طريق النعيرية ـ الخفجي.. حفريات وتحويلات تفتك بالمسافرين
طريق النعيرية ـ الخفجي.. حفريات وتحويلات تفتك بالمسافرين

طريق النعيرية ـ الخفجي.. حفريات وتحويلات تفتك بالمسافرين حسبما ذكر صحيفة اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر طريق النعيرية ـ الخفجي.. حفريات وتحويلات تفتك بالمسافرين .

صحيفة الوسط - يعتبر طريق النعيرية - الخفجي من أبرز الطرق الحيوية بالمنطقة الشرقية، ويشهد حركة مـرور متواصلة على مدار ساعات الأن باعتباره طريقًا سريعًا يربط محافظات المنطقة بدولة الكويت وشريانًا مهمًا كواحد من أهم الطرق السريعة في المنطقة، إلا أنه ومع هذه الأهمية، فإن الطريق لا يزال بحاجة لكثير من مشاريع التطوير وإعادة السفلتة بعد أن بات الأن يعاني من كثرة التشققات والحفريات ورداءة واضحة في طبقته الاسفلتية، فضلا عن وجود التحويلات التي أخذت مكانها على الطريق وتسببت في عرقلة السير وأصبحت خطرًا محدقًا بالسيارات المستخدمة للطريق، ومما زاد الوضع رداءة استخدام الشاحنات للطريق ومزاحمتها للمسارات الأخرى هربًا من الحفريات ورداءة بعض الأجزاء، وطالب مستخدمون بأن يتم النظر في تطوير الطريق ومعالجة وضعه وتحسينه إلى ما هو أفضل مما هو عليه الآن بعد أن شهد ، ولا يزال، قبل عدة سنوات وجود أعمال ترقيعات منذ الأسابيع الأولى لافتتاحه.

يقول راجح الهاجري: استخدم الطريق بشكل شبه يومي بحكم عملي بمحافظة النعيرية، وألاحظ أن الطريق بحاجة إلى كثير من أعمال الصيانة والسفلتة والإصلاحات، فالمستخدم للطريق سيلحظ أنه يعاني من سوء في الطبقة الاسفلتية في كثير من المواقع وتنتشر فيه الحفريات، مبينًا أن أعمال الترقيع للحفريات المنتشرة على طول الطريق أصبحت غير مجدية وتحولت لمطبات مزعجة ومتلفة للكثير من السيارات، وذكر الهاجري أنه طالما عانى من الوقوع في مثل هذه الحفريات وأصبحت قيادته للسيارة على هذا الطريق غير آمنة ومقلقة في الوقت نفسه، متمنيًا أن تلتفت وزارة النقل إلى طريق النعيرية- الخفجي ويكون من دورها ما يجعل هذا الطريق واجهة حضارية للمملكة، لا سيما أنه يعد طريقًا دوليًا ويستقبل القادمين والمتجهين إلى دولة الكويت، وأن يتم تطويره بمواصفات ومقاييس عالية تضمن عدم تردي وسوء وضعه في وقت قصير.

وأشار أحمد الحربي إلى أن التحويلات تشكل خطرًا على المسافرين ومرتادي الطريق باستمرار خاصة وقت الليل؛ نتيجة تحويل المركبات على طريق واحد بمسارين، وذكر الحربي أن أعمال صيانة طريق الخفجي - أبو حدرية قد بدأت تحديدا من محطة رأس مشعاب باتجاه الخفجي 50 كلم منذ أضخم من 3 سنوات ولم تنجز حتى الآن، مبينًا أن إِدامَة المقاول بالعمل دون تَمَكُّث طيلة هذه الفترة يعتبر ايجابيًا، وإن كان المتأمل هو الإسراع في وتيرة الشغل لإنجاز الطريق، وأضاف: صيانة الطريق الذي يعاني من حفر وتشققات مخيفة كانت من المقرر أن تبدأ بمسافات طويلة، ولكن عند بداية المشروع أشار المقاول أن طبيعة الأرض الجغرافية «سبخة» ويحتاج لإزالة طبقة الإسفلت ورفع منسوب الطريق ثم السفلتة، ما أدى إلى تأخير المدة لسنوات أطول، وحتى الان لم ينجز المشروع بالكامل.

ونوه احمد الحربي إلى أن هناك تحويلة أخرى تبدأ من تقاطع مخيم الربيع «مخيم الشركة» باتجاه الخفجي بمسافة تقدر بـ10 كيلو مترات تعد هي الأخطر على المركبات مع مرور الشاحنات، وما زاد الأمر خطورة هو إِرْتَدادٌ المقاول وسحب معداته من الطريق وبالتحديد في نهاية شهر محرم من العام الهجري الحالي دون معرفة دوافع الانسحاب، متسائلاً بالوقت نفسه: ما علاقة المسافرين بانسحاب المقاول وتركه للطريق دون مبالاة؟ وطالب الحربي وزارة النقل بالتدخل العاجل وإحضار مقاول يستكمل الطريق الذي يعد دوليًا وواجهة للمملكة مع دولة الكويت، موضحًا أنه قد وقع في هذه التحويلة حادث شاحنة قبل شهرين، وانقلاب أخرى محملة بالبنزين قبل أشهر، ما دعا أمن الطرق إلى تحويل المركبات إلى طريق الخفجي القديم، كما أن الطريق شهد حوادث مرورية كثيرة منها ما خلف إصابات ومنها وفيات، بما فيهم وَاقِع 3 شباب من دولة الإمارات أثناء عودتهم من الكويت بعد انتهاء بطولة «كأس الخليج 23».

يذكر أن طول طريق النعيرية ـ الخفجي يخبر 136 كيلو مترًا، منها 36 كلم على طريق الساجي حتى تقاطع طريق أبو حدرية - الخفجي، ومن كوبري الساجي 100 كلم حتى محافظة الخفجي، وهي المسافة التي تعاني من مشاكل كبيرة في الطريق، خاصة كلما اقتربنا من الخفجي.

image 0

مرور الشاحنات بشكل دائم على الطريق سبب تهالكا في الإسفلت

image 1

تحويل المسافرين إلى الطريق القديم بسبب الحوادث الدائمة

image 2

حادث شاحنة تحمل وقودا بسبب الحفريات

برجاء اذا اعجبك خبر طريق النعيرية ـ الخفجي.. حفريات وتحويلات تفتك بالمسافرين قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة اليوم