سعد الجمال بعد لقاء السيسى وأبو مازن: تَسْوِيَة الدولتين يحقق الاستقرار بالمنطقة
سعد الجمال بعد لقاء السيسى وأبو مازن: تَسْوِيَة الدولتين يحقق الاستقرار بالمنطقة

كتب محمد صبحى

ذكر اللواء سعد الجمال، رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، إن لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسى، ونظيره الفلسطينى محمود عباس أبو مازن، يأتى فى سياق اهتمام مصر بالقضية الفلسطينية وحل الدولتين، وتأكيد على الثوابت الفلسطينية، وحقوقهم المشروعة، لأن الرئيس السيسى يهتم بالقضية فى ظل التراجع الذى شهدته، وهو أول من نادى بحل الدولتين ودعم المبادرة الفرنسية والعربية 2002، بأن الأرض مقابل السلام.

 

وأضاف "الجمال" فى تصريحاتٍ خاصة؛ أن تَسْوِيَة الدولتين يؤكد أن الأرض مقابل السلام، وتأكيد أن القدس الشرقية عاصمة فلسطين، وأن جميع الحقوق المشروعة الخاصة بوقف عمليات الاستيطان وحل تلك المشكلة على الأراضى الفسطينية العربية، ووقف الانتهاكات التى تحدث للمسجد الأقصى وشرعنة الاستيطان بموجب قانون الكينست الإسرائيلى.

 

وتابع رئيس لجنة الشئون العربية بالبرلمان أن القضية الفلسطينية قضية مصرية عربية ومعروف للعالم العربى أن مصر كانت فى مقدمة المواجهة فى الصراع الإسرائيلى، متابعا أن إنهاء الانقسام الفلسطينى أمر لا بد وأن يكون محل اهتمام شديد لدى الجميع.

 

وأشار "الجمال" إلى أن استقبال الرئيس السيسى لأبو مازن تأكيد أن القضية الفلسطينية قضية العرب المحورية، والتى أجمع عليها قادة العرب بمؤتمر القمة العربية الأخير، وتأكيد دور مصر المحورى والرئيسى فيها، خاصة وأنه حق مشروع للشعب الفلسطينى بعد أن احتلت أرضه واعتدى على المقدسات الإسلامية والمسيحية، ومثل هذه الأمور فى مجموعها تشكل اهتمام الرئيس السيسى

 

وأشار "الجمال" أن تَسْوِيَة الدولتين سيحقق السلام فى الشرق الأوسط، لأن الاحتلال يضع الشعوب تحت شعور المهانة والمذلة، والشعور بالضغط يولد العنف والانفجار.

لا توجد تعليقات على الخبر

لا يوجد المزيد من التعليقات.

اضف تعليق

الأسم

البريد الالكترونى

عنوان التعليق

التعليق

المصدر : اليوم السابع