آلام الدورة ستصبح شيئًا من الماضي.. هل توصل العلماء إلى العلاج؟
آلام الدورة ستصبح شيئًا من الماضي.. هل توصل العلماء إلى العلاج؟

آلام الدورة ستصبح شيئًا من الماضي.. هل توصل العلماء إلى العلاج؟ حسبما ذكر فوشيا ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر آلام الدورة ستصبح شيئًا من الماضي.. هل توصل العلماء إلى العلاج؟ .

آلام الدورة ستصبح شيئًا من الماضي.. هل توصل العلماء إلى العلاج؟

صحيفة الوسط - خاص

أفاد علماء اسكتلنديون بأنهم اقتربوا من التوصل إلى علاج للدورة الشهرية الشديدة التي تؤدي إلى نزيف قوي مؤكدين بأن هذه الحالة ستصبح قريبا شيئا من الماضي.

وأشار العلماء في دراسة أصدرتها جامعة “أدنبرة” إلى أنه في حال النزيف خلال الدورة الشهرية فإن الجسم يقوم عادة بإنتاج بروتين يسمى” هابوكسيا اندوسيبل” الذي يساعد على تسريع عملية إصلاح التلف في غطاء الرحم من أجل تقليل كمية الدم النازف.

وأظهر هؤلاء بأن النساء اللواتي يعانين من الدورة الشهرية الكثيفة لا تتنتج أجسادهن بروتين “هابوكسيا اندوسيبل” بكميات كافية مقارنة مع النساء اللواتي تكون الدورة الشهرية لديهن غير شديدة.

وأشار العلماء في الدراسة بأن العلاج الجديد يتركز على كيفية زيادة مستويات هذا البروتين من أجل تخفيف النزيف من الرحم.

وذكرت الدكتورة جاكي مايبين أستاذة علوم الولادة وأمراض النساء في الجامعة:”توصلنا في أبحاثنا إلى أن الجسم يحتاج إلى بروتين “هابوكسيا اندوسيبل” وكمية أقل من الأكسجين من أجل إصلاح التلف في غطاء الرحم.”

وأضافت الدكتورة جاكي المشارك الرئيسي في إعداد الدراسة:”قمنا بتجربة على الفئران وقد كانت نتيجتها باهرة؛ ما يعني أننا اقتربنا من علاج غير هورموني لتلك الحالة.”

من جهتها ذكرت تينا ويفر من جمعية “رفاهية المرأة” في اسكتلندا والتي مولت الدراسة:”إن هذه النتائج تعطي الأمل للنساء والفتيات اللواتي عانين بصمت لفترة طويلة من نزيف شديد خلال الدورة الشهرية.”

برجاء اذا اعجبك خبر آلام الدورة ستصبح شيئًا من الماضي.. هل توصل العلماء إلى العلاج؟ قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : فوشيا