عضو بمجمع البحوث الإسلامية: مساندة المواطنين للجيش والشرطة واجب شرعى
عضو بمجمع البحوث الإسلامية: مساندة المواطنين للجيش والشرطة واجب شرعى

عضو بمجمع البحوث الإسلامية: مساندة المواطنين للجيش والشرطة واجب شرعى

حسبما ذكر اليوم السابع ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر عضو بمجمع البحوث الإسلامية: مساندة المواطنين للجيش والشرطة واجب شرعى .

صحيفة الوسط - قال الدكتور محمد الشحات الجندى، عضو مجمع البحوث الإسلامية، إن مساندة المواطنين للجيش والشرطة فى الحرب على الإرهاب أمر واجب شرعا، بل ضرورية، لأنها من الواجبات الدينية والوطنية، إذ إن أمن ووحدة الوطن من الواجبات التى أمرنا بها الله ورسوله.

وأضاف "الشحات"، فى تصريح خاص لـ"صحيفة الوسط"، أنه يتعين على المواطنين مقاومة الشائعات المغرضة ضد القوات المسلحة والشرطة، خاصة التى تقدم مفاهيم مزيفة للحقائق ويتم ترويجها على مواقع التواصل الاجتماعى، أو يتناقلها البعض، وذلك فى ضوء قول الله فى كتابه "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ"، فهنا يصبح ترويج الشائعات المغرضة أمرا محرما. 

وأكد عضو مجمع البحوث الإسلامية، أن المحرض والشريك، أو من يروج الشائعات، يُعاملون معاملة الإرهابى ويُطبق عليهم عقابه، لأنهم عاثوا فى الأرض فسادا، وأن من الواجب على المواطنين أن يعوا أن الدولة فى مواجهة وحرب حقيقية مع عدو للمجتمع والأمة والدين أيضا، مشددا على أنه يتعين على من يتدالون الشائعات ويروجونها على مواقع التواصل الاجتماعى الكف عن نشر هذه الافتراءات الكاذبة ضد الدولة.

 

برجاء اذا اعجبك خبر عضو بمجمع البحوث الإسلامية: مساندة المواطنين للجيش والشرطة واجب شرعى قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : اليوم السابع