11 معلومة عن "قاذفات بي 1" المستخدمة في الضربة الأمريكية على دمشق
11 معلومة عن "قاذفات بي 1" المستخدمة في الضربة الأمريكية على دمشق

11 معلومة عن "قاذفات بي 1" المستخدمة في الضربة الأمريكية على دمشق

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر 11 معلومة عن "قاذفات بي 1" المستخدمة في الضربة الأمريكية على دمشق .

صحيفة الوسط - يبـعث "صدى البلد" 11 معلومة عن "قاذفة بي 1" التي استخدمتها الولايات المتحدة الأمريكية فى الضربة الجوية التى وجهتها لعدد من الأهداف داخل سوريا قبل قليل.

1 _ بي 1 لانسر هي قاذفة قنابل استراتيجية تستخدم من قبل القوات الجوية الأمريكية.

2 _ أنطلق مشروع المقاتلة في الستينيات، حيث كانت الولايات المتحدة في حاجة لمقاتلة أسرع من الصوت لاستبدال القاذفة بي-52 ستراتوفورتريس، وحلق أول نموذج منها في 23 ديسمبر 1974م.

3 _ ظلت القاذفة في خدمة القوات الجوية الأمريكية منذ عام 1986 حتى الآن حيث تعمل كقاذفة بعيدة المدى هي وكل من بي-52 ستراتوفورتريس وبي-2، وتمتلك القوات الجوية الأمريكية منها 67 طائرة.

4 _ استخدمت شركة "روكويل" النموذجين الثاني والرابع لتطوير القاذفة (B-1 B)، وأوكلت إلى شركة "نورثروب" أبحاث الاحتياجات الفعلية من الأجهزة والمعدات والتصاميم لجعل القاذفة الجديدة، مناسبة لاحتياجات القوات الجوية في التسعينيات.

5 _ دعم جسم الطائرة تدعيمًا حـديثًا لمقاومة التأثيرات الانفجارية النووية مما زيـادة وزن الطائرة إلى 40 طنًا كما تم التركيز على الطيران المنخفض فزودت الطائرة بمحركات أربعة ذات فتحات سحب هواء ثابتة مما هبــوط سرعتها وقدرتها على التحليق المرتفع، ولكن أعطاها القدرة على الطيران المستمر على زيادة لا يتجاوز زيادة الأشجار

6 _ دعمت أجهزتها الإلكترونية الخاصة بالتشويش والحرب الإلكترونية، حتى أصبحت صورتها الرادارية تعادل 1/100 من صورة القاذفة (B-52" وزودت بأجهزة اتصال فريدة من نوعها قادرة على التغلب على التأثيرات المغناطيسية الكهربائية الناتجة عن الانفجارات النووية والاتصال بالأقمار الصناعية.

7 _ تم استبدال رادار القاذفة القوي الأصلي برادار حـديث أصغر من فئة الرادارات التي تزوَد بها الصواريخ الجوالة والقادرة على تتبع التضاريس الأرضية مما يمكنها من الطيران على زيادة منخفض جدًا ومتابعة التضاريس الأرضية أوتوماتيكيًا.

8 _ استخدم للمـرة الأولي في هذه القاذفة التقنية الجديدة المعروفة باسم تكنولوجيا "ستيلث" وهي التكنولوجيا التي ما زالت سرية وتبنى على أساسها المقاتلة الأمريكية (F-19"، التي تمكن الطائرة من العبور من فوق الدفاعات الرادارية من دون رؤيتها على شاشات الرادار.

9 _ الطائرة مزودة أيضًا بأجهزة إنذار مع حاسبات إلكترونية توضح مكان الإصابة من الدفاعات المعادية، وتتولى تقدير الإصابة وطرق التغلب عليها.

10 _ تؤدي الطائرة (B-1" جميع مهامها تقريبًا وهي على مستوى رؤوس الأشجار وهي نادرًا ما تطير بسرعة 2.0 ماخ على ارتفاعات عالية. أما إشارتها على شاشة الرادار فلا تزيد عن "30/1" من إشارة (B-52".

11 _ من مميزاتها المهمة، إمكانية الاندفاع والتسلق بسرعة من المطارات التي قد تتعرض لقصف نووي، والمناعة ضد تأثير الانفجارات النووية التي قد تحدث على مقربة منها.

برجاء اذا اعجبك خبر 11 معلومة عن "قاذفات بي 1" المستخدمة في الضربة الأمريكية على دمشق قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد