مـصرع 28 دمشق بقصف روسي على ريف إدلب
مـصرع 28 دمشق بقصف روسي على ريف إدلب

مـصرع 28 دمشق بقصف روسي على ريف إدلب
حسبما ذكر مكه ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر مـصرع 28 دمشق بقصف روسي على ريف إدلب .

صحيفة الوسط - أفاد مَبْعَث في الدفاع المدني السوري بمقتل 28 شخصا على الأقل وجرح العشرات أمس في غارات شنتها طائرات حربية روسية على ريفي إدلب الشرقي والجنوبي.

وذكر المصدر إن القصف الروسي ضرب سوق البطاطا في مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، ما أدى إلى مـصرع 20 شخصا وإصابة العشرات، كما أدى لخروج مستشفى عدي الحسين (الإحسان) عن الخدمة، وهو آخر مستشفى في المدينة.

وتقع سراقب بالجهة الجنوبية الشرقية لمحافظة إدلب، وتتميز بأهمية كبيرة باعتبارها المنطقة الواصلة بين دمشق وحلب، إضافة لوقوعها على مساحة تبلغ نحو 17 ألف هكتار، وتبعد 50 كلم عن حلب تقريبا.

وحسب المصدر قتل 8 أشخاص بينهم أم وأطفالها الثلاثة، وأصيب العشرات بقصف على بلدة معصران بريف إدلب الجنوبي، وخلف القصف دمارا كبيرا في منازل المدنيين والمحال التجارية.

وفي مدينة إدلب، أعلن مستشفى إدلب المركزي عن تَعْطيل العمليات الباردة بشكل كامل حتى آشعار آخر، جراء القصف المتواصل على الريف الإدلبي، فيما أعلن إِدامَة الشغل حاليا بخطة الطوارئ.

وذكر قيادي بغرفة عمليات رد الطغيان إن القصف الكثيف على مناطق ريف إدلب الشرقي، وريف حماة وحلب هو تنفيذ للتهديدات الروسية بعدم فعالية المعارضة في مؤتمر سوتشي .

وكان الناطق باسم قاعدة حميميم العسكرية الروسية في اللاذقية أليكسندر إيفانوف ذكر منذ أيام إن " إعلان المعارضة السورية امتناعها عن زِيارَة سوتشي سيكون له تبعات عديدة على الأرض».

وانطلقت أمس في منتجع سوتشي الروسي الأعمال التحضيرية للحوار الوطني السوري الذي دعت إليه موسكو، على أن تنعقد جلسة عامة الأن، في ظل مقاطعات على جبهات متعددة.

وغاب عن المؤتمر، صحيفة الوسط الرسمي للحكومة السورية، فيما قاطعته باريس وواشنطن، في ظل تعنت دمشق في حديث مسألتي صحيفة الوسط والانتخابات خلال المحادثات.

كما انضمت «هيئة التنسيق الوطني» المعارضة إلى «هيئة التفاوض» معلنة رفضها المشاركة في سوتشي. وذكر رئيس الهيئة حسن عبدالعظيم إن عددا كبيرا من المشاركين في المؤتمر من الموالين للنظام.

كما أعلن المسلحون الأكراد أنهم لن يشاركوا في المؤتمر «بسبب الوضع في عفرين». وذكرت مسؤولة كردية «الضامنون في سوتشي هما روسيا وتركيا، والاثنتان اتفقتا على عفرين، وهذا يتناقض مع مبدأ الحوار السياسي حين تنحاز الدول الضامنة إلى الخيار العسكري».


برجاء اذا اعجبك خبر مـصرع 28 دمشق بقصف روسي على ريف إدلب قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : مكه