«العليا للحج» تطلب لقاء الخارجية لحل مشكلة «بصمة المعتمرين»
«العليا للحج» تطلب لقاء الخارجية لحل مشكلة «بصمة المعتمرين»

«العليا للحج» تطلب لقاء الخارجية لحل مشكلة «بصمة المعتمرين» حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر «العليا للحج» تطلب لقاء الخارجية لحل مشكلة «بصمة المعتمرين» .

صحيفة الوسط - اشترك لتصلك أهم الأخبار

اجتمعت، الخميس اللجنة العليا للعمرة والحج برئاسة محمد شعلان وكيل أول وزارة القطاع السياحي ورئيس قطاع الشركات السياحية والمرشدين السياحيين وممثلي الوزارة وبحضور ممثلي الغرفة ناصر تركي نائب رئيس لجنة حكومة الغرفة وهشام أمين رئيس لجنة القطاع السياحي الدينية وممثلي القطاع السياحي أشرف شيحة وأحمد إبراهيم، ‎وذلك لمناقشة المستجدات المتعلقة بموسم الحج والعمرة لهذا العام 1439هـ ‎.

وذكرت «اللجنة» ‎أنه في ضوء الأزمة التي حدثت مؤخراً للشركات السياحية نتيجة عدم قيام القنصلية السعودية بالإسكندرية بطباعة التأشيرات للعديد من جوازات سفر المعتمرين لعدم تمكنها من قراءة البصمة الحيوية، فقد تم الاتفاق على ضرورة قيام اللجنة العليا بعقد لقاء عاجل مع وزارة الخارجية المصرية لإيجاد حلول سريعة ووضع قواعد للحد من هذه الأزمات الغير مسئولة عنها الشركات حتى لا تتحمل أعباء مالية إضافية.

وأقرت اللجنة العليا منح الشركات العاملة في العمرة المتأخرة عن تسليم عقودها لوزارة القطاع السياحي بعد اعتمادها من وزارة الحج مهلة أخيرة ونهائية حتى يوم الاثنين 15 رجب 1439هـ الموافق2/4/2018.

وستعقد اللجنة العليا اجتماعاً يوم الثلاثاء الموافق 3/4/2018 لتحديد السقف العددى لكل شركة بشكل نهائي من مجموع التأشيرات المخصصة لهذا العام 1439هـ حتى تتمكن الشركات من توفيق أوضاعها وتسويق برامجها.

‎كما أقرت اللجنة العليا إعادة إدراج الفنادق التي تم حذفها من على صحيفة الوزارة وذلك في إطار حرص اللجنة على تفادى أي أزمات بموسم العمرة وزيادة مجموع الفنادق أمام الشركات لتحسين جودة البرامج وتخفيض الأسعار، أما بخصوص الفنادق الجديدة والمصنفة فقد اتفق الحضور على اعتمادها وإدراجها على صحيفة الوزارة حال طلب الشركة لذلك شريطة التقدم بإقرار وتعهد بصحة البيانات الواردة بالملف المُقدم للوزارة لاعتماد الفنادق، وذلك لحين سفر أول لجنة من بعثة الوزارة لمعاينة تلك الفنادق .

‎و ذكرت «اللجنة» أنه فيما يخص استثناء سائقي المركبات السياحية الناقلة للمعتمرين من قرار فرض رسوم ما يعادل 2000 ريال سعودي، وحيث أن الحضور ارتأوا أن سائقي المركبات يعدوا عنصر أساسي لتنفيذ رحلة العمرة البرية، فقد أبدت اللجنة العليا الموافقة المبدئية باستثناء سائقة المركبات من قرار فرض الرسوم أسوة بالمشرفين لحين اعتماده القرار بشكل نهائي في اجتماعها القادم.

‎و أوضحت «العليا للحج والعمرة» ‎استعرضت اللجنة أستطلاع الاجتماع الذي عقد بالمملكة العربية السعودية خلال الفترة الماضية مع مسئولي المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية حيث انه تم الاتفاق على أسعار الخدمات المقدمة للحجاج بالمشاعر المقدسة وذلك بزيادة 2 في المائة عن أسعار الخدمات العام السابق بالإضافة إلى 5 في المائة ضريبة القيمة المضافة وبنفس خدمات العام السابق، وأيضا تم الاتفاق على أن تكون سعة الخيمة بمشعر بمنى "14" حاج للمستوى الخمس والأربع نجوم بدلاً من "16" حاج كما حدث العام السابق، وسيتم الاجتماع مع رؤساء التضامن لموسم 1439هـ للتنسيق بخصوص التعاقدات الجماعية على الخدمات المقدمة للحجاج بما يضمن عدم فرض أي رسوم إضافية عن المتفق عليه مع مسئولي المؤسسة.

‎وأقرت اللجنة العليا السير في إجراءات معاينة السكن وتوثيق العقود اعتباراً من النصف الأخير من شهر شعبان، كما تم الاتفاق على ضرورة التنسيق مع وزارة الحج السعودية لوضع قواعد لإنهاء الإجراءات بسهولة ويسر، وحتى تكون تلك القواعد الخاصة بفترة المعاينات معلنة للجميع واضحة أمام كافة الشركات المنظمة في وقت مبكر حتى لا تتورط الشركات في تعاقداتها، وتفاديا لأيه أزمات قد تطرأ توثر سلبا على إنجاح الموسم كما حدث في العام السابق، خاصة مع استحداث الجانب السعودي لإجراءات جديدة على المسار الالكتروني تتطلب ضرورة سداد 100 في المائة من قيمة الخدمات، وفى هذا الصدد سيتم التنسيق مع البنك المركزي للاتفاق على إجراءات التحويلات البنكية لرؤساء التضامن إلى الرياض

برجاء اذا اعجبك خبر «العليا للحج» تطلب لقاء الخارجية لحل مشكلة «بصمة المعتمرين» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم