البنك الأفريقى للتنمية: تخصيص 42 مليون دولار لإنشاء جامعة عموم أفريقيا
البنك الأفريقى للتنمية: تخصيص 42 مليون دولار لإنشاء جامعة عموم أفريقيا

البنك الأفريقى للتنمية: تخصيص 42 مليون دولار لإنشاء جامعة عموم أفريقيا

حسبما ذكر اليوم السابع ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر البنك الأفريقى للتنمية: تخصيص 42 مليون دولار لإنشاء جامعة عموم أفريقيا .

صحيفة الوسط - أكد رئيس البنك الأفريقى للتنمية، أكينومى أديسينا، أن مصر واكبت الابتكارات منذ الفراعنة، والعالم ما زال معجبًا بالعلوم والتكنولوجيا فى مصر القديمة، مشيرًا إلى أن استضافة مصر للمنتدى الأفريقى الثالث للعلوم والتكنولوجيا، فرصة إضافية لرؤية ما حققته مصر فى العلوم والتكنولوجيا والتقدم الاقتصادى الكبير.

وقال أديسينا، على هامش المنتدى الأفريقى الثالث للعلوم والتكنولوجيا، إن البنك الأفريقى للتنمية يقف بجانب مصر، وعلى أتم الاستعداد، لتقديم الدعم لمصر، وخصصنا 500 مليون دولار للمشروعات، و400 مليون للقطاع الخاص، بهدف توفير فرص عمل".

وأكد أديسينا، دعم المشروعات الخاصة بمجال المياه، وهى التى ستؤدى لتغيير الكثير فى مجال المياه فى أفريقيا، كما ندعم مشروع أبو رواش والمتوقع أن يستفيد منه 8 ملايين نسمة.

وأشار رئيس البنك الأفريقى للتنمية، إلى أن القارة السمراء لديها 14 مليون طالب فى التعليم العالى، هذه النسبة كبيرة، لكن أقل من ثلثهم متخصص فى المجال العلمى والرياضيات، مضيفًا: "نحن فى سابق مع الزمان حتى لا نكون فى المؤخرة فيما يتعلق بالتكنولوجيا، وفى ما يخص الثورة التكنولوجية والهندسة الوراثية، يجب أن نوفر فرص متساوية للنساء والرجال، يجب أن ندعم دور الفتيات والتعليم، ونحن فى حاجة لنشر ثقافة الابتكار والإبداع".

وأعلن أديسينا، أن البنك خصص 42 مليون دولار، من أجل إنشاء جامعة عموم أفريقيا لتقود أفريقيا فى مجال العلوم والتكنولوجيا، وتم تخصيص 13 مليون دولار لمعهد نيلسون مانديلا، المتخصص فى البحوث والابتكار، مشددًا على ضرورة الاهتمام بجودة التعليم، مؤكدًا أن الإنفاق على العلوم والبحوث أقل من 1% فى أفريقيا، متابعًا: "البنك الأفريقى، لديه صندوق يصل لـ400 مليون دولار، لدعم التكنولوجيا فى أفريقيا، ويجب أن يكون لدينا بنية أساسية رقمية قوية".

وأشاد رئيس البنك الأفريقى، بالقيادة الحكيمة للرئيس السيسى فى السعى نحو التخلص والقضاء على فيروس c، مشيرًا إلى أن البنك الأفريقى سيعمل على مساعدة الدولة المصرية فى التخلص من هذا الفيروس اللعين، وكذلك العالم أجمع، لافتًا إلى أن اهتمام مصر بعملية التأمين الصحى وتحسينه يؤكد أن مصر من الأمم القوية القادرة على التقدم والنهوض كون أن التأمين الصحى من الركائز الرئيسية للنهوض بالدول، مشيرًا أن القارة السمراء تواجه تحديات لابد من مواجهتها بتكوين ائتلافات ومراكز متميزة للإسهام ومساعدة العلماء داخل القارة.

من جانبه قال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمي، ان حضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، الجلسة الافتتاحية المنتدى الأفريقى للعلوم والتكنولوجيا يعنى اهتمامه الشخصى بالبحث العلمى التكنولوجيا واقتصاد المعرفة ليس فى مصر فقط ولكن فى أفريقيا، كذلك المؤتمر أكبر دليل على عودة العلاقات المصرية الأفريقية، والتبادل البحثى وتشارك خطة التنمية المستدامة.

وتابع عبد الغفار أن المنتدى يهدف إلى التواصل والاستثمار فى التعليم العالى والبحث العلمى مع دول القارة، موضحًا أن الرئيس السيسى أثنى على دعم المؤسسات البحثية مع مقترحات للبنك لدعم عمليات البحث العلمي.

وأشار عبد الغفار، إلى أن قارة أفريقيا غنية جدًا لكننا نفتقد التواصل والتكامل، مشيرًا إلى أن بمصر 1200 طالب أفريقي، وتم الاتفاق على زيادة هذه الأعداد وستشهد الفترة المقبلة دعمًا لسهولة انتقال الطلاب للمعاهد البحثية وجامعات أهلية وبحثية وتستطيع أن تتواصل مع أشقائنا فى أفريقيا وتواصل على مستوى الباحثين على مستوى أفريقيا، فضلاً عن دعم من صندوق العلوم والتكنولوجيا لمشروعات تتفق مع خطط التنمية المستدامة خاصة فى مشروعات.

 

برجاء اذا اعجبك خبر البنك الأفريقى للتنمية: تخصيص 42 مليون دولار لإنشاء جامعة عموم أفريقيا قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : اليوم السابع