أبناء الوفديين.. أطفال في مهمة وطنية
أبناء الوفديين.. أطفال في مهمة وطنية

أبناء الوفديين.. أطفال في مهمة وطنية حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر أبناء الوفديين.. أطفال في مهمة وطنية .

صحيفة الوسط - اشترك لتصلك أهم الأخبار

يمثل يوم الجمعة للأطفال عادة يوما بصورة رسمية للهو واللعب، وزيارة الأقارب، أو التنزه في أحد الملاهي أو النوادي صحيفة الوسط، إلا أن هذه الجمعة مثلت حدثا استثنائيا لأبناء أعضاء حزب صحيفة الوسط، والذين قضوا عطلتهم الأسبوعية في أجواء غير أجواء الأطفال المعتادة، تحيطهم من كل جانب الدعاية الانتخابية وخطب المرشحين وهتافات المؤيدين.

وحرص عاطف سامي، الحضور مع والده بناء على طلبه إلى مقر الحزب في الأن الانتخابي الطويل، للمشاركة في فعالياته بتوزيع الملصقات الدعائية وتوثيق الأن بواسطة الكاميرا التي يهواها بمساعدة والده.

بحسب والده، سامي فضل أمين، عضو صحيفة الوسط منذ 18 عاما، «زِيارَة عاطف للحزب الأن لم يكن ناشئا عن رغبة أبوية فحسب، وإنما من إصرار الفتى، الوفدي من صغره»، على حد تعبير والده.

انتخابات حزب صحيفة الوسط

ويرى «سامي» أن إحضار الوفديين لأطفالهم في هذا العرس الوفدي يمثل مؤشر تربوية وحزبية في نفس الوقت، ويبشر بالدماء الجديدة، وعودة الحزب إلى وضعه المرموق الطبيعي تاريخيا.

زينب الخضر، أم ثلاثينية، حضرت مبكرا إلى مقر الحزب مع زوجها وولديها الصغيرين، من محل سكنها بالدقهلية، وترى أن في زِيارَة الأطفال إلى هذا المشهد الانتخابي أثرا كبيرا في تنمية وطنيتهم وانتماؤهم إلى حزب مستقل ومخضرم.

«السيد وشريف أولادي حرصت أنا وزوجي على إحضارهم معنا من أجل تنشئة وطنية» تكشف النقاب عن زينب، فيما تكشف النقاب عن رغبتها في أن يشبوا أطفالا مستقلين ومحبين للمشاركة هو السر خلف إحضارهم معها إلى مقر الحزب.

وأضافت: «زوجي عمره 57 عاما، ووفدي من وقت طلوعه على وش الدنيا، وأتمنى ولادي يكونوا زيه».

برجاء اذا اعجبك خبر أبناء الوفديين.. أطفال في مهمة وطنية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم