الهيئة العامة للاستعلامات: انضمام مصر للبريكس مسألة وقت
الهيئة العامة للاستعلامات: انضمام مصر للبريكس مسألة وقت

الهيئة العامة للاستعلامات: انضمام مصر للبريكس مسألة وقت حسبما ذكر اليوم السابع ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الهيئة العامة للاستعلامات: انضمام مصر للبريكس مسألة وقت .


صحيفة الوسط - إضافة تعليق

أثبتت دورية "آفاق آسيوية" التى تصدرها الهيئة العامة للاستعلامات فى عددها الجديد ، أن مصر لديها كل المقومات الاقتصادية للانضمام لتجمع " بريكس" ، خاصة مع نجاح مصر فى تعزيز علاقاتها الخارجية مع مختلف المجموعات الدولية خصوصاً قارتى أفريقيا وآسيا إضافة إلى التحسن الملحوظ فى علامات الإقتصاد المصرى .


وأوضحت الدورية التى خصصت ملفها الرئيسى عن تجمع البريكس أن شركة " بريكس " تتحول تدريجيا إلى تكتل سياسي- اقتصادى يسعى إلى تعميق الروابط الاقتصادية بين الدول الأعضاء والقيام بدور متميز على الصعيد العالمي، وتضمن الملف العديد من الدراسات التى تستعرض الفرص والتحديات التى تتلقي السياسة المصرية للانضمام لهذا التكتل، بالاضافة إلى الآليات التى اتخذتها بكين لتطوير مسار إِنْتِعاش شركة دول البريكس فى عقدها الثانى ،وذلك بتعزيز الترابط المشترك والتنسيق المشترك فى الشئون الدولية وتسريع عمليات إصلاح الحوكمة الاقتصادية الدولية، كما تناول أستطلاع المشاركة المصرية فى قمة البريكس على الصعيد السياسى والاقتصادى .

ومن ناحيته ، ذكر الكاتب الصحفى ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات،إن "آفاق آسيوية " هى دورية ربع سنوية علمية محكمة تهدف لمتابعة أهم القضايا والشئون الآسيوية المعاصرة فى مختلف المجالات،ويتم اصدارها بثلاث لغات (العربية –الانجليزية – الصينية "، ويرأس تحريرها المستشار عبد المعطى أبوزيد رئيس قطاع الإعلام الخارجي، وتتولى حكومة التحرير الدكتور سمر ابراهيم محمد، كما يقوم الدكتور حسن أبو طالب الخبير بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية بمهمة مستشار التحرير، وأنه يتم توزيعها على مختلف الجامعات والمراكز البحثية والمؤسسات الصحفية والسفارات الآسيوية بمصر ومكاتبنا الإعلامية بالخارج.


وأشار أنه يُشارك فى هيئة تحكيم الدورية شركة من رموز العلوم السياسية والمفكرين من مصر ومنهم: أ.د. ماجدة صالح، أ.د مصطفى علوى، أ.د. هدى ميتكيس، أ.د. جابر سعيد عوض، أ.د. رحاب محمود، أ.د. على مسعود، هذا بالاضافة للعديد من الخبراء من العالم حيث يسهم من بكين : أ.د لى شاو شيان، أ.د. يانج جوانج، ومن طوكيو: أ.د. كين جيمبو، ومن نيودلهي : السفير شيرى نالين شوري.


وأشار رشوان إلى أن العدد الجديد من الدورية يتضمن العديد من الدراسات والتقارير والمتابعات التى تعزز توجه السياسة الخارجية المصرية فى الآونة الأخيرة لتفعيل دورها المحورى فى الدائرة الآسيوية، نظراً لما تمثله من تنوع فى الخيارات الاستراتيجية لصانعى القرار، وذلك بهدف تدعيم الترابط المشترك فى المجالات الاقتصادية والسياسية المختلفة، مما يُسهم فى الاستفادة من التجارب الناجحة التى حققتها الدول الآسيوية فى شتى المجالات لتحقيق التنمية الشاملة بمصر.


كما يتضمن العدد شركة من الدراسات والتقارير التى تتناول علاقات مصر الآسيوية منها : التواصل الحضارى بين مصر والصين من خلال الآثار والتراث، والقاء الضوء عن مراحل تطور مقابر الأباطرة الصينيين ومقابر الفراعنة، وآفاق الترابط المشترك بين مصر ودول آسيا الوسطى هذا بالإضافة إلى فعالية العديد من السفارات الآسيوية ومنها أوزبكستان والهند وباكستان بتقارير عن التجارب التنموية لكل منهما واستعراض طبيعة العلاقات الثنائية مع جمهورية مصر العربية.


وعلى الصعيد السياسى الداخلى فى الدول الآسيوية، يتضمن العديد من القضايا الهامة مثل: دور الحرس الثورى "الباسدران" فى السياسة الإيرانية على الساحتين الداخلية والخارجية الإيرانية حيث أن الضغوط التى تفرضها التطورات الخارجية على توازنات القوى الداخلية فى إيران تعزز من موقعه وتساهم فى تضييق حرية الحركة وهامش المناورة المتاح أمام الرئيس الايرانى ،هذا بالاضافة إلى استعراض ركائز التحول الديمقراطى فى سول، وتحليل أستطلاع المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعى الصيني، وطبيعة الأمن البيئى فى طوكيو كمدخل لتحقيق التنمية الانسانية، وكذلك مستقبل الأوضاع فى أنقرة بعد الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

أما على صعيد العلاقات الدولية للقارة الآسيوية، يتضمن العدد موضوعات عديدة منها السياسة النووية لرابطة دول جنوب شرق آسيا، وتطور العلاقات بين طوكيو والولايات المتحدة فى المرحلة الراهنة ،وآفاق العلاقات الاسرائيلية الهندية.

إضافة تعليق


برجاء اذا اعجبك خبر الهيئة العامة للاستعلامات: انضمام مصر للبريكس مسألة وقت قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : اليوم السابع