السجيني: الأحزاب تحدٍّ أمام الرئيس في ولايته الثانية وعلى الدولة دعمها
السجيني: الأحزاب تحدٍّ أمام الرئيس في ولايته الثانية وعلى الدولة دعمها

السجيني: الأحزاب تحدٍّ أمام الرئيس في ولايته الثانية وعلى الدولة دعمها حسبما ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر السجيني: الأحزاب تحدٍّ أمام الرئيس في ولايته الثانية وعلى الدولة دعمها .

صحيفة الوسط - باهر القاضي وعلي هارون

ذكر أحمد السجيني، القيادي بالوفد ورئيس لجنة الإدارة المحلية، إن انتخابات رئاسة صحيفة الوسط ستمر مرور الكرام وتمثل مشهدا رائعا الأن.

وأضاف السجيني لـ"التحرير" أن أنصار كل المرشحين يلتفون حول مرشحيهم، ولا توجد أي ملاحظات علي العملية الانتخابية بالوفد حتى الآن، مؤكدًا أنه مطلوب من رئيس صحيفة الوسط القادم إعادة بناء الحزب ماديًا وإداريًا والنهوض بجريدة صحيفة الوسط.

وحول قلة وجود الأحزاب بالشارع بشكل قوي ذكر: "هذه مسئولية الدولة، ويجب عليها أن ترعى الأحزاب وتدعمها في الفترة المقبلة، كما أنها تعتبر أحد أهم التحديات التي ستواجه رئيس الجمهورية في ولايته الثانية".

ويتنافس في الانتخابات على منصب رئيس حزب صحيفة الوسط ٤ مرشحين هم: المستشار بهاء أبو شقة، السكرتير العام، والمهندس حسام الخولى، نائب رئيس الحزب، والدكتور ياسر حسان، مساعد رئيس صحيفة الوسط، وعلاء شوالى، عضو الهيئة الوفدية، وحفيد الزعيم الراحل سعد زغلول.

وتناقش الجمعية العمومية للحزب، وفقا للقرار الصادر عن رئيسه الحالي السيد البدوي، التقرير السياسي لرئيس صحيفة الوسط، والتقرير المالي لأمين الصندوق وتقرير مراقب الحسابات، وانتخاب رئيس الحزب، على أن تبدأ ولايته الرئاسية اعتبارا من 2 يونيو 2018، فضلا عن التصويت على التعديلات المقترحة للنظام الداخلي للوفد‪.

برجاء اذا اعجبك خبر السجيني: الأحزاب تحدٍّ أمام الرئيس في ولايته الثانية وعلى الدولة دعمها قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري