“العرب” في لقاء “إعلاميون” والجامعة العربية المفتوحة: سأرفع قضية على الدوحة خلال أيام لمحكمة الجنايات الدولية لمحاولتها اغتيالي
“العرب” في لقاء “إعلاميون” والجامعة العربية المفتوحة: سأرفع قضية على الدوحة خلال أيام لمحكمة الجنايات الدولية لمحاولتها اغتيالي

“العرب” في لقاء “إعلاميون” والجامعة العربية المفتوحة: سأرفع قضية على الدوحة خلال أيام لمحكمة الجنايات الدولية لمحاولتها اغتيالي حسبما ذكر صحيفة أنحاء ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر “العرب” في لقاء “إعلاميون” والجامعة العربية المفتوحة: سأرفع قضية على الدوحة خلال أيام لمحكمة الجنايات الدولية لمحاولتها اغتيالي .

صحيفة الوسط - أثبت الإعلامي محمد العرب مراسل قناتي العربية والحدث في صنعاء، إن أحفاد أحفاد الشعب اليمني، سيذكرون ما قام به الملكي والعاهل السعودي الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – يحفظه الله – لأجلهم للمحافظة على هويتهم العربية الأصيلة من الخطر الفارسي.

وأتهم العرب، تنظيم الحمدين في قطر  بمحاولة اغتياله معلناً عن رفعه قضية عليه خلال أيام لمحكمة الجنايات الدولية، مؤكداً “بأنه يملك الأدلة الكافية على اتهامه”.

وأظهر العرب بأنه وطوال فترة تواجد القوات القطرية على الحد لم تقصف منطقة تواجدهم ولا حتى بمسدس ماء، وبعد ذهابهم اصبحت المنطقة مستهدفه من الحوثي!

وجاءت تصريحات الاعلامي العرب خلال حديثه في اللقاء الذي نظمته  الجامعة العربية المفتوحة و”إعلاميون” مساء أمس الاثنين ضمن مبادرة “وطن منيع” بعنوان “دور الإعلام في عاصفة الحزم.. المراسل الحربي نموذجاً” على مسرح الجامعة في حي حطين في الرياض.

وأداره عبد العزيز  العيد رئيس “إعلاميون”، بحضور  الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز مستشار سمو رئيس مجلس الأمناء رئيس الهيئة الاستشارية لمباني الجامعة العربية المفتوحة، والدكتور علي الشهراني مدير الجامعة العربية المفتوحة في المملكة الملكف، وعدد كبير من الاعلاميين والإعلاميات والكتاب والصحفيين اكتضت جنبات المسرح.

وفِي التفاصيل، أثبت العرب: ليس كل من ذكر أنا إعلامي هو إعلامي، فالعمل الإعلامي كأي مهنة المزيد لمختص فلا يمكن أن يعمل الدكتور عمل المهندس!

واضاف العرب: الإعلام الحربي يحتاج شخص لدية القدرة على التحمل وأن يكون مع العسكريين دائماً وأن يكون سببا في زيـادة المعنويات وأن لا يتفوه بأي شي من دون معرفة ما يقول.

واردف:  أنا من يؤكد للجميع الناس على الشاشة أن الأمور عادت إلى الشرعية في صنعاء.. ويجب أن يعرف المراسل الحربي أن ليس كل ما يعرف يقال.

وتابع: امضيت سنة وست شهور ولا يوجد ضابط يقول لي قل أو لا تقل من جميع دول التحالف، و95 بالمائه وأكثر يوجد بيننا أتفاق.

ووصف العرب الحيادية بالـ “أكذوبة”، قائلا: أنا منحاز للأمة العربية والاسلامية ولم أكن حيادياً، فالانحياز يكون للقيم والمباديء، وأنا أسمع كل ما يقوله الناس، ولكنني أنقل ما رأته عيني.

وعلى صعيد الانتصارات التي يحققها التحالف لدعم  الشرعية والجيش الوطنى اليمني ذكر : منذ  ستة شهور لم يخسر التحالف متراً واحداً، والحوثي لم يستعيد متراً واحداً، وهذا تصريح مني”.

وشدد العرب على أن “عاصفة الحزم تتعاظم يومياً وتعتبر ماردا يتجه نحو الحق بإدن الله وما فعلته انا وغيري لا يأتي نقطة في بحر ، والإعلام المضاد يتقزم أمامها.

وانتقد العرب قصور  الإعلام لكونه لم يذكر الحالات الانسانيه للجنود والضباط السعوديين كاشفاً “لذلك سأذكر كل هذا في كتاب لأن المساحة في الإعلام لا تكفي لذكر المواقف الانسانيه للجنود السعوديين”.

وأظهر العرب أن “التحالف قد يضيع انتصار اً كبيراً  بسبب حماية طفل.. يوجد طيار سعودي لم يقصف موقعا  لوجود طفل، وهذه بعض من الحالات الإنسانية للجيش السعودي”.

وأظهر العرب حقيقة  الدور الذي لعبته قطر في صنعاء مؤكداً بأن “نظام الحمدين باع التحالف.. سأرفع دعوى قضائية ضدهم بسبب محاولتهم لإغتيالي”.

وزاد: يتم دعم التنظيم المتمرد عن الحكومة اليمنية الحالية والمعروف بأسم الحوثيين من قبل نظام الحمدين عبر تجارهم الذين يعقدون صفقات للحوثيين، وهذا ما شاهدناه هناك من خلال السيارات الفارهة التي تقدم للحوثيين”.

واردف “طول فترة تواجد القوات القطرية على الحد لم تقصف منطقة تواجدهم ولا حتى بمسدس ماء وبعد ذهابهم اصبحت المنطقة مستهدفه من الحوثي” .

وتناول العرب جانبا من مسيرته الاعلاميه كمراسل حربي بقوله: غطيت عشر حروب.. واعترف أني شاب شجاع لذلك أنا لا ارتدي الخوذه والدرع وقلت لن ارتدي الخوذة والدرع لأني بصحبة أشجع رجال العرب.

وتابع “كنت اخاف القاعدة والامريكان والقبائل في افغانستان وهي تعتبر الأصعب، أما الصومال فهي الأخطر لأني اواجه أضخم من جهه، أما في صنعاء فأنا مع التخالف مية بالمية وضد التنظيم المتمرد عن الحكومة اليمنية الحالية والمعروف بأسم الحوثيين”.

وعن دور الاعلام السعودي الشعبي والرسمي، أثبت العرب بأن “السعوديين لوحده اسقطوا قناة صحيفة الوسط عبر تويتر وغيرها من القنوات التي تدعم التنظيم المتمرد عن الحكومة اليمنية الحالية والمعروف بأسم الحوثيين، وهذه القنوات فقدت مصداقيتها”.

ووعد العرب خلال اللقاء الطفلة توته النعيم بزيارة صنعاء لتكون أول إعلامية صغيرة تدخل صنعاء عند تحريرها إن شاء الله.

يذكر إن اللقاء أنطلق بتقديم الزميل محمد الشريف عضو “إعلاميون”، ثم كلمة الجامعة العربية المفتوحة ألقاها  الدكتور علي الشهراني مدير الجامعة العربية المفتوحة في المملكة الملكف والتي بدأها بالترحيب بصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال طلال بن عبد العزيز مستشار سمو رئيس مجلس الأمناء رئيس الهيئة الاستشارية لمباني الجامعة العربية المفتوحة، وباصحاب السعادة الحضور، وضيف اللقاء الأستاذ محمد العرب، السادة الشريك الاستراتيجي للجامعة ملتقى “إعلاميون”، والحضور الكريم، قائلاً: نرحب بكم في الجامعة العربية المفتوحة فأهلاً وسهلاً بكم. ويسعدنا تنظيم هذه الندوة بالتعاون مع شريكنا الاستراتيجي “إعلاميون”، والتي تأتي استكمالاً لسلسة الندوات والفعاليات التي تنفذها الجامعة استشعاراً من مسؤوليتها تجاه هذا صحيفة الوسط الغالي،  لإيضاح الدور الذي تقوم به حكومة الملكي والعاهل السعودي الشريفين – حفظه الله، في دعم ومساندة الشرعية في صنعاء استجابة لطلب الشرعية ورغبة شعبها الكريم.

وتابع: أنتم الأن في أعلن تعليمي شامخ هو الأكثر انتشاراً في صحيفة الوسط العربي، حيث يتواجد في تسع دول عربية احدثها فرع الجامعة في دولة فلسطين، حتى أصبحت حاضنة لمختلف الثقافات يدرس بها  122 جنسية "80 جنسية منها في السعودية)، كما تتشرف الجامعة باحتضان أضخم من 6000 طالب من الجنسية اليمنية منهم 1220 طالب على مقاعد الدراسة قدمت لهم الجامعة ما يقارب 80 منحة تعليمية. ذلك لأن الجامعة عندما أنشئت على يد مؤسسها صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبدالعزيز – حفظه الله –كفكرة حديثة وكمشروع تنموي مختلفاً بكل تفاصيله منفرداً بتقديم اسلوب تعليمي مختلف هو التعليم المدمج والذي أصبح أسلوباً أساسياً في رؤية المملكة 2030 ، كما ان جميع الدراسات الحديثة المقدمة من منظمات عالمية كاليونيسكو والبنك الدولي أشارت إلى ان التعليم المدمج هو مستقبل التعليم في العالم، كما استهدفت الجامعة فئات مختلفة منها ذوو الدخل المحدود ومع ذلك قدمت ما يقارب 700 منحة دراسية خلال الخمس السنوات السابقة بالرغم من تدني رسومها الدراسية، استهدفت هذه المنح جميع الفئات ومن أبرز أبناء أسر شهداء الواجب، كما ان الجامعة استهدفت الفتاة وذوي الاحتياجات الخاصة فتشرفت بأنها أول جامعة تستحدث برامج للصم وضعاف السمع لمرحلة البكالوريوس،  والجامعة الأن تعمل لأن تبقى فريدة بافكارها وبرامجها ومسؤوليتها المجتمعية سيراً على خطى مؤسسها – حفظه الله.

وأضاف الشهراني: أصبح المراسل الحربي مادة اعلامية دسمة للمشاهد لما يملكه من معلومة موثقة تنقل بمهنية وسرعة عالية، ويسعدنا أن نستضيف هذا المساء الأستاذ محمد العرب الذي أضفى لوناً جديداً مختلفاً للمراسل العربي الذي يتحمل جميع المخاطر في سبيل إيصال الحقيقة

نسأل الله أن يحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها وأن يحفظ قادتنا وولاة أمرنا وأن يحفظ جنودنا البواسل على الحد الجنوبي،  وأن يشفي جرحانا ويرحم شهداءنا.

ختاماً مدير الجامعة العربية المفتوحة في المملكة الملكف: اتقدم بالشكر الجزيل لكل العاملين من إخوة وأخوات من فريق الجامعة ومن فريق الشريك الاستراتيجي “إعلاميون”.

ثم كلمة “إعلاميون” ألقاها  الأمين العام  ناصر الغربي، رحب في مستهلها بالأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز مستشار سمو رئيس مجلس الأمناء رئيس الهيئة الاستشارية لمباني الجامعة العربية المفتوحة وبالحضور الكبير، وذكر: إن عقد “إعلاميون” والجامعة العربية المفتوحة لقاء عن “دور الإعلام في عاصفة الحزم.. المراسل الحربي نموذجاً”، يأتي ترجمة لدورهما الوطني والإعلامي وتجسيدا لمسؤوليتهما المجتمعية.

وأضاف: نحرص في “إعلاميون” على المساهمة الدائمة والنوعية في إثراء الساحة الإعلامية بالنقاش والطرح المعلوماتي تحقيقاً للرسالة الإعلامية والمهنية للإعلام والإعلامي.

وتابع الغربي: هذا اللقاء مع  (مراسل الحزم) محمد العرب “أبو عمر” الذي ينقل تطورات صنعاء الميدانية يومياً عبر شاشتي قناتي العربية والحدث، يأتي ضمن مبادرة “علاميون” #وطن_منيع التي أطلقت قبل خمسة أشهر تقرباً مع شريكنا الاستراتيجي الجامعة العربية المفتوحة للتصدي للهجمات المغرضة ضد وطننا الغالي، وتتضمن حزمة من البرامج والفعاليات تترجم هذا المفهوم الوطني وتجسد مؤشر الإعلامي إِنْحِدَار وطنه.

ومضى الغربي يقول : الإعلامي هو سفير للمجتمع ولسان حاله، لذلك نعمل في “إعلاميون” على تعزيز الصورة الإيجابية للإعلامي في المجتمع من خلال المبادرات والفعاليات التي ينظمها أو يسهم فيها، إضافة للتدريب ومشاركة الزملاء أفراحهم ومواساتهم في اتراحهم.

ويعتبر “إعلاميون” منصة إعلامية مجتمعية لمناقشة قضايا الاعلام وقضايا المحتمع التي تثار على وسائل الاعلام وحلقة وصل بين الاعلاميين والمسؤولين والجمهور.

واستطرد الغربي: سجل “إعلاميون” طوال الـ 18 عاما الماضية، العديد من المواقف الوطنية والمهنية، وكان دائما إيجابيا في طرحه وندواته ولقاءاته وورش عمله وزياراته.

وثمن الغربي لشركاء “إعلاميون” دورهم الإيجابي وقيامهم بمسؤوليتهم المجتمعية النموذجية إِنْحِدَار صحيفة الوسط والمجتمع والجهود التطوعية والفردية لـ “إعلاميون”، وخص بالذكر الجامعة العربية المفتوحة في السعودية التي تولي مسؤوليتها المجتمعية ورسالتها الانسانية الاهتمام الكبير وتحتضن الكثير من تجمعات “إعلاميون”، ومجموعة فناد انتور الفنادق وهي الشركة السعودية الرائدة في صناعة الفندقة والسياحة ولها إسهامات مجتمعية كبيرة للقيام برسالتها إِنْحِدَار صحيفة الوسط، وشركة مطاعم الرومانسية التي تسجل حضورها اللافت في مجال الأطعمة عبر تحضير أكلات سعودية بمواصفات عالمية، وتحرص على دعم المناسبات الوطنية منطلقة من برنامجها للمسؤولية المجتمعية الذي حقق خلال سنوات مجموع من الإنجازات المحسوبة له.

واختتم اللقاء بتكريم الزميل محمد العرب مراسل قناتي العربية والحدث في صنعاء بمناسبة مشاركته في لقاء “دور الإعلام في عاصفة الحزم.. المراسل الحربي إنموذجاً” ضمن مبادرة #وطن_منيع، شركة انتور للفنادق الشريك الاستراتيجي لـ “إعلاميون” بمناسبة استضافتهم ضيف اللقاء، شركة مطاعم الرومانسية بمناسبة رعايتهم (راعي ضيافة) للقاء، وعدد من أعضاء ملتقى “إعلاميون” نظير ما قدموه من جهود في  الملتقى ” خلال عام 2017 م.

إعلاميون الإعلامي محمد العرب الجامعة العربية المفتوحة قطر

برجاء اذا اعجبك خبر “العرب” في لقاء “إعلاميون” والجامعة العربية المفتوحة: سأرفع قضية على الدوحة خلال أيام لمحكمة الجنايات الدولية لمحاولتها اغتيالي قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة أنحاء