«الإسكندرية».. صحوة بين المسئولين لتفقد مصاعد مستشفيات الإسكندرية بعد «وَاقِع بنها»
«الإسكندرية».. صحوة بين المسئولين لتفقد مصاعد مستشفيات الإسكندرية بعد «وَاقِع بنها»

«الإسكندرية».. صحوة بين المسئولين لتفقد مصاعد مستشفيات الإسكندرية بعد «وَاقِع بنها»

حسبما ذكر الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر «الإسكندرية».. صحوة بين المسئولين لتفقد مصاعد مستشفيات الإسكندرية بعد «وَاقِع بنها» .

صحيفة الوسط - دق وَاقِع سقوط أسانسير داخل مستشفى بنها الجامعى ناقوس الخطر على الإهمال فى البنية التحتية للمستشفيات وعدم الاهتمام بمصاعدها التى تحمل المرضى يومياً ولا تتوقف دقيقة واحدة عن الشغل بسبب الضغط اليومى.

ورصدت «صحيفة الوسط» حال مصاعد المستشفيات الجامعية والتابعة لوزارة الصحة فى الإسكندرية، التى كانت أفضل حالاً من مصعد مستشفى بنها، الذى أسفر عن مقتـل 7 وإصابة 4، وذلك لخضوعها للتطوير أثناء تمديد البنية التحتية ووجود مستشفيات جديدة بمصاعد جديدة.

مسئولو المستشفيات الجامعية التابعة لوزارة الصحة شددوا على أهمية متابعة صيانة المصاعد والتأكد من حالتها وصيانتها يومياً ومتابعتها الدورية، وشكلت مديرية الشئون الصحية فى الإسكندرية لجنة لمراجعة جميع حالات المصاعد بالمستشفيات، وذلك بعد وَاقِع مستشفى بنها.

86 مصعداً تخدم المرضى والأهالى فى المستشفيات الجامعية.. ووكيل «الصحة»: لا تهاون فى حياة الناس

وذكر أحمد سعيد، من ذوى المرضى بمستشفى العامرية العام، «الأسانسير هو اللى بيسعف أخويا وهو رايح يغسل الكلى وعلى طول شغال وبنطلع على طول بعد الغسيل ويستنى المرضى علشان ينزلوه لأنهم بيكونوا تعبانين»، مؤكداً أن المشكلة فى الازدحام الشديد الذى يشهده المصعد بسبب كثافة المرضى وعدم وجود غير مصعد واحد لخدمة الدور بأكمله. وأضافت سعاد حسن، من ذوى مريض فى مستشفى الأميرى الجامعى «المصعد على طول زحمة والناس واقفة عليه بالدور، علشان تطلع وتنزل، الأولوية بتكون للمريض اللى على الكرسى المتحرك أو السرير، لازم يكون فيه أضخم من مصعد علشان المريض اللى تعبان يقدر يطلع بسرعة والأطباء يلحقوه».

ورصدت «صحيفة الوسط»، وجود 4 مصاعد فى مستشفى «الشاطبى» للأطفال، وداخل كل مصعد عامل لتنظيم مجموع الركاب داخل الأسانسير وعدم تجاوز العدد المخصص له، إضافة إلى مصعدين فى مبنى مستشفى الشاطبى للولادة، وتخصيص الأدوار السفلى لعمليات الولادة الطبيعية.

وداخل مستشفى العامرية العام غرب الإسكندرية، يوجد به اثنان أحدهما فى وحدة الكلى والآخر فى المبنى الرئيسى للمستشفى ويعملان بشكل طبيعى دون أى معوقات، أما مستشفى الجمهورية بمنطقة كرموز، فيضم 8 أسانسيرات مقسمة على مبنيين، أحدهما حـديث والآخر قديم، وجميعها يعمل بصورة طبيعية وبحالة جيدة.

مدير «الشاطبى للأطفال»: الأسانسيرات الأربعة مرخصة وتخضع لصيانة دورية ومخصص لها عمال تشغيل

وذكر الدكتور أحمد سعد، مدير مستشفى الشاطبى للأطفال، إن الأسانسيرات الأربعة داخل المستشفى جميعها مرخصة من الحى، مشيراً إلى إجراء الصيانة الدورية لها من قبل الشركة، مؤكداً وجود تقرير من الإدارة الهندسية بحالة المصعد وتخصيص عامل بداخله لتنظيم الشغل، وأثبت أن حياة المريض تهم المستشفى خاصة أنهم أطفال صغار لذلك يتم الإشراف الكامل والصيانة الدورية والتطوير.

وذكر الدكتور أحمد إبراهيم، مدير مستشفى العامرية العام، إنه تم تمديد المصاعد الخاصة بالمبنى الرئيسى للمستشفى بشكل كامل، وذلك منذ 3 شهور، مؤكداً أن جميع الأسانسيرات مؤمنة بالكامل.

وذكر الدكتور مجدى حجازى، وكيل وزارة الصحة فى المحافظة، إن الوزارة توفر الدعم المادى اللازم بخصوص صيانة المصاعد، مؤكداً أن كل مدير مستشفى مسئول مسئولية كاملة عن متابعة المصاعد، واتخاذ القرار فى حال وجود أى خطورة واستدعاء اللجان الفنية بشكل دائم لكتابة التقارير عن حالة المصاعد، وأثبت «حجازى»، أنه لا تهاون فى حق المرضى ولا تعريض حياتهم للخطر الداهم، مؤكداً أن هذه المصاعد يتنقل فيها المريض والتمريض والعاملون والأطباء لذلك لا بد من متابعتها وصيانتها. وذكر الدكتور أحمد عثمان، عميد كلية طب جامعة الإسكندرية، إن مستشفيات الجامعية تضم 86 مصعداً جميعها لها عقود صيانة مع شركات كبرى، ومنها ما زال فى الضمان حتى الآن، مؤكداً وجود وحدة صيانة ثابتة داخل المستشفيات على مدار 24 ساعة لإيجاد حلول سريعة، وأضاف أن جميع المصاعد بالمستشفيات الجامعية مجدد لها التراخيص من الحى، وأن الجامعة تهتم بصيانة المصاعد بشكل دائم.

برجاء اذا اعجبك خبر «الإسكندرية».. صحوة بين المسئولين لتفقد مصاعد مستشفيات الإسكندرية بعد «وَاقِع بنها» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن