خالد أبو زهاد: العملية الشاملة 2018 ستكون نصرا من الله وفتحا في القريب العاجل
خالد أبو زهاد: العملية الشاملة 2018 ستكون نصرا من الله وفتحا في القريب العاجل

خالد أبو زهاد: العملية الشاملة 2018 ستكون نصرا من الله وفتحا في القريب العاجل

حسبما ذكر الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر خالد أبو زهاد: العملية الشاملة 2018 ستكون نصرا من الله وفتحا في القريب العاجل .

صحيفة الوسط - ثمن النائب خالد صالح أبو زهاد عضو مجلس النواب عن دائرة جهينة بسوهاج، وعضو لجنة الإسكان بالبرلمان، جهود القوات المسلحة والشرطة في العمليات العسكرية الشاملة التي تتم في وسط وشمال سيناء للقضاء على البؤر الإجرامية واقتلاع جذور الإرهاب من هناك، مؤكدًا أن العملية العسكرية 2018 ستكون نصرا من الله وفتحا في القريب العاجل.

وأشار أبو زهاد، في بيان له الأن السبت، أن الشعب المصري كله ينسق بكل فخر واعتزاز جهود القوات المسلحة في القضاء على الجماعات المتطرفة التي عاثت في الأرض فسادًا، مؤكدًا أن مصير تلك الجماعات محتوم بالقتل والسجن في الدنيا والعذاب والنار في الآخرة.

وشدد "نائب جهينة" على أن العملية العسكرية 2018 ستكون نهاية الجماعات المتطرفة في مصر وستعطي مؤشر لكل من تسول له نفسه سواء كانوا جماعات أو دول، بأن اللعب بأمن مصر نهايته محتومة، مؤكدًا أن الرئيس السيسي سينفذ وعده بالقضاء على الإرهاب في سيناء في 3 أشهر".

وطالب "عضو مجلس النواب" بضرورة أن تتضافر جهود كل مؤسسات الدولة والشعب مع القوات المسلحة والشرطة من أجل القضاء نهائيا على الإرهاب في مصر، وأخذ ثار شهدائنا من القوات المسلحة والشرطة، ونتخلص بشكل نهائي من كل الجماعات المتطرفة.

وأضاف "أبو زهاد" أن كل مخططات الدول الأجنبية وكل الأموال التي تنفقها لدعم الإرهاب ولزعزعة استقرار مصر ستكون بلاء عليها بعد هذه العملية العسكرية وستجد أن أموالها قد ذهبت هباء.

برجاء اذا اعجبك خبر خالد أبو زهاد: العملية الشاملة 2018 ستكون نصرا من الله وفتحا في القريب العاجل قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن