"الكفن" ينهي خصومة ثأرية بين عائلتي صدقي حمودة وعلي إسماعيل في أسيوط
"الكفن" ينهي خصومة ثأرية بين عائلتي صدقي حمودة وعلي إسماعيل في أسيوط

"الكفن" ينهي خصومة ثأرية بين عائلتي صدقي حمودة وعلي إسماعيل في أسيوط حسبما ذكر الوطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر "الكفن" ينهي خصومة ثأرية بين عائلتي صدقي حمودة وعلي إسماعيل في أسيوط .

صحيفة الوسط - نجحت جهود الأجهزة الأمنية بمديرية أمن أسيوط، في إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتي صدقي حمودة وعلى إسماعيل بناحية نزلة عمر الأخضر بقرية تاسا، دائرة مركز ساحل سليم، والتي نشأت بتاريخ 2 فبراير 2005، بسبب نزاع على فاصل حد بأرض زراعية وخلافات عائلية.

وعقدت جلسة صلح بينهما بالسرادق المقام بنزلة عمر الأخضر بتاسا، وذلك بحضور قيادات المديرية وإدارة البحث الجنائي وأعضاء لجنة المصالحات بالمحافظة ورجال الدين، وقرابة 700 شخص من أفراد العائلتين وأهالي القرية والقرى المجاورة.

بدأت مراسم الصلح بقيام عائلة صدقي حمودة بتقديم "الكفن" إلى عائلة علي إسماعيل، وتم التوفيق والتصالح والتراضي بين الطرفين، وأقروا جميعا بالصلح النهائي بينهما، وتعهد أفراد العائلتين على عدم العودة لذلك مرة أخرى وعدم التعرض كلا منهما للآخر.

وأثبت الحاضرون ثقتهم في الأجهزة الأمنية وأشادوا بسعيها الدؤوب لحقن الدماء وإنهاء الخصومات الثأرية.

 

برجاء اذا اعجبك خبر "الكفن" ينهي خصومة ثأرية بين عائلتي صدقي حمودة وعلي إسماعيل في أسيوط قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الوطن