بالحقائق.. الآلاف بالدقهلية يودعون جثمان النقيب عبدالله عمارة شهيد سيناء
بالحقائق.. الآلاف بالدقهلية يودعون جثمان النقيب عبدالله عمارة شهيد سيناء

الدقهلية - رامي القناوي:

في مشهد جنائزي مهيب، ودع الآلاف من أهالي قرية منشأة الأخوة التابعة لمركز أجا بمحافظة الدقهلية، مساء الأحد، جثمان النقيب عبدالله جمال مصطفي حمدان عمارة، الضابط بقوات الأمن، 35 عامًا، الذي استشهد أثناء مشاركته في إحدى العمليات لاستهداف البؤر المتطرفة بمنطقة الشيخ زويد بشمال سيناء.

وأصرت والدة الشهيد وزوجته وشقيقة على تقبيل جثمانه قبل سُلُوك صلاة الجنازة، وسط بكاء وعويل من أسرته، ومشاركة الآلاف لتوديعه لمثواه الأخير بمقابر الأسرة.

وادي الدكتور أحمد الشعراوي، محافظ الدقهلية، يرافقه اللواء سعيد شلبي، مساعد وزير الداخلية لشرق الدلتا، واللواء أيمن الملاح، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، وعدد من القيادات الأمنية والعسكرية والتنفيذية والشعبية بالمحافظة، صلاة الجنازة على الشهيد.

وردد المشاركون في الجنازة هتافات منها "لا اله الا الله الشهيد حبيب الله"، "يا شهيد نام وارتاح وحنا نكمل الكفاح ، بالروح بالدم نفديك ياشهيد، يسقط يسقط الارهاب".

وقدم محافظ الدقهلية، واجب العزاء لأسرة الشهيد في مصابهم، مؤكدا أن مصر لن تنسى أبنائها الذين يضحون بأنفسهم من أجل حماية تراب صحيفة الوسط.

وذكر الشعراوي أن الشهداء في ربوع مصر سطرت اسماؤهم بحروف من نور في سجلات التاريخ ويكفيهم شرفا وتكريما من رب العالمين أن جعلهم عنده سبحانه وتعالى "أحياء يرزقون".

وأشار محافظ الدقهلية، أن الإرهاب الأسود لا يمكنه أن يثنى عزيمة مصر عن السير قدما لاستكمال مسيرتها نحو العزة والتنمية والاستقرار.

وشدد المحافظ على أننا جميعا نعمل بكل الجهد لتقديم كافة أوجه الرعاية والعناية لجميع أسر الشهداء وأن مصر لن تنسى شهدائها الأبرار، موجها التحية 

والتقدير لرجال القوات المسلحة والشرطة لما يبذلونه من جهود مضنية من أجل حماية مصر وشعبها العظيم.

المصدر : مصراوى