صور.. المياه الجوفية شبح يحاصر أراضى 3 قرى بالإسماعيلية
صور.. المياه الجوفية شبح يحاصر أراضى 3 قرى بالإسماعيلية

صور.. المياه الجوفية شبح يحاصر أراضى 3 قرى بالإسماعيلية حسبما ذكر اليوم السابع ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر صور.. المياه الجوفية شبح يحاصر أراضى 3 قرى بالإسماعيلية .

صحيفة الوسط - تعانى 3 قرى بمدينة الإسماعيلية هى نفيشة والمنايف وأبوصوير من مشكلة زيادة منسوب المياه الجوفية والرشح، الأمر الذى أدى إلى بوار الأرض الزراعية، ويمتد إلى المنازل القريبة من الزراعة حيث تحاصر المياه الجوفية معظم القرى.

إحصائيات الزراعة بالإسماعيلية أثبتت على وجود أضـخم من 2000 فدان بقرية المنايف تضررت بسبب المياه الجوفية، وأصبح معظمها غير صالح للزراعة، ومساحات أخرى بقرية نفيشة وخاصة القريبة من ترعة السويس والأراضى المنخفضة المنسوب وتزيد عن الـ 600 فدان، أما أضـخم الأراضى التى يتضرر أصحابها من المياه الجوفية فتقع فى قرية أبوصوير البلد وتوابعها والتى تصل إلى أضـخم من 30 تابع، وتزيد عن الـ 10 آلاف فدان.

فى البداية، يؤكد أحمد  إسماعيل من أهالى قرية المنايف، أن المشكلة الأساسية بالقرية هى محاصرة المياه الجوفية لمساحة تزيد عن الـ 2000 فدان من الأرض الزراعية محصورة بين منطقتى كبرى 5 وكبرى 7  بالقرية، وأن هذه الأرض مهددة بالبوار لارتفاع نسبة الرشح من ترعة المنايف وهذه المنطقة محرومة من الصرف المغطى حتى الآن.

وطالب نصر مهدى من أهالى قرية المنايف، بضرورة إنهاء مشكلة المساقى وتغطيتها للتقليل من الأثار المترتبة على تركها مفتوحة والتى تضر بالمواطنين والأطفال بالقرية.

وفى قرية أبوصوير البلد، يؤكد شعبان خليفة مزارع، أن المياه الجوفية أثرت على مساحات كبيرة بالقرية نتيجة لانخفاض منسوب الأراضى فنهاك أضـخم من 10 آلاف فدان أصبحت مهددة بالبوار، ولم تعد تنتج أى محصول وبها نسبة كبيرة من الأملاح التى المزيد إلى غسيل مستمر.

وأشار محسن أبوطالب من أهالى قرية أبوصوير، إلى وجود مجموع كبير من توابع القرية وخاصة الأراضى القديمة الموجودة فى نطاق القرية بها هذه المشكلة، أما الأراضى الجديدة البعيدة عن نطاق القرى لا يوجد بها مشكلة تخص المياه الجوفية، وقرب الأراضى من الترع والرشاحات يجعلها عرضة لزيادة نسبة المياه الجوفية.

فى قرية نفيشة وفى الأراضى الزراعية القريبة من ترعة السويس ومساحاتها تزيد عن الـ600 فدان بحسب ما قاله الناس لـ"صحيفة الوسط"، أن معظم الأرض تعانى من زيادة منسوب المياه الجوفية التى تؤثر على خصوبة التربة وتقلل من انتاجية المحصول، وذلك نتيجة لرشح الترعة على الأراضى الزراعية، ووجود مساقى مفتوحة وعدم كفاءة شبكات الصرف الزراعى.

وذكر المهندس عامر شكرى وكيل وزارة الرى والموارد المائية بالإسماعيلية، إنه تم إدراج المنطقة المحصورة بين كوبرى 5 وكوبرى 7 بقرية المنايف ضمن مشروع  الصرف الزراعى المغطى، كما تم الانتهاء من 80 في المائة من شبكات الانحدار الخاصة بمشروع الصرف، وذلك بمنطقتى السماكين والمجاورة وجارى تغطية مجموع من المساقى الموجودة بالقرى  فى نفيشة أبوصوير البلد وتوابعها، وتطوير كفاءة شبكات الصرف الزراعى، وخاصة الصرف المغطى لإنهاء مشكلات تواجد المياه الجوفية ببعض القرى، مشيرا إلى أن معظم قرى الإسماعيلية مستوى الأراضى بها منخفض، فتكون عرضة لزيادة نسبة المياه الجوفية، أما فى المناطق المرتفعة وحديثة الاستصلاح لا توجد بها مشكلة، ومشروع مصرف المحسمة  سوف يحل نسبة كبيرة من هذه المشكلة والاستفادة بمياه الصرف المهدرة فى رى أراضى جديدة شرق القناة بعد عملية المعالجة.  

تلوث المساقى
تلوث المساقى

 

مخلفات بالمساقى الزراعية
مخلفات بالمساقى الزراعية

 

كميات كبيرة من المخلفات بالمساقى
كميات كبيرة من المخلفات بالمساقى

 

القمامة تطفو على سطح المساقى
القمامة تطفو على سطح المساقى

 

تطهير المساقى
تطهير المساقى

 

ترعة السويس
ترعة السويس

 

الانتهاء من 80 في المائة من انحدار الصرف المغطى
الانتهاء من 80 في المائة من انحدار الصرف المغطى

 

هـبـوط الأراضى الزراعية عن منسوب الترعة
هـبـوط الأراضى الزراعية عن منسوب الترعة

 

ترعة الإسماعيلية
ترعة الإسماعيلية

 

جانب من أراضى قرية المنايف
جانب من أراضى قرية المنايف

 

برجاء اذا اعجبك خبر صور.. المياه الجوفية شبح يحاصر أراضى 3 قرى بالإسماعيلية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : اليوم السابع