معلومات أعتقال على اثنين من عصابة "حسن الوحش" بعد مقتله بالدقهلية
معلومات أعتقال على اثنين من عصابة "حسن الوحش" بعد مقتله بالدقهلية

تمكنت مباحث الدقهلية من إلقاء القبض على اثنين من أفراد تَصْحِيح عصابي يتزعمه "حسين الوحش"، واللذان فرا هاربين إلى منطقة جبلية، وتتبعتهما الشرطة بعد واقعة تبادل إِفْرَاج النار مع قوة الشرطة يوم 20 أبريل والتي تبلغ بمقتل زعيم التشكيل.

وكان اللواء أيمن الملاح، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من اللواء مجدي القمري، مدير المباحث، بمقتل الشقي خطر حسن محمد حسين سليمان، وشهرته حسين الوحش، والمدرج جنائيًّا تحت رقم 14295 / 13 سرقات بالإكراه ، والسابق اتهامه في 7 قضايا (سرقة بالإكراه، استعراض قوة، ضرب) والمطلوب ضبطه وإحضاره في خطف طفل وطلب فدية في بلبيس بالشرقية وذلك حال قيامه بمقاومته للسلطات وإطلاقه الأعيرة النارية أثناء ضبطه.

وأظهر استكمال فحص الأنشطة الإجرامية للقتيل، أنَّه استغل معارفه من ذوي العناصر الإجرامية ورغباتهم في جمع الأموال بأي طريق، وكونوا فيما بينهم تشكيلا عصابيا تنفرد في ارتكاب وقائع السرقة بالإكراه والشروع فيها ضمه وكل من حسين ص. ح.، وشهرته" وطواط " 30 عاطل ، ومقيم "عزبة جاد" التابعة لقرية "بهوت" دائرة مركز نبروه ، وباسم ح. ز.، 25 عاما، عاطل ، ومقيم " عزبة حلاوة " بندر مركز بلقاس، وشقيق زعيم التشكيل العصابي حسام م. ح. ، 28 عاما عاطل ، ومقيم "عزبة حماد" التابعة لقرية "بهوت" دائرة مركز بلقاس، ومحمد ع. ا. ، وشهرته الأرنب، 26 عاما عاطل ، ومقيم قرية " ميت أبوخالد " دائرة مركز ميت غمر والمطلوب ضبطهم وإحضارهم في واقعة إِفْرَاج أعيرة نارية تجاه القوات والتي أسفر عنها مقتل زعيم التشكيل.

وأسفرت التحريات عن أن التشكيل العصابي كان وراء ارتكاب 13 جريمة، بالاشتراك مع زعيم التشكيل العصابي.

 كما أضافت التحريات أنهم أيضا وراء ارتكاب خطف نجل حسن عباس محمد على سالم 57 عاما تاجر، ومقيم دائرة مركز بلبيس- بالشرقية ومساومته على إعادة نجله مقابل فدية مالية، والمحرر بشأنها المحضر رقم 3138 / 2017 إداري مركز بلبيس "والمطلوب ضبطهم وإحضارهم فيها"، بالإضافة إلى سرقة محل لبيع المواد الغذائية والبقالة وسرقة الدراجة النارية دائرة قسم دمياط الجديدة والشروع في سرقة سيارة بالإسكندرية، وسرقة محل ذهب في الستاموني بلقاس واختبائهم بمنطقة الزراعات بقرية " قلابشو " دائرة مركز بلقاس.

أعد لمأمورية سرية لاستهداف أفراد التشكيل العصابي، بالتنسيق مع قطاعي "الأمن العام الأمن المركزي".

بعد تقنين الإجراءات تم الدفع بمأمورية ضمت ضباط حكومة البحث الجنائي برئاسة العميد محمد شرباش، رئيس قسم المباحث الجنائية، وتحت الإشراف الميداني للواء أيمن الملاح والعقيد محمد عنان رئيس فرع الأمن العام بالمديرية، مدعومين بمجموعات قتالية من قطاع الأمن المركزي بالمنصورة لضبط المتهمين.

وتم إعداد عدة أكمنة ثابتة ومتحركة أسفرت إحداها عن إحضار الأول وبحوزته سلاح ناري (بندقية خرطوش ماركة "شوت جن""، و"5" طلقات من ذات العيار، وضبط الثاني وبحوزته فرد خرطوش "محلي الصنع"، وطلقتين من ذات العيار.

بمواجهتهما بما أسفرت عنه التحريات، اعترفا بصحتها وارتكابهما الوقائع بالاشتراك مع زعيم التشكيل، وإطلاقهما الأعيرة النارية تجاه القوات بالاشتراك مع الثالث والرابع وفرارهم هاربين.

 وبإرشادهما تم إحضار السيارة رقم " د ط ب 3914 ملاكي " السيارة رقم " د ص ا 4758 ملاكي الدراجة النارية " 59715 دمياط وهواتف محمولة وجميعها من متحصلات السرقة .

تحرير عن ذلك المحضر رقم 7 أحوال مركز بلقاس 2017 ، وجار العرض على النيابة العامة.

 

 

المصدر : الوطن