الملكي والعاهل السعودي الشريفين يلقي خطابا ملكيـــــا أمـام الشعب من تحت قبـة «الشورى»
الملكي والعاهل السعودي الشريفين يلقي خطابا ملكيـــــا أمـام الشعب من تحت قبـة «الشورى»

الملكي والعاهل السعودي الشريفين يلقي خطابا ملكيـــــا أمـام الشعب من تحت قبـة «الشورى» حسبما ذكر جريدة المدينة ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الملكي والعاهل السعودي الشريفين يلقي خطابا ملكيـــــا أمـام الشعب من تحت قبـة «الشورى» .

صحيفة الوسط - يفتتح الملكي والعاهل السعودي الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الأن، أعمال السنة الثانية من الدورة السابعة لمجلس الشورى حيث يلقي خطابا، يتضمن سياسة الرياض الداخلية والخارجية.

وأعرب رئيس مجلس الشورى باسمه ونيابة عن أعضاء مجلس الشورى ومنسوبيه عن سعادته بمناسبة تشريف الملكي والعاهل السعودي الشريفين لمجلس الشورى وإلقاء الخطاب السنوي الذي يتناول السياسة الداخلية والخارجية للمملكة بحسب ما تحكم به المادة الرابعة عشرة من نظام المجلس، مؤكدا أن مجلس الشورى يستنير بمضامين الخطاب الكريم كل عام في أعماله وما يصدر عنه من قرارات.

وأشار أن مجلس الشورى يحرص على تَجْرِبَة مهامه بروح المسؤولية، جاعلا الشريعة الإسلامية هي النور الذي يهتدي به عند مباشرة أعماله، وملتزما ما تحكم به مصلحة المملكة ومواطنيها عند النظر في الموضوعات المعروضة عليه مما يسهم في مضي بلادنا في طريقها الصحيح نحو مستقبل أفضل ضمن تجمع تنميتها الشاملة.

واستعرض الدكتور عبدالله آل الشيخ ما حققه مجلس الشورى خلال سنته الأولى من دورته السابعة قائلا «بتوفيق من الله ثمَّ بدعم متواصل من القيادة الرشيدة وتعاون من كل الوزارات والأجهزة الحكومية، أنجز المجلس العديد من الإنجازات في السنة الأولى المنتهية من أعمال دورته السابعة، إذ عقد المجلس "66" جلسة وأصدر "201" قرار، كما طلبَ المجلسُ خلالَ سنته الماضية زِيارَة أضخم من "578" مندوبا من الجهات الحكومية أثناء أبحاث لجانه المتخصصة معلومـات الأداء للأجهزة الحكومية. من ناحيته أثبت نائب رئيس مجلس الشورى الدكتور محمد بن أمين الجفري أهمية المكانة والدعم الكبيرين اللذين يحظى بهما مجلس الشورى من قبل حكومة الملكي والعاهل السعودي الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله- كواحد من الركائز الأساسية المساهمة في تجمع التنمية وتحقيق الرفاه للمواطن.

وذكر نائب رئيس مجلس الشورى: إن الخطاب الملكي وثيقة أساسية تنطلق كل عام تحت قبة الشورى حيث تتناول الملامح الرئيسية للسياستين الداخلية والخارجية للدولة ومواقفها من مختلف القضايا الراهنة على الساحتين العربية والدولية، كما يحدد الأهداف والبرامج والغايات التي تطمح الدولة إلى تحقيقها في سياستيها الداخلية والخارجية. وأثبت الجفري في هذا الصدد، أن مضامين الخطاب الملكي تمثل داعما لمجلس الشورى في أعماله واستراتيجية مستقبلية لإكمال سنواته المتبقية من دورته السابعة مساندا وداعما لكل ما تطمح إلى تحقيقه حكومة الرياض.

من جهته وصف مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور يحيى بن عبدالله الصمعان، الخطاب الملكي الذي سيلقيه الملكي والعاهل السعودي الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في تتويجِ أعمالِ السنة الثانية منَ الدورة السابعة للمجلس الأن الأربعاء، بخطة عمل للمجلس وأعضائه لمواكبة توجهات الدولة وسياساتها الداخلية والخارجية بما يحقق رؤية التنمية المستدامة وفق رؤية المملكة 2030.


برجاء اذا اعجبك خبر الملكي والعاهل السعودي الشريفين يلقي خطابا ملكيـــــا أمـام الشعب من تحت قبـة «الشورى» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : جريدة المدينة