أصحاب معاشات بكفر الشيخ: نتعرض للإهانة في طوابير الصرف شهرياً
أصحاب معاشات بكفر الشيخ: نتعرض للإهانة في طوابير الصرف شهرياً

أصحاب معاشات بكفر الشيخ: نتعرض للإهانة في طوابير الصرف شهرياً حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر أصحاب معاشات بكفر الشيخ: نتعرض للإهانة في طوابير الصرف شهرياً .

صحيفة الوسط - اشترك لتصلك أهم الأخبار

يعاني المئات من أصحاب المعاشات بكفر الشيخ، من الوقوف في طوابير طويلة، لصرف معاشهم، وذلك بعد صدور قرار من الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، إِمْهَال إِنْفَـاق المعاشات من أول كل شهر إلى يوم 5 من الشهر، ما يتسبب في حدوث مشاجرات ومشادات بين المواطنين، الذين أكدوا أن ما يحدث إهانة بالغة لهم وعدم احترام لسنهم وشيخوختهم.

وذكر محمد محمود الصياد: «أنا كنت موظفا بمجلس مدينة دسوق، وخدمت أضخم من ٣٨ سنة وكنت كبير فنيين وتعادل وظيفة مدير عام، وخرجت للمعاش منذ 4 سنوات وفوجئت بمعاشي ٧٥٠جنيها، ووصل حاليا إلى ١٥٠٠جنيه، وأنا مريض وأحتاج لعلاج شهري أضخم من ألف جنيه، ويتم إهانتنا عند إِنْفَـاق المعاش بسبب الطوابير الطويلة، ورغم ذلك فوجئنا بتأجيل الصرف للمستحقين إلى يوم 5 من الشهر، ليزداد الزحام والمعاناة والإهانة».

وتابع: «رغم حاجتي الماسة لهذا المعاش المهين إلا أنني أجلت الصرف لأنني لا أستطيع تحمل معاناة تلك الطوابير الطويلة بسبب مرضي»، مطالبا بزيادة منافذ الصرف والبحث عن حلول واقعية لراحة أصحاب المعاشات، إضافة للنظر في زيادة معاشاتهم للتناسب مع غول الأسعار، ويجب أن تحترمهم الدولة ولا تهينهم كما يحدث حاليا لأنهم أفنوا حياتهم في خدمة وطنهم«.

وأشار عبدالمنعم الزيني، عامل سابق بشركة مياه الشرب، أنه فضل عدم التوجه في الأن الأول لصرف معاشه لأنه لا يستطيع تحمل الوقوف بالساعات في تلك الطوابير حرصا على كرامته، مؤكدا أن ما يحدث يعد إهانة بالغة لأصحاب المعاشات وكأنهم يتسولون مع أنهم لا يحصلون على عُشر مستحقاتهم الحقيقية.

وأضاف أنه تعرض لإصابة عمل أثناء وجوده في وظيفته بنسبة ٥٠ في المائة، وفوجئ عند احتساب معاشه بخصم إصابة الشغل ظلما، علما أنه يحتاج لعلاج شهري بأكثر من ٦٠٠جنيه، مطالبا وزيرة التضامن بالتدخل لإدراج إصابة الشغل ضمت معاشه.

أما هشام رمضان السيسي، عامل سابق بالأزهر، فقال إنه يتلقي فجأة للإهانة شهريا عند إِنْفَـاق معاشه بسبب الطابور الطويل، مطالبا بإيجاد تَسْوِيَة لتلك المشكلة، حفاظا على كرامة أصحاب المعاشات.

أحد الموجهين السابقين بوزارة التربية والتعليم، طلب عدم ذكر اسمه حياء أمام أولاده، ذكر بنبرة حزينة: «الدولة تجاهلت أصحاب المعاشات تماما، وأهدرت كرامتنا، وأنا كنت أتقاضى راتبا شهريا ٥ آلاف جنيه، وفوجئت بأن معاشي أقل من ١٦٠٠ جنيه وأولادي ما زالوا بالتعليم، ومنهم شاب بإحدى الجامعات الخاصة، ولولا بيعي قطعة أرض زراعية ورثتها عن والدي وإيداع المبلغ بأحد البنوك، لجعت أنا وأولادي».

برجاء اذا اعجبك خبر أصحاب معاشات بكفر الشيخ: نتعرض للإهانة في طوابير الصرف شهرياً قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم