طلب إحاطة بسبب تَأَخَّر خيوط الجراحة وأدوات التخدير بمستشفيات دمياط
طلب إحاطة بسبب تَأَخَّر خيوط الجراحة وأدوات التخدير بمستشفيات دمياط

طلب إحاطة بسبب تَأَخَّر خيوط الجراحة وأدوات التخدير بمستشفيات دمياط

حسبما ذكر الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر طلب إحاطة بسبب تَأَخَّر خيوط الجراحة وأدوات التخدير بمستشفيات دمياط .

صحيفة الوسط - تقدمت النائبة إيفيلين متي، بطلب إحاطة إلى وزير الصحة بخصوص تَأَخَّر خيوط الجراحة وأدوات التخدير ودعامات القلب بمستشفيات دمياط.

وذكرت، فين بيان، إن المستشفيات بدمياط بلا استثناء،تتضرر من تَأَخَّر شديد فى خيوط الجراحة وأدوات التخدير ودعامات القلب بمستشفيات دمياط، لدرجة دفعت المواطنين للسلف لتدبير أموال لشراء خيوط الجراحة وأدوات التخدير.

وتابعت النائبة: "هناك 450 مريض قلب بمركز القلب والجهاز الهضمى فى دمياط، حياتهم معرّضة للخطر والوفاة فى أى لحظة، نظراً لأزمة فى توريد دعامات القلب كإحدى المستلزمات الطبية اللازمة لإجراء مثل تلك العمليات، ومع مرور الوقت تصبح تلك الحالات معرّضة لخطر الوفاة فى أى لحظة، ورغم تدخّل مجموع من النواب لحل الأزمة فإنها ما زالت قائمة".

واستطردت: "توقفت العمليات منذ نوفمبر السابق، وهناك آلاف من المرضى حياتهم معرّضة للخطر، واستغاثت أسر مرضى القلب لإنقاذ ذويهم من خطر الموت بعد تَمَكُّث إجراء عمليات تركيب الدعامات بمركز القلب والجهاز الهضمى فى دمياط، على خلفية تَمَكُّث توريد الدعامات والمستلزمات الطبية الخاصة بتلك العمليات".

وتابعت متي: "كان لارتفاع أسعار الدعامات الدوائية لمرض القلب دور كبير في تحولها لتجارة رابحة لبعض مراكز القلب التي تقوم بتركيبها للمريض، الأمر الذي أدى لاستغلال المرضى مادياً، بالإضافة إلى التلاعب في شروط وزارة الصحة لإنشاء هذه المراكز".

وأوضحت أن الأزمة تشمل أيضا الأدوية والمستلزمات الطبية المستخدمة في عمليات الجراحة في تخصصات القلب والكلى والعظام وكذلك خيوط الجراحة، مضيفة: الأطباء يطلبون من أهالى المرضى بشراء المحاليل الطبية ونقص خيوط الجراحة وأدوات التخدير فى المستشفيات على نفقتهم الخاصة من خارج المستشفى بسبب عدم توافرها فى مخازن هذه المستشفيات.

وتابعت النائبة: "كافة أقسام الاستقبال في المستشفيات تعاني من تَأَخَّر في مستلزمات بعينها، ومن بينها السرنجات، مع أنها من أهم المستلزمات في جميع الأقسام، حيث أنه هناك تَأَخَّر كبير فى الخيوط الجراحية، وبالأخص الخيوط التجميلية، ولا نجد إستراتيجية لدى وزارة الصحة لحل هذه الأزمة التي تتفاقم يوما بعد يوم دون أى تحرك حكومي".

برجاء اذا اعجبك خبر طلب إحاطة بسبب تَأَخَّر خيوط الجراحة وأدوات التخدير بمستشفيات دمياط قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن