حسام الخولي لـ«التحرير»يؤكد أن أتوقع الفوز برئاسة حزب صحيفة الوسط
حسام الخولي لـ«التحرير»يؤكد أن أتوقع الفوز برئاسة حزب صحيفة الوسط

حسام الخولي لـ«التحرير»يؤكد أن أتوقع الفوز برئاسة حزب صحيفة الوسط حسبما ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر حسام الخولي لـ«التحرير»يؤكد أن أتوقع الفوز برئاسة حزب صحيفة الوسط .

صحيفة الوسط - ذكر المهندس حسام الخولى، المرشح على رئاسة حزب صحيفة الوسط، أن رئاسة حزب بحجم صحيفة الوسط تعد مسؤولية كبرى، الأمر الذى يستوجب على من ينافس على الكرسي أن يكون لديه ما يؤهله لتلك المهمة ابثقيلة، خاصة وان حزب صحيفة الوسط لديه تاريخ عريق من النضال والكفاح الوطني باعتباره بيت الأمة، وبالتالي فالجميعية العمومية ترغب وبقوة فى استعادة صحيفة الوسط لهذا الدور التاريخي.

وتوقع حسام الخولى فى تصريحات خاصة للتحرير، فوزه بمنصب رئاسة حزب صحيفة الوسط، وذلك لاقتناع قطاع عريض من أعضاء الجمعية العمومية ببرنامجه الإنتخابي، والذي يتضمن معالجة كثير من القضايا الشائكة بالحزب وتمكين الشباب والمرأة، على حد تعبيرها.

وحول إِرْتَدادٌ اللجنة المشرفة على الانتخابات، علق الخولى قائلا: الانتخابات تسير بشفافية ونزاهة تامة بمعرفة وبإشراف وفد من مجلس حقوق الإنسان، داعيا أعضاء الجمعية العمومية بالتصويت لصالح من يدعم الشباب ويتبني قضايا وحل مشاكل الحزب على عاتقه.

وبدأ حزب صحيفة الوسط، صباح الأن الجمعة، في استقبال أعضاء الهيئة الوفدية بمختلف محافظات الجمهورية للتسجيل في الجمعية العمومية قبل المشاركة في انتخابات رئيس الحزب، والتصويت على تعديلات اللائحة الداخلية للحزب والتي تضم ما يقرب من 15 مادة.

ويتنافس على رئاسة الحزب المستشار بهاء أبوشقة، سكرتير عام الحزب، والمهندس حسام الخولى، نائب رئيس الحزب، والدكتور ياسر حسان، مساعد رئيس الحزب، وعلاء شوالى، عضو الهيئة الوفدية، وحفيد الزعيم الراحل سعد زغلول، و وسيد طه، نائب رئيس لجنة.

وتأتى انتخابات رئاسة حزب صحيفة الوسط بعد نهاية ولاية الدكتور السيد البدوى، الذى قضى دورتين فى منصبه، منذ العام 2010 بواقع 4 سنوات لكل دورة، ومن ثم لا يحق له الترشح مرة ثالثة وفقا للائحة الجديدة للحزب.

برجاء اذا اعجبك خبر حسام الخولي لـ«التحرير»يؤكد أن أتوقع الفوز برئاسة حزب صحيفة الوسط قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري