طلاب «الثانوية» بشمال سيناء يرفضون «الأسطوانات المدمجة»يؤكد أن «المنهج فى الكتب»
طلاب «الثانوية» بشمال سيناء يرفضون «الأسطوانات المدمجة»يؤكد أن «المنهج فى الكتب»

طلاب «الثانوية» بشمال سيناء يرفضون «الأسطوانات المدمجة»يؤكد أن «المنهج فى الكتب» حسبما ذكر الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر طلاب «الثانوية» بشمال سيناء يرفضون «الأسطوانات المدمجة»يؤكد أن «المنهج فى الكتب» .

صحيفة الوسط - أعلنت مديرية التربية والتعليم بشمال سيناء، تسلّمها 3600 أسطوانة مدمجة، لتوزيعها على طلاب الثانوية العامة خلال الأسبوع الجارى فى جميع مدارس المحافظة، حيث تتضمن الأسطوانات شرحاً للمناهج الدراسية لطلبة المرحلة الثانوية.

وذكرت ليلى مرتجى، وكيل وزارة التربية والتعليم بشمال سيناء: إن «المديرية ستقوم خلال هذا الأسبوع بتوزيع الأسطوانات التى تتضمن شرحاً مفصلاً ووافياً لجميع المناهج الدراسية الخاصة بالثانوية العامة»، مؤكدة أن «تلك الأسطوانات خطوة من وزارة التعليم لمساعدة طلاب الثانوية فى ظل تَمَكُّث الدراسة منذ شهرين للظروف الأمنية التى تمر بها المحافظة»، وأضافت أنه من المنتظر التجهيز لاستقبال قوافل تعليمية من خبراء المناهج الدراسية بوزارة التربية والتعليم، وتجميع الطلبة فى قاعات محاضرات مجمعة بمدينتى العريش وبئر العبد، بداية من 18 أبريل الجارى، بالتعاون بين «التعليم» و«الشباب والرياضة»، لشرح المناهج للطلاب.

الطلاب: «التعليم» تحاول احتواء ثورتنا.. والأسطوانات لن تغنينا عن شرح المعلم.. و«جامعة العريش»: مراعاة الطلاب فى الامتحانات والتصحيح

فيما رفض طلاب الثانوية العامة، فى بيان لهم، فكرة الأسطوانات المدمجة، ووصفوها بأنها وسيلة من الوزارة لتهدئة ثورة الطلاب وفى النهاية لن تفيدهم، فالطلاب لديهم كتب دراسية تتضمن المناهج، ولن تختلف عن محتوى الأسطوانات، كما أنها لن تعوض الطلاب عن شرح المعلمين، مؤكدين أن هناك مواد دراسية المزيد لشرح أعمق من المعلمين حتى يستوعبها الطلاب، ولا سيما مواد العلوم من كيمياء وأحياء وفيزياء ومادة الرياضيات بفروعها المختلفة.

من ناحيته، اقترح الدكتور صالح محمد صالح، مدير مركز جامعة العريش للتعليم المفتوح، صدور قرار جمهورى لحل الأزمة يقضى بتخصيص 5٪ من الأماكن المختلفة بكليات الجامعات المصرية الحكومية لأبناء سيناء، وعدم تخصيص أى نسب لإضافتها على المجموع حتى لا تقع تحت وطأة مخالفة قرار المحكمة، لافتاً إلى ضرورة قيام الجامعات المصرية الخاصة بمسئوليتها المجتمعية بتخصيص 5٪ من الأماكن المختلفة بكلياتهم كمنحة دراسية كاملة لأبناء سيناء، وأبناء الشهداء من القوات المسلحة والشرطة، فيما أعلن أولياء أمور الطلاب بمحافظة شمال سيناء، عبر هاشتاج «حق أولادنا فى رقبتكم.. أنقذوا طلاب سيناء» على مواقع التواصل الاجتماعى عن رفضهم أسلوب المسكنات الذى تتبعه مديرية التربية والتعليم لتهدئة ثورة أولياء الأمور والطلاب مستنكرين مبادرة «تعليم أون لاين» التى أطلقتها وتعتمد الطريقة على شرح المناهج الدراسية للطلاب عبر صفحات متخصصة بمواقع التواصل الاجتماعى وموقع اليوتيوب. وأثبت عبدالرازق حمد السواركة، طالب بالصف الثانى الثانوى، أن القوافل التعليمية، التى تستعد وزارة التعليم لإرسالها لمحافظة شمال سيناء، أمر غير مدروس، حيث ستعتمد تلك القوافل على جمع الطلاب بالمراحل التعليمية المختلفة بعدد من المناطق فى مدينتى العريش وبئر العبد لشرح المناهج الدراسية، ولكن أعداد الطلاب ستكون كبيرة للغاية ولن يتفهم الطلاب الشرح فى ظل التكدس.

من ناحية أخرى، أصدرت جامعة العريش بشمال سيناء بياناً، تضمن مؤشر طمأنة للطلاب وأولياء أمورهم، حيث أثبت الدكتور حبش النادى رئيس الجامعة، من خلال البيان، أن تحديد موعد رُجُوع الدراسة الجامعية بعد أن تنتهى القوات المسلحة الباسلة من حربها ضد الإرهاب الأسود، سوف تعقبه تعليمات حاسمة لعمداء الكليات ووكلائهم وأعضاء هيئة التدريس، لمراعاة الطلاب خاصة طلاب السنة الأخيرة بجميع كليات الجامعة، وأن يتم التيسير عليهم تماماً سواء فى المنهج أو فى الامتحانات أو فى التصحيح.

برجاء اذا اعجبك خبر طلاب «الثانوية» بشمال سيناء يرفضون «الأسطوانات المدمجة»يؤكد أن «المنهج فى الكتب» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن