طالبة بدرجة رسام.. "عزيزة" ترسم بورتريهات وحلمها الالتحاق بـ"فنون جميلة"
طالبة بدرجة رسام.. "عزيزة" ترسم بورتريهات وحلمها الالتحاق بـ"فنون جميلة"

طالبة بدرجة رسام.. "عزيزة" ترسم بورتريهات وحلمها الالتحاق بـ"فنون جميلة"

حسبما ذكر اليوم السابع ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر طالبة بدرجة رسام.. "عزيزة" ترسم بورتريهات وحلمها الالتحاق بـ"فنون جميلة" .

صحيفة الوسط - بأنامل صغيرة وحلم نحو المستقبل بجد واجتهاد وإصرار واضعة أمامها هدفا تسعى لتحقيقه من خلال موهبة حباها الله لها، محطمة كل القيود والعراقيل التى تواجهها من أجل الحلم الذى تسعى لتحقيقه منذ أن بدأت موهبتها فى البزوغ ويساعدها والدها ووالدتها فى التنمية لهذه الموهبة بكل الطرق بتوفير الإمكانيات كى تثقل الموهبة وتحقق المزيد من التقدم فى موهبة الرسم. 

بفرشة وألوان ومجموعة من الأوراق وأنامل صغيرة توجهها موهبة تنسج من خلالها أفضل اللوحات الفنية والبورتريهات، تسعى "عزيزة رمضان فتحى طلبة" الطالبة بالصف الأول الثانوى بالثانوية العامة بمدرسة شطانوف الثانوية المشتركة، والتى تعشق الرسم منذ نعومة أظافرها وتتمنى أن تلتحق بكلية الفنون الجميلة لإكمال حلمها والوصول للعالمية.

بالانتقال إلى منزل الطالبة التى تقيم مع والدها ووالدتها واثنين من الأشقاء بقرية شعشاع التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية، وعلى الرغم من بساطة المنزل التى تعيش فيها إلا أنها تملكها نظرات الأمل والتحدى والإصرار، وعلى الرغم من أن قيامها بالرسم يهدر منها الوقت الكثير الذى تحتاجه فى المذاكرة إلا أنها تسعى لتوفيق هذه الأمور بأن توازن فى وقت الدراسة ووقت المذاكرة والرسم. 

تروى رضا عيد، والدة الطالبة، قصتها مع موهبة نجلتها قائلة "أنا لا أجيد القراءة والكتابة ولكننى أسعى من خلال ما أملك من مقومات وما أعطانى الله من قوة أن أساعد أبنائى فى التحصيل الدراسى بشكل كبير، وحتى لا يكون مصيرهم كما حرمت من التعليم، وأن يكون حقهم فى تحقيق العلم والتقدم أفضل منى، لافته إلى أنها تتابع بنتين وولد فى مراحل تعليمية متنوعة.

وأضافت الأم أن ابنتها "عزيزة" والتى ظهرت عليها العديد من المواهب والتى كان من بينها موهبة الرسم فقد كانت تقوم بشراء أقلام وكراسات الرسم بما نعطيه لها من مصروف، وتقوم فى المرحلة الابتدائية بالرسم للعديد من الأشياء، مثل الفواكه والخضراوات والقطط وغيرها من الحيوانات المختلفة التى تراها فى يومها العادى، حتى تطور الأمر شيئا فشىء حتى قامت برسم العديد من الرسومات لنا والتى تقاربت بشكل كبير لنا. 

من جانبها قالت الطالبة "عزيزة" أرسم منذ المرحلة الإبتدائية، وكنت أشارك فى العديد من المسابقات، وكان هناك تشجيع كبير من المدرسين، بشكل كبير وعلى الرغم من صغر سنى إلا أننى كنت أجد الإهتمام الكبير من المدرسين على تنمية موهبتى بشكل كبير.

وناشدت الطالبة جميع اولياء الأمور أن يشاهدوا أبناءهم وما يتميزوا به حتى يتمكنوا من إثقال المواهب وتنميتها وحتى لا تموت الموهبة التى حباها الله للإنسان والتى تختلف مكن إنسان لأخر، مؤكدة أنها تسعى للنجاح بما تقوم برسمه من رسومات حتى تحقق العالمية. 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 

برجاء اذا اعجبك خبر طالبة بدرجة رسام.. "عزيزة" ترسم بورتريهات وحلمها الالتحاق بـ"فنون جميلة" قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : اليوم السابع