن تفلح محاولات الصهيونية العالمية فى تزييفها أو محوها من التاريخ، ومن أذهان العرب والمسلمين وضمائرهم.

 

من ناحيته أشار د.محمود الهوارى أن الأزهر الشريف له دور تاريخى وعلمى وحضارى وفقهي، وقد تأكد دوره فى ظل ما يمر به العالم من تطورات.

 

وبين د. الهوارى أن وثائق الأزهر توضح دور الأزهر الكبير فى دعم استقرار المجتمعات، وتأصل كذلك للدولة العصرية التى لا تتصادم مع أصول الدين وفى الوقت نفسه تستجيب لمستجدات العصر

 

ويشارك الأزهر الشريف – للعام الثانى على التوالى - بجناحٍ خاصٍّ به فى معرض مصر الدولى للكتاب؛ بهدف محاصرة الفكر المتطرف وتصحيح المفاهيم، وبيانِ فَلسَفةِ المُواطَنة والتعايُش السلمي، وترسيخ مفاهيم السلام والرحمة والعدل والمساواة، وذلك بدءًا من مسؤولية الأزهر التعليمية والدعوية فى نشر الفكر الإسلامى الوسطى الذى تبناه طيلة أضخم من ألف عام.

برجاء اذا اعجبك خبر د.سمير بودينار: وثائق الأزهر تؤكد مرجعيته وتاريخه العريق قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : اليوم السابع