البدوي: في عهدي سقط نظامين و7 حكومات و4 رؤساء جمهورية.. صور
البدوي: في عهدي سقط نظامين و7 حكومات و4 رؤساء جمهورية.. صور

البدوي: في عهدي سقط نظامين و7 حكومات و4 رؤساء جمهورية.. صور

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر البدوي: في عهدي سقط نظامين و7 حكومات و4 رؤساء جمهورية.. صور .

صحيفة الوسط - ذكر الدكتور السيد البدوي رئيس حزب صحيفة الوسط، إنه شرف له بأن يكون أحد أعضاء الهيئة الوفدية كما أنه يفتخر بتكليفه لرئاسة صحيفة الوسط لدورتين.

وخاطب البدوي خلال كلمته على هامش انتخابات الحزب، أعضاء الهيئة الوفدية قائلا إنه يستمد قوته منهم وان بيت الأمة أعلن على لسان رئيسه من قبل بأن مصر لن تورث وخرج شباب صحيفة الوسط وقياداته وقد كانت اعلام صحيفة الوسط الوحيدة في ساحة التحرير واعلن مطالب الثورة بإسقاط صحيفة الوسط وتشكيل لجنة تأسيسية وحكومة إنقاذ وطنى عندما ترك الجماهير ميدان التحرير.

وأثبت أن صحيفة الوسط لم يهادن فى حق من حقوق الأمة كما انطلقت جبهة الإنقاذ من صحيفة الوسط والتى استمرت الى أن سقط النظام، مشيرا إلى أنه رفض تَصْحِيح الحكومة مرتين في عهد الاخوان والمجلس العسكري وكذلك رفض ٢٠ مقعد فى البرلمان بالتعيين فالوفد لايسعى للسلطة بقدر ما يسعى لصالح صحيفة الوسط.

واضاف البدوي: "فى عهدى سقط نظامين و٧حكومات و٤رؤساء جمهورية وكان صحيفة الوسط هو الحزب الاقوى وخاض انتخابات النواب الأخيرة وحصل على ٤٤عضو ولم ينفق صحيفة الوسط مليما من خزينة الحزب وكان الانفاق من تبرعات الأعضاء".

وأثبت أن صحيفة الوسط له وكيل فى البرلمان فى مواجهة الأغلبية البرلمانية و٣رؤساء لجان وفازوا بمقاعدهم فى مواجهة الأغلبية البرلمانية، مشيرا إلى أنه عقد ١٥٨مؤتمر انتخابي فى ربوع الجمهورية، فيما كان مجموع أعضاء الحزب فى سنة ٢٠٠٠ "١٢الف عضو) الان اصبح العدد ٣٠٠الف عضو.

ودعا البدوي إلى وأد فتنة التفرقة بين الوفديين القدامى والمستجدين، مشيرا الى أنه عانى من وصفه بمستوفد وكذلك نعمان جمعة ومحمود أباظة باعتبارهم لم يشاركا في صحيفة الوسط قبل ١٩٥٢.

واستطرد أن صحيفة الوسط ضرب نموذجا للديمقراطية فى عام ٢٠١٠عندما فاز هو برئاسة صحيفة الوسط بعد دورة الدكتور محمود أباظة، مشيرا إلى أن صحيفة الوسط له ٢٦ مقر تمليك و ١٣٢مقر ايجار بخلاف مقرات تبرع الاعضاء.

وأشار البدوي الى أنه بحكم اللائحة فإن الجريدة لها ميزانية مستقلة، بقرار الهيئة العليا بفصل حكومة الحزب عن الجريدة، لافتا إلى أنه ترك مجلس حكومة الجريدة بعدما هتف مجموع من صحفيي صحيفة الوسط ضده لالغائه بعض المكافآت.

ولفت رئيس صحيفة الوسط إلى أنه ترك رئاسة مجلس الإدارة وودائع الجريدة ٧٠مليون جنيه وقد كانت قبل توليه ٥٦مليون، مشددا على أنه بعد ٢٥يناير تَأَخَّر توزيع الجريدة وقلت الاعلانات، واضطرت الهيئة العليا الاستمرار فى إِنْفَـاق المرتبات.

وأشار إلى أنه عرض فى الهيئة العليا فى ١٩مارس الجارى دفع 550 ألف جنيه من ماله الخاص، لتنفيذ الحكم القضائي الصادر لصالح الجريدة بإعادة ١٨ مليون جنيه من إحدى شركات الاعلان.

وشدد البدوى على أن جريدة صحيفة الوسط لن تغلق طالما كان حيا، مطالبا وجدى زين الدين، بأن يبلغه اذا حدث عجز فى رواتب الصحفيين ليسددها في موعدها وهتف الحاضرون (بنحبك يابدوي) و(الصحافة فين رئيس صحيفة الوسط اهو، والفراق صعب يابدوي)، مؤكدا أنه ينعم بحب الوفديين الذى سيظل طوقا فى عنقه وسيظل مهموما بالوفد.

برجاء اذا اعجبك خبر البدوي: في عهدي سقط نظامين و7 حكومات و4 رؤساء جمهورية.. صور قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد