8 عوامل رفعت إِنْتِعاش  الاقتصاد السعودي رغم التراجع العالمي
8 عوامل رفعت إِنْتِعاش الاقتصاد السعودي رغم التراجع العالمي

8 عوامل رفعت إِنْتِعاش الاقتصاد السعودي رغم التراجع العالمي حسبما ذكر جريدة المدينة ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر 8 عوامل رفعت إِنْتِعاش الاقتصاد السعودي رغم التراجع العالمي .

صحيفة الوسط - مجموع مختصون اقتصاديون 8 عوامل ساعدت على إِنْتِعاش الاقتصاد السعودي على الرغم من تَأَخَّر إِنْتِعاش الاقتصاد العالمي، تضمنت تطوير القطاعات المالية والبنى التحتية في الإجراءات المصرفية التي تساعد على إِنْتِعاش استثماراتها، بالإضافة إلى أن لديها احتياطات قوية ليس فقط في العملات الصعبة والموجودات، وإنما من الاحتياطات النفطية والطاقة والثروات المعدنية، فضلا عن التوسيع في الشراكات الإستراتيجية مع كبرى الدول العالمية وفتح المجال للقطاع الخاص لأن يكون شريكا لنمو الاقتصاد المحلي، كما أن المملكة رسمت الملامح الاقتصادية من خلال رؤية 2030، وحددت 10 برامج لتحقيق تلك الرؤية.

وذكر الدكتور عبدالله المغلوث عضو الجمعية السعودية للاقتصاد: إن المملكة تمتلك البنى التحتية في الإجراءات المصرفية التي تساعد على إِنْتِعاش استثماراتها سواء داخل المملكة أو خارجها من سندات وموجودات وعملات صعبة، فالمملكة لديها احتياطات ليس فقط في العملة الصعبة ولكن في البترول الخام وهذا يشجع الدول الأجنبية والمستثمرين أن تشارك وتستثمر فيها، بالإضافة إلى أن رؤية 2030 رسمت الملامح الاقتصادية التي جعلت المملكة تسير في خطى متوازنة رغم تَأَخَّر اقتصادات العالم.

وأضاف: «أن المملكة تمتلك من الطاقة والمعادن مثل الفوسفات، كما أنها حددت 10 برامج لتحقيق تلك الرؤية، مما شجع جميع المراكز المالية والاستثمارية في العالم أن تحسب حساباتها في الاستثمار، ومن بين تلك البرامج دعم صندوق الاستثمارات العامة السعودي، والشراكة بالمشروعات مع كبرى الشركات العالمية».

وتابع: «عندما يتراجع الاقتصاد في بعض دول العالم، نجد أن هناك دول وبما فيها المملكة تتخذ تطوير القطاعات المالية، مما يجعلها توازن في اقتصادياتها، ونرى أن تلك العوامل ظاهرة للعيان العالمي، فالنجاح الاقتصادي العالمي يعتمد على الأمن».

من ناحيته ذكر الدكتور سالم سعيد باعجاجة أستاذ المحاسبة بجامعة الطائف: إن من العوامل التي ساعدت على إِنْتِعاش الاقتصاد السعودي إدخال القطاع الخاص وتشجيعه للاستثمار كشريك والتحول إلى الاستثمارات البديلة المناسبة للاستثمار بعد أبحاث الجدوى الاقتصادية.

وأرجع زيادة الموجودات في البنوك السعودية، إلى أن مؤسسة النقد السعودي تطلب من المصارف تجنيب جزء من النقد كحد أدنى، وهذا نوع من الاحتياطات ويستخدم عند الحاجة، وكما نعلم أن معظم شركات ومؤسسات القطاع الخاص لديها مبالغ تريد استثمارها في البنوك، مما يقيم إلى زيادة تلك الموجودات للحصول على نسبة أعلى من الفوائد.


برجاء اذا اعجبك خبر 8 عوامل رفعت إِنْتِعاش الاقتصاد السعودي رغم التراجع العالمي قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : جريدة المدينة