إِحْتِجاز متهمين اثنين بقضية "الحاجة سعدية" 15 يوما.. وجهود للقبض على الهارب
إِحْتِجاز متهمين اثنين بقضية "الحاجة سعدية" 15 يوما.. وجهود للقبض على الهارب

إِحْتِجاز متهمين اثنين بقضية "الحاجة سعدية" 15 يوما.. وجهود للقبض على الهارب حسبما ذكر الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر إِحْتِجاز متهمين اثنين بقضية "الحاجة سعدية" 15 يوما.. وجهود للقبض على الهارب .

صحيفة الوسط - أمر قاضي المعارضات بمحكمة طلخا الجزئية، الأن، بتجديد إِحْتِجاز اثنين من المتهمين 15 يومًا على ذمة التحقيقات، بعد توجيه الاتهامات لهما بالنصب والاحتيال بـ"عمرة مجانية" أهداها للحاجة سعدية عبدالسلام حماد، 72 سنة، من قرية "درين" التابعة لمركز نبروه بالدقهلية، والتي استغلها المتهم الرئيسي في حزب حقيبة ممتلئة بالمواد المخدرة مما تسبب في القبض على "المسنة" بالسعودية.

وألقت السلطات السعودية القبض على "الحاجة سعدية عبدالسلام" فور وصولها مطار ينبع بالسعودية وبحيازتها شنطة ممتلئة بالمواد المخدرة، وحرزتها السلطات هناك، إلا أن السيدة أظهرت أنها لا تعلم شيء عن المواد المخدرة وأنها أختها من الشاب الذي أهداها العمرة لتوصيلها إلى المتبرع السعودي.

وأثبتت أسرتها أنها حصلت على عمرة مجانية من أحد الأشخاص من نبروه ويدعى "ع. م. ا"، وهو الذي تولى الحصول على تأشيرة العمرة وتوصيلها إلى المطار إلا أنه قبل بُلُوغ المطار بنحو ربع ساعة سلم الشنطة إلى الحاجة سعدية بغرض توصيلها إلى المتبرع السعودي، وقدمت ابنتها تسجيلاً صوتيًا لآخر مكالمة بينها وبين الشاب والتي تخوفت فيها من تسليهم حقيبة لوالدتها لا تعلم عنها شيء فأكد لها في المكالمة أن بها "ملابس حوامل".

وعبر أهالي قرية درين عن غضبهم لما تعرضت له الحاجة سعدية، ونظموا عدة وقفات احتجاجية تؤكد براءة السيدة المسنة من التهمة المشينة ومطالبين بالقبض على المتهمين.

وأمر اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية، بتشكيل فريق بحث برئاسة العميد محمد شرباش، مدير مباحث المديرية لكشف غموض الواقعة، وأثبتت تحريات المباحث تورط كل من "عبدالله م. ع"، وشقيقته "الجارية م. ع"، وزوجها "محمد. ف"، من قرية درين في بالتغرير بجارتهم السيدة المسنة سعدية عبدالسلام 72 سنة، حيث استغلوا بساطتها وعدم إلمامها بالقراءة والكتابة وأوهموها بالحصول على عمرة مجانية من شاب أعمال سعوي والذي تبرع بها على روح والدته ثم استغلوا السيدة في نقل مواد مخدرة دون علمها مما تسبب في القبض عليها بالسعودية، وجارٍ احتجازها والتحقيق معها بمعرفة السلطات السعودية وبعد القبض على الحاجة سعدية فر المتهمين هاربين من القرية.

وتمكنت المباحث من القبض على المتهمين الثاني والثالث وتم إحالتهما للنيابة العامة للتحقيق، والتي أقرت حبسهما وأقر قاضي المعارضات تمديد الحبس 15 يومًا بينما مازال المتهم الأول هاربًا.

وأظهرت تحقيقات النيابة العامة تحت إشراف المستشار أيمن عبدالهادي، المحامي العام لنيابات جنوب الدقهلية، أن المتهمين الثلاثة منحوا من خلال المتهم الأول بمنح 10 عمرات مجانية لـ 10 سيدات، وأنه استخرج تأشيرة السفر لاثنين من قرية درين هما الحاجة سعدية عبدالسلام وفوزية محمد عبدالقادر إبراهيم وسافرت الأولى برحلة 20 مارس، والثانية كانت تستعد للسفر في رحلة 7 أبريل.

واعترفت المتهمة الثانية "الجارية. م. ع"، بأن شقيقها استغل معرفتها هي وزوجها بالسيدتين وأسرتهما بحكم وجودهما معهم بنفس القرية وعرض عليهما منحهن تأشيرات عمرة مجانية وأنه هو الذي أنهى كافة التأشيرات ولم يكلف السيدات أي أموال وأنه عندما حضر لاصطحاب الحاجة فوزية كان بحيازته شنطة ثم علمت أنه أعطاها لها بعد وصولهم المطار ولكنها نفت علمها بوجود مخدرات بالشنطة.

وتكثف مباحث الدقهلية من جهودها للقبض على المتهم الأول الهارب، فيما تواصل السلطات السعودية من جهودها للوصول إلى المتهم في الجانب السعودي.

برجاء اذا اعجبك خبر إِحْتِجاز متهمين اثنين بقضية "الحاجة سعدية" 15 يوما.. وجهود للقبض على الهارب قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن