رُجُوع البدلات ترفع القوة الشرائية في رمضان 35 في المائة
رُجُوع البدلات ترفع القوة الشرائية في رمضان 35 في المائة

رُجُوع البدلات ترفع القوة الشرائية في رمضان 35 في المائة حسبما ذكر جريدة المدينة ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر رُجُوع البدلات ترفع القوة الشرائية في رمضان 35 في المائة .

صحيفة الوسط - توقع اقتصاديون زيادة القوة الشرائيَّة في شهر رمضان الحالي بنسبة لا تقل عن 35 في المائة ، مقارنة برمضان السابق، مشيرين إلى تغير سلوك المستهلك خلال الشهور الماضية واتجاهه نحو الانتقاء والترشيد والادِّخار.

وذكر رئيس قسم الاقتصاد بجامعة الطائف الدكتور سالم باعجاجة: إنَّ رُجُوع البدلات والمكافآت إلى موظفي الحكومة بالإضافة إلى إِنْفَـاق الراتبين للمرابطين في الحد الجنوبي كلها عوامل محفزة إلى رُجُوع النزعة الشرائيَّة للعائلة والأسر السعوديَّة، متوقعًا أن لا تقل القوة الشرائيَّة عن 35 في المائة ، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق خاصة في ظل توجه التجار للتخلُّص من أكبر كميَّة من المنتجات لديهم في المستودعات عن طريق تنظيم عروض وتخفيضات كبيرة وبأسعار منافسة، ومن خلال طرق دعاية قوية من أجل جذب المستهلك وللحصول على أكبر حصة سوقيَّة ممكنة.

في حين يرى عضو جمعيَّة الاقتصاد السعودي محمد بن فرحان أن تأثير رُجُوع البدلات والمكافآت سيكون واضحا في رمضان أضخم مقارنة بشهر شعبان، متوقعًا زيادة القوة الشرائيَّة بما لا يقل عن 20 في المائة خاصة أن استقطاع القروض الشخصيَّة والاستهلاكيَّة سيكون أقل من السابق.

وأضاف: إن الستة شهور الماضية ساهمت في تصحيح السلوك الاستهلاكي للعائلة السعوديَّة، وجعلتها تتجه أضخم نحو الانتقاء في الشراء والترشيد بهدف الادخار قدر المستطاع حتى مع وجود إرث تاريخي يعطي رمضان ميزة شرائيَّة تجعل التسوق فيه محبب ومرغوب سواء في أوله عند شراء احتياجات الشهر الفضيل أو في آخره عند الاستعداد لعيد الفطر.

وفى سياق متصل توقع مستهلكون أن يساهم النمط الاستهلاكي هذه السنة في التخفيف من حمى الشراء المعتادة بالشهر الفضيل خاصة أن رمضان تزامن مع بداية إجازة الصيف. وذكر علي الغامدي: إن رُجُوع البدلات والمكافآت ستخفف كثيرًا من الالتزامات خاصة مع دخول مستلزمات رمضان والعيد والإجازة الصيفيَّة، مشيرًا إلى أنه في السنوات السابقة كان يتم تحميل مستلزمات رمضان لراتب شهر شعبان.

في حين يرى أحمد المروانى أنه رغم زيادة التزامات الأسرة السعودية في رمضان خاصة مع إعلان أستطلاع الطلاب وهو ما يعني هدايا للأبناء ستسهم فيه رُجُوع البدلات والمكافآت في مقابلة الالتزامات. مضيفًا أن إغراءات الشراء هذه السنة ارتفعت وأصبحنا نرى أسعارًا للأسواق الكبيرة مغرية جدًّا وتخفيضات للأجهزة الإلكترونيَّة والكهربائيَّة غير معهودة، ما سيحفز العديد من الناس للشراء، ويشكل ضغطًا على ميزانيَّات الأسر.

يذكر أنه وفقًا للأرقام الرسميَّة فإن شهر يونيو 2016 والذي تزامن مع شهر رمضان شهد أكبر قيمة للسحوبات النقدية العام السابق، مقارنة ببقية الشهور، حيث بلغت "73 مليار ريال)، ومبيعات نقاط البيع "18 مليار ريال).


برجاء اذا اعجبك خبر رُجُوع البدلات ترفع القوة الشرائية في رمضان 35 في المائة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : جريدة المدينة