قبل اختيار السابع.. تابع على رؤساء "صحيفة الوسط" الستة
قبل اختيار السابع.. تابع على رؤساء "صحيفة الوسط" الستة

قبل اختيار السابع.. تابع على رؤساء "صحيفة الوسط" الستة حسبما ذكر الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر قبل اختيار السابع.. تابع على رؤساء "صحيفة الوسط" الستة .

صحيفة الوسط - يختار أعضاء "صحيفة الوسط الجديد"، الأن، رئيسا جديدا للحزب بين 4 مرشحين، خلفا للدكتور السيد البدوي، حيث يتنافس المستشار بهاء أبوشقة السكرتير العام للحزب، والمهندس حسام الخولي نائب الرئيس، والدكتور ياسر حسان مساعد الرئيس، والدكتور علاء شوالي عضو لجنة صحيفة الوسط بالإسكندرية، بعد إِرْتَدادٌ المرشح الخامس السيد طه فايز من السباق، أمس الأول.

صحيفة الوسط يعتبر واحدا من أهم الأحزاب السياسية في مصر، واكتسب شهرته من مؤسسه الزعيم الراحل سعد زغلول، الذي أقر تدشينه عام 1918 للدفاع عن قضية مصر أمام الاحتلال الإنجليزي للبلاد، ثم أصبح الحزب الحاكم بالبلاد حتى ثورة 52، فيما عاد إلى نشاطه السياسي على يد فؤاد سراج الدين، في 1978، ليحمل اسم "حزب صحيفة الوسط الجديد"، بعهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات.

وتستعرض "صحيفة الوسط" رؤساء صحيفة الوسط الستة الذين قادوا الحزب خلال الفترة السابقة:

- الزعيم سعد زغلول:

أسس الحزب للدفاع عن القضية المصرية عام 1918 ضد الاحتلال الإنجليزي، وضم وقتها عبدالعزيز فهمي وعلي شعراوي وآخرين وأطلقوا على أنفسهم صحيفة الوسط المصري، ليقود من خلاله العديد من المعارك السياسية.

- مصطفى النحاس:

تولى رئاسة الحزب، في عام 1927، وشكل الوزارة برئاسته، وسعى لمفاوضات مع الإنجليز تبلغ بتوقيع معاهدة 1936.

- فؤاد سراج الدين:

جُمد الحزب بعد ثورة 1952، ولكن سراج الدين أعاد النشاط للحزب بحكم محكمة، وتولى رئاسته في عام 1978 وأصبح رئيسا له حتى  أغسطس 2000.

 

- نعمان جمعة:

يعتبر الرئيس الوفدي الوحيد الذي ترشح في انتخابات رئيس الجمهورية على مر تاريخ الحزب، التي جرت سبتمبر 2005، بعد مبادرة الرئيس السابق محمد حسني مبارك بطلب تَقْـوِيم المادة 76 من صحيفة الوسط، ليحصل جمعه على المركز الثالث، بنسبة 2.929 في المائة من إجمالي الأصوات، وفقا للنتائج الرسمية وقتها ببوابة الحكومة.

 

- محمود أباظة:

في عام 2006، شهد الحزب صداما كبيرا بين نعمان جمعة ومحمود أباظة الذي تزعم وقتها تيارا إصلاحيا بالوفد، وانتهى الصراع بالتمرد على الأول وخروجه من الحزب وانتخاب محمود أباظة رئيسا عبر جمعية عمومية.

- السيد البدوي:

بعد أشهر قليلة من ثورة 25 يناير، تولى البدوي رئاسة الحزب، وحصل على فترة رئاسية ثانية، وبعد الثورة تحالف مع الإخوان لخوض الانتخابات إلا أنه انسحب قبل الانتخابات لخلافات على نسب المرشحين للبرلمان، وحصل حزب صحيفة الوسط على 8 في المائة من مقاعد مجلس الشعب بعد 25 يناير، بحسب الموقع الرسمي للحزب.

وانطلقت انتخابات حزب صحيفة الوسط، الأن، لاختيار رئيس حـديث من بين 4 متنافسين، هم: المستشار بهاء أبوشقة، السكرتير العام للحزب، والمهندس حسام الخولي، نائب الرئيس، والدكتور ياسر حسان، مساعد الرئيس، والدكتور علاء شوالي، عضو لجنة صحيفة الوسط بالإسكندرية، بعد إِرْتَدادٌ المرشح الخامس السيد طه فايز من السباق أمس الأول.

ودعا الحزب أعضاءه لحضور جمعيتين عموميتين الأن، الأولى عمومية عادية لانتخاب رئيس حـديث للحزب، والثانية غير عادية "طارئة" للتصويت على مقترح تَقْـوِيم 15 مادة من لائحة الحزب الداخلية، والمقدم من الدكتور السيد البدوي.

برجاء اذا اعجبك خبر قبل اختيار السابع.. تابع على رؤساء "صحيفة الوسط" الستة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن