عضو بلجنة الفتوى بالأزهر: الداعون لمقاطعة الانتخابات آثمة قلوبهم
عضو بلجنة الفتوى بالأزهر: الداعون لمقاطعة الانتخابات آثمة قلوبهم

عضو بلجنة الفتوى بالأزهر: الداعون لمقاطعة الانتخابات آثمة قلوبهم

حسبما ذكر اليوم السابع ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر عضو بلجنة الفتوى بالأزهر: الداعون لمقاطعة الانتخابات آثمة قلوبهم .

صحيفة الوسط - قال الشيخ صالح محمد الأزهرى، عضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف، إن الداعين إلى مقاطعة الانتخابات وعدم المشاركة فيها فهم آثمون، وذلك لأنهم يدعون إلى السلبية فى البلاد .

وأضاف عضو لجنة الفتوى بالأزهر فى تصريح خاص لـ"صحيفة الوسط"، إن التصويت فى الانتخابات والمشاركة مثل الشهادة، والله قال فى كتابه:" وَلَا تَكْتُمُوا الشَّهَادَةَ  وَمَن يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ  وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ" ، وهنا المشاركة هى شهادة أمام الله ، فالداعى للمقاطعة كالداعى لكتمان الشهادة .

وتابع، إن المشاركة واجبة شرعا على المواطنين، والدين دعا المواطن لآن يكون إيجابيا فى كل ما يفعله ، وأن يكون فعال فى المجتمع لبناء الأمة وأن لا يكون سلبيا، فلابد على الجميع المشاركة فى الانتخابات الرئاسية.

برجاء اذا اعجبك خبر عضو بلجنة الفتوى بالأزهر: الداعون لمقاطعة الانتخابات آثمة قلوبهم قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : اليوم السابع