اليوم المفتوح.. لقاء مسؤولى الأقصر الأسبوعى لحل مشكلات المواطنين (صور)
اليوم المفتوح.. لقاء مسؤولى الأقصر الأسبوعى لحل مشكلات المواطنين (صور)

اليوم المفتوح.. لقاء مسؤولى الأقصر الأسبوعى لحل مشكلات المواطنين (صور)

حسبما ذكر اليوم السابع ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر اليوم المفتوح.. لقاء مسؤولى الأقصر الأسبوعى لحل مشكلات المواطنين (صور) .

صحيفة الوسط - منذ قدوم محمد بدر محافظا للأقصر فى العام 2015، استحدث عقد لقاءات جماهيرية مع المواطنين، لتلقى شكاواهم وحلها، سعيا منه لضمان وصول صوتهم للمسؤولين التنفيذيين، وتحقيق مطالبهم، وتقديم الخدمة لهم، وأطلق على هذه اللقاءات اسم "اليوم المفتوح".

 

منذ انطلاقها لاقت لقاءات محافظ الأقصر بالمواطنين نجاحا واسعا، وحققت صدى إيجابيا عريضا، وتواصلت منذ 2015 مرورا بـ2016 و2017 وحتى الآن، وخلال هذه اللقاءات تلقت المحافظة أكثر من 40 ألف شكوى وطلب من الأهالى، انتهت من نظر ومراجعة 95% منها، وتواصل عقد اللقاءات وتلقى الطلبات والشكاوى والنظر فيها.

 

ويقول المحافظ محمد بدر، فى تصريح خاص لـ"صحيفة الوسط"، إن فعاليات اليوم المفتوح تقرب المسافات بين المسؤول والمواطن، وتساعد الأهالى على توصيل أصواتهم وتقديم مشكلاتهم وأزماتهم الشخصية والعامة، للمساهمة فى حلها سريعا وفق الأطر القانونية والتنفيذية السليمة، مؤكدا أنه أصدر تكليفات منذ فترة طويلة لرؤساء المدن ووكلاء الوزارات ومديرى المديريات، بالتفاعل مع المواطنين وتلبية متطلباتهم واحتياجاتهم، والاحتكاك المباشر بهم، مشددا على ضرورة مشاركتهم فى اليوم المفتوح "يوم المواطن" الذى يُعقد يوم الاثنين من كل أسبوع بالمدن والقرى، لبحث مطالب واحتياجات مواطنى الأقصر.

 

وأضاف "بدر"، أن فعاليات اليوم المفتوح تشهد بحث متطلبات واحتياجات المواطنين فى الموضوعات المتعلقة بالإسكان والقوى العاملة والتضامن الاجتماعى والبيئة والتعديات والصحة والتربية التعليم وغيرها، ويشارك فيها قيادات الأجهزة التنفيذية بالمحافظة، لبحث مطالب المواطنين بعناية وحرص، والعمل على تقديم حلول لإنهاء المشكلات بصورة جذرية، بما لا يتعارض مع اللوائح والقوانين، ويكفل للمواطن حقه دون المساس بحقوق الدولة.

 

وأكد محافظ الأقصر فى تصريحه، أن فعاليات اليوم المفتوح فى بداية توليه منصبه كانت تُعقد بالقرى والمدن، للقاء الأهالى فى بلدانهم ومتابعة أزماتهم على أرض الواقع، ووقتها نظم لقاءات فى مدن إسنا وأرمنت والقرنة والطود والزينية والأقصر والغالبية العظمى من قراها، وكانت اللقاءات تنتهى بعقد جولات لكل أماكن ومنشآت الخدمات والمشروعات الموجهة للمواطنين، ومنذ عدة شهور كلف كل رؤساء المدن بعقد اللقاءات بأنفسهم فى مقرات مجالس المدن، ليُعقد "اليوم المفتوح" فى وقت واحد بكل أرجاء المحافظة.

 

وفى هذا الصدد، يقول جمال حلمى، مدير الإدارة العامة لخدمة المواطنين بمحافظة الأقصر، إن الإدارة خلال الفترة الماضية تلقت أكثر من 40 ألف طلب وشكوى من المواطنين خلال اليوم المفتوح المنعقد بشكل أسبوعى، منذ إطلاقه بعد تعيين محمد بدر محافظا، وتم بالفعل إصدار قرارات فورية فى أكثر من 95% من تلك المطالب، والاستجابة لعدد كبير منها.

 

ويضيف "حلمى" فى تصريح لـ"صحيفة الوسط"، أن الإدارة خصصت منذ سنوات رقما للرد على شكاوى المواطنين، هو 2372188، موضحا أن الغالبية العظمى من الطلبات تدور حول الإسكان الشعبى والمطالبة بتوفير وحدات للأهالى، وشكاوى أولياء الأمور من مشكلات المدارس، وطلب معاشات وإعانات وغيرها، إضافة لشكاوى شباب الخريجين الباحثين عن مساعدة، وشكاوى الصندوق الاجتماعى والتربية والتعليم والصحة، بجانب طلبات النقل والندب والتظلمات وغيرها.

 

أما فى قطاع الصحة، فقد قال الدكتور السيد عبد الجواد، وكيل وزارة الصحة بالأقصر، إنه عقد عدة لقاءات مفتوحة مع المواطنين منذ توليه المنصب فى العام الماضى، لبحث مشكلات الأهالى مع المستشفيات والوحدات الصحية، للوصول لأعلى معدلات إنجاح الخدمة الصحية المقدمة للمواطنين فى كل مدن وقرى الأقصر.

 

وأضاف وكيل وزارة الصحة، أن المديرية تواصل عملها فى استقبال شكاوى المواطنين من خلال عقد لقاء اليوم المفتوح كل خميس، موضحا أنها تلقت حوالى 1611 حالة وشكوى من خلال تلك اللقاءات التى بدأت فى يوليو الماضى وما زالت مستمرة، وناقشت كل الشكاوى والحالات وتوصلت لحلول لها مع القطاعات المختصة، مؤكدا أن المديرية تنظم فعاليات اليوم المفتوح كل أسبوع، ومكاتب كل مسؤوليها مفتوحة أمام الجمهور، مخاطبا أهالى الأقصر بالقول: "كل مواطن لديه شكوى تخص قطاع الصحة لا يتردد فى عرضها على مسؤولى المديرية للمساهمة فى حلها، لتطوير المنظومة وضمان توفير أفضل خدمة للمواطنين جميعا".

 

 

برجاء اذا اعجبك خبر اليوم المفتوح.. لقاء مسؤولى الأقصر الأسبوعى لحل مشكلات المواطنين (صور) قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : اليوم السابع