«خارجية البرلمان» ترد على رفض أنقرة اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر وقبرص
«خارجية البرلمان» ترد على رفض أنقرة اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر وقبرص

«خارجية البرلمان» ترد على رفض أنقرة اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر وقبرص

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر «خارجية البرلمان» ترد على رفض أنقرة اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر وقبرص .

صحيفة الوسط - ذكر النائب طارق رضوان، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، إن رفض أنقرة اتفاقية ترسيم الحدود المبرمة بين مصر وقبرص ليس له صفة قانونية.

وأضاف "رضوان" خلال تصريحات خاصة لـ«صدى البلد»، إن الاتفاقية بين مصر وقبرص تم توقيعها وتحديد بنودها منذ 5 سنوات، وبالتالي حديث أنقرة عن رفضها الاتفاقية الآن لا قيمة له، مضيفا: "خليها ترفض براحتها رفضها لا قيمة له".

وتابع: "تصريحات أنقرة تافهة و خلفها دوافع سياسية ومناورة ثقيلة الظل، ولا نرغب في تسليط الضوء عليها حتى لا نمنحها قيمة".

ووصف النائب رد الخارجية المصرية على أنقرة بأن قوي وقاطع، ويوضح صحة الموقف المصري.

وكان قد أثبت المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية علي أن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر وقبرص لا يمكن لأي طرف أن ينازع في قانونيتها، حيث أنها تتسق وقواعد القانون الدولي وتم إيداعها كاتفاقية دولية في الأمم المتحدة.

جاء ذلك تعقيبا علي التصريحات التي أدلى بها وزير خارجية أنقرة "مولود جاويش أوغلو"، الإثنين السابق، بخصوص عدم اعتراف أنقرة بالاتفاق المبرم بين مصر وقبرص عام 2013، بترسيم الحدود البحرية بين البلدين للاستفادة من المصادر الطبيعية في المنطقة الاقتصادية الخالصة للبلدين في شرق البحر المتوسط، وردًا على استفسار من مجموع من المحررين الدبلوماسيين.

وحذر أبو زيد من أي محاولة للمساس أو الانتقاص من حقوق مصر السيادية في تلك المنطقة، وأنها تعتبر مرفوضة وسيتم التصدي لها.

برجاء اذا اعجبك خبر «خارجية البرلمان» ترد على رفض أنقرة اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر وقبرص قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد