نواب: «المركزي» سيخفض سعر الفائدة مجددا ويصب في صالح الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة
نواب: «المركزي» سيخفض سعر الفائدة مجددا ويصب في صالح الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة

نواب: «المركزي» سيخفض سعر الفائدة مجددا ويصب في صالح الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة حسبما ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر نواب: «المركزي» سيخفض سعر الفائدة مجددا ويصب في صالح الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة .

صحيفة الوسط - أقرت، أمس الخميس، لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزى المصري، برئاسة طارق عامر، محافظ البنك المركزي، هبوط سعر عائد الإيداع والإقراض وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزى بواقع 100 نقطة أساس، ليكون 16.75 في المائة و17.75 في المائة و17.25 في المائة على الترتيب، كما تم هبوط سعر الائتمان والخصم بواقع 100 نقطة أساس، ليصل إلى 17.25 في المائة، وهي المرة الثانية خلال شهر بعدما أقر البنك المركزي هبوط سعر الفائدة على الإيداع والإقراض في فبراير السابق.

وذكر النائب مدحت الشريف وكيل لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، إن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تتبعه الحكومة يشمل 3 محاور، تخص الإصلاح المالي والإصلاح النقدي، وإصلاح البيئة الاقتصادية، لافتا إلى أن الإصلاح النقدي معني به البنك المركزي، موضحا أن معدلات التضخم كانت وصلت في وقت سابق إلى 35 في المائة، بعد قرار رصـد سعر الصرف، وكان لازم على البنك المركزي أن يواجه التضخم برفع سعر الفائدة لامتصاص السيولة من السوق، بحيث يقل الطلب على المنتجات، ويعطي فرصة لمن يتبع ظاهرة الدولرة أن يغير من الدولار إلى الجنيه مصري، لاحتواء التضخم، وهو ما تم.

وأشار لـ«التحرير» أن قرار زيـادة الفائدة بالتأكيد كما كان له أثر إيجابي في احتواء التضخم، فله أثر سلبي لأنه يقلل الاقتراض من البنوك بالنسبة لرجال الأعمال والمستثمرين، بسبب سعر الفائدة العالي، لكن هذا كان لفترة معينة، وحاليا يتجه لتقليل سعر الفائدة بشكل تدريجي.

وأشار إلى أن لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي ستسعى إلى إحضار الأمر حتى الوصول للتوازن المطلوب بين العرض والطلب وحدوث الاستقرار في السوق.

واجهت الحكومة والبنك المركزي انتقادات عدة بعد تخفيض سعر إِنْفَـاق الجنيه أمام الدولار في نوفمبر 2016، بعد مشكلة استمرت لفترة طويلة، وما ترتب على القرار من هبوط قيمة الجنيه إلى النصف وارتفاع معدل التضخم، وأقرت بعدها زيـادة سعر الفائدة للإيداع في البنوك لتكون عند 20 في المائة، وسط مطالب بتخفيض سعر الفائدة، وهو ما يتم الآن بشكل تدريجي حتى لا يلجأ المواطنون لسحب مدخراتهم بشكل مفاجئ من البنوك.

وذكر النائب كريم سالم، عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، إن قرار البنك المركزى بتخفيض سعر الفائدة على الإيداع والإقتراض، يشجع على الاستثمار، لافتا إلى أن عملية الإصلاح الاقتصادي تسير بشكل جيد وفي الاتجاه الصحيح.

برجاء اذا اعجبك خبر نواب: «المركزي» سيخفض سعر الفائدة مجددا ويصب في صالح الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري