إِمْهَال سَبّ استبعاد «موسى» من انتخابات الرئاسة للسبت القادم
إِمْهَال سَبّ استبعاد «موسى» من انتخابات الرئاسة للسبت القادم

إِمْهَال سَبّ استبعاد «موسى» من انتخابات الرئاسة للسبت القادم حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر إِمْهَال سَبّ استبعاد «موسى» من انتخابات الرئاسة للسبت القادم .

صحيفة الوسط - اشترك لتصلك أهم الأخبار

أجلت المحكمة الإدارية العليا، برئاسة المستشار أحمد أبوالعزم، رئيس مجلس الدولة، نظر الطعن المقام من المحامى طارق العوضى، والذى يلح فيه بوقف تنفيذ وإلغاء قرار الهيئة الوطنية للانتخابات بإدراج اسم «موسى مصطفى موسى»، رئيس حزب الغد الجديد، ضمن المرشحين بانتخابات الرئاسة، واستبعاد اسمه من قائمة المرشحين، لجلسة 17 فبراير الجارى للاطلاع وتقديم المستندات.

كان «العوضى» قد ذكر فى دعواه أن قرار الهيئة بإعلان اسم موسى مرشحا رئاسيا يمثل مخالفة صريحة لأحكام قانون الانتخابات الرئاسية رقم 22 لسنة 2014، فيما تضمنه من شروط يقتضى توافرها فى المرشح لرئاسة الجمهورية، خاصة ضرورة حصوله على مؤهل عالٍ، وألا يكون حكم عليه فى جناية أو جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة ولو كان قد رد إليه اعتباره. ولفتت الدعوى إلى أن موسى غير حاصل على مؤهل عالٍ، ويدّعى أنه مهندس، فى حين أن الثابت عدم وجود اسمه ضمن أى شعبة فى سجلات نقابة المهندسين، مكذبا ما ادعاه «موسى»، فى أحد لقاءاته التليفزيونية السابقة، من أنه حاصل على بكالوريوس الهندسة من باريس، مشيرًا إلى أن ما حصل عليه «موسى» فى باريس هما مستويان دراسيان لا يؤهلانه للقيد بالنقابة ولا التوقيع على رخص البناء كمهندس معمارى.

برجاء اذا اعجبك خبر إِمْهَال سَبّ استبعاد «موسى» من انتخابات الرئاسة للسبت القادم قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم