بالحقائق| فنانة تشكيلية من دمياط تسعى لتأهيل أطفال الشوارع
بالحقائق| فنانة تشكيلية من دمياط تسعى لتأهيل أطفال الشوارع

أصبحت فتاة دمياطية، في العقد الثالث من العمر، لم تترك مجالا وإلا واقتحمته، تركت المحاماة قبل سنوات للتفرغ للفن التشكيلي والتصوير الفوتوغرافي، واحدة من أهم المصورين في المحافظة، وشاركت بلوحاتها في ملتقى المبدعين الدولي السابع للفن التشكيلي، كما شاركت بصورها في المركز الثقافي التركي قبل أيام، علاوة على إطلاقها مبادرة إعداد طفل سوى لأطفال الشوارع والمتسربين من التعليم."

وأعلنت لـ"صحيفة الوسط" بمعاناة أطفال الشوارع والمتسربين من التعليم دفعتني لتغيير حياة هؤلاء الأطفال بإطلاق مبادرة، لمساعدتهم على مواجهة صحيفة الوسط، وبعث الأمل في نفوسهم واكتشاف مواهبهم وتنميتها".

قالتها رنا صلاح مبررة المشكلات التي دفعتها لتدشين صفحة على صحيفة التواصل الاجتماعي " فيس بوك " باسم مبادرة "إعداد طفل سوي".

 وأضافت "بدأت بمحاولة الشغل على نفسية هؤلاء الأطفال وتغيرها بالرسم، وهى الهواية التي أمارسها منذ سنوات طويلة بالإضافة للموسيقى والتعليم التربوي".

عقدت رنا أول ورشة عمل مع الأطفال في الشارع بالرسم واتفقت معهم على عقد ورشة عمل كل يوم جمعة بعد الصلاة، وأقرت ألا تقتصر مبادرتها التي أطلقتها من محافظة الدقهلية ثم دمياط على أطفال الشوارع فحسب، بل تضم أضخم من فئة من بينهم الأيتام والمتسربين من التعليم، ووفرت لهم الألوان والخامات الخاصة بالورشة.

تستهدف الفنانة التشكيلية تغيير حياة هؤلاء الأطفال وجعلهم أسوياء كغيرهم ممن نشأوا في بيئة سليمة، وليس شخص ناقم على صحيفة الوسط التي يعيشها وعلى المجتمع: "الفن قادر على تقويم السلوك وتغييره إلى الأفضل، وأستعد لإقامة معرض فنون تشكيلية لهؤلاء الأطفال بعد شهرين، فكل من لديه موهبة ستتم تنميتها بالتعاون مع متطوعين ومتخصصين لتأهيلهم للخروج للمجتمع".

 

المصدر : الوطن