الشمري لـ "صحيفة الوسط"يؤكد أن ستكون بوابة حقيقية لعمل مؤسسي ولدينا عديد من المبادرات وهدفنا الشباب
الشمري لـ "صحيفة الوسط"يؤكد أن ستكون بوابة حقيقية لعمل مؤسسي ولدينا عديد من المبادرات وهدفنا الشباب

الشمري لـ "صحيفة الوسط"يؤكد أن ستكون بوابة حقيقية لعمل مؤسسي ولدينا عديد من المبادرات وهدفنا الشباب حسبما ذكر صحيفة سبق اﻹلكترونية ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الشمري لـ "صحيفة الوسط"يؤكد أن ستكون بوابة حقيقية لعمل مؤسسي ولدينا عديد من المبادرات وهدفنا الشباب .

صحيفة الوسط - تنطلق الأن الأربعاء أبحاث واقع المسؤولية الاجتماعية في المنطقة الشرقية في حفل يستضيف عدداً من الوزراء وكبار الشخصيات والشركات والبنوك والمهتمين بالمسؤولية الاجتماعية في جميع القطاعات والمؤسسات.

​و​تستهدف​ الدراسة التعرف على احتياجات المنطقة الشرقية من المشاريع التي تهتم بها الجهات ذات المسؤولية الاجتماعية، تحديد أولويات الاحتياجات لمجتمع المنطقة الشرقية، ​و​حصر الشركات ذات المسؤولية الاجتماعية في المنطقة الشرقية،​ ​​والتعرف إلى البرامج والمبادرات التي تنفذها الجهات ذات المسؤولية الاجتماعية وتحديد المستفيدين​،​ ونوعيتهم من برامج الجهات ذات المسؤولية الاجتماعية في المنطقة​.

​وعن ذلك تكشف النقاب عن لـ "صحيفة الوسط" ​الأمين العام لمجلس المسؤولية الاجتماعية في المنطقة الشرقية​، ​لولوة ​عواد ​الشمري​:​ ​"​تعد ​هذه الدراسة من أهم إنجازات مجلس المسؤولية الاجتماعية في المنطقة الشرقية​، و​​ستكون دليلاً استرشادياً لكل مَن لديه الرغبة الجادة في تحضير برامج مسؤولية اجتماعية​ ​حسب الاحتياجات الملحة بالمنطقة"​​.

وتضيف إن "المسؤولية الاجتماعية" ​هي ​مهمة مقرونة بالمسؤولية والمجتمع مباشرة​ ​ولا يستهان بها كونها تجربة فريدة من نوعها​ في مجلس يُعنى بالمسؤولية الاجتماعية في المنطقة الشرقية ​وهذا دليل ثقة ولاة الأمر وطبيعة أهل الشرقية "خيرون بالفطرة" ​مما ​ساهم بشكل كبير في تسهيل الكثير من التحديات​، ​وهذا المجلس هو أداة لترجمة تطلع القيادة الرشيدة إلى ما يخدم المواطن والمجتمع.

​وأثبتت؛ أن الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي آل سعود​،​ رئيس مجلس الأمناء لمجلس المسؤولية الاجتماعية​، إضافة إلى الحجم الاعتباري ​لشخصيتها كحرم أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف -حفظه الله- والسيدة الأولى في المنطقة الشرقية​، فإن همها الأول والأخير هو كيف تخدم المنطقة الشرقية وكيف تذلل التحديات والصعوبات التي تتلقي الأفراد والمؤسسات فيما يخدم المصلحة العامة، ​و​تملك أهلية الوجوب وأهلية الأداء المتميز​، ومجتمع المنطقة الشرقية كافة لمس انعكاس شخصية سموها الحريصة على سُلُوك مجلس تشرّف بها رئيسة له.

​وأشارت؛ إلى أن ​هنالك عديداً من البرامج والمبادرات والفعاليات التي قدمها المجلس منذ أن تأسس عام ٢٠١٥​م، ومجتمع المنطقة الشرقية -أفراداً ومؤسسات- في سباق على تحضير الكثير من الأفكار البناءة والتي تهدف الى خدمة المنطقة، ومع هذا المجتمع المعطاء قدمنا بعض المبادرات​، مثل: مبادرة نقوش الشرقية​، ونادي المسؤولية الاجتماعية​، وبرنامج (أنا مسؤول التطوعي)​، ومبادرة ابصر: رصد فوتوغرافي للممارسات الإيجابية بالمجتمع المحلي​، ومبادرة بنيان متين: موجهة للجمعيات الخيرية والأسر المنتجة​، ومشروع نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية في التعليم العام​، إضافة إلى عديد من المبادرات التي تم رفعها للجهات المعنية كمبادرة الأمن المائي​،​ التي حولت إلى مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، ومبادرة بنك المبادرات حولت إلى وزارة التجارة والاستثمار ووزارة الشغل والتنمية الاجتماعية.

​وأضافت ​الشمري؛ نبقى مجتهدين بنوايا صادقة متفانية بتقديم كل ما به نفع لهذا المجتمع، والرضا نسبي عما قدم خلال العامين الماضيين لكن نطمع أن تكون أبحاث واقع المسؤولية الاجتماعية هي البوابة الحقيقية لعمل مؤسسي في المسؤولية الاجتماعية بالمنطقة وتبقى قوة سُلُوك المجلس بقوة سُلُوك أفراد ومؤسسات المجتمع المحلي​، ​التي استطعنا معهم وبهم منذ التأسيس أن نصل إلى ما نحن عليه الآن.

​وأثبتت أن توجيهات الرئيس الفخري للمجلس أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز​،​ ومتابعة وإشراف رئيسة مجلس الأمناء​ ​الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي آل سعود كانتا الداعم الحقيقي لمسيرة المجلس، ​والرغبة الجادة والصادقة من سموهما لتقديم كيان يعنى بدعم عجلة التنمية بالمنطقة الشرقية​، ​وكان لابد أن يترجم من خلال سُلُوك المجلس، فقد تم اختيار لجنة استشارية متفانية تمارس أدواراً تنفيذية في كثير من المهام ولهم منا كل الشكر والامتنان كذلك لدينا أعضاء مجلس أمناء فاعلون، - بجانب إدارات المجلس التي تعمل بتكاملية لتحقيق تطلعات المجلس​.

وتابعت: "كلمة حق لا يمكن إغفالها أن من نقاط القوة التي يملكها المجلس وفرة المبادرين وكفاءتهم، فهنالك عديد من المبادرات التي أُوكلت إلى مبادرين ومبادرات متعاونين معنا ​كـ​​ "مديري مشاريع​"، ولدينا أيضاً قائمة بتطوع متخصص​،​ وتطوع عام وهذه بحد ذاتها قوة كامنة تدفع المجلس إلى تنفيذ عديد من البرامج والمشاريع بالتعاون معهم،​ واستطاع المجلس أن يبني جسور ثقة عالية مع عديد من الجهات الحكومية والخاصة والخيرية واستخدم هذه الجسور لتقديم خدمات مجتمعية ذات جدوى.. الخلاصة؛ المجلس أنموذج على لحمة وطنية مسؤولة بين ولاة أمر وأفراد ومؤسسات تتلمس احتياج المجتمع وتقدم مبادرات تلامس هذا الاحتياج"​.

​أوضحت؛ أن الجهود الفردية لا يمكن أن تحقق أي تقدم للأمام وأن التكاملية هي الأداة القوية لصنع المعجزات.. الشراكات نقطة قوة لأي مؤسسة بصفة عامة وغير الربحية بصفة خاصة​، ومن هذا المنطلق أبرم ​ المجلس عديداً من الشراكات الفاعلة تحقق من ​خلالها عديد من الإنجازات التي نفخر بها حيث تمكنا مع شركائنا من تحضير خدمة متميزة ومسؤولة بمخرجات قوية​، ومن أهم شركائنا​ "​أرامكو السعودية"، جريدة "الأن"، حكومة التعليم بالمنطقة الشرقية، "كفاءات المعرفة"، "أمانة الشرقية"، "صوت الشرقية"​، ونخطط لإبرام عديد من الشراكات المهمة في المستقبل القريب كالشراكة مع غرفة الشرقية، "سابك"، جامعة الإمام عبدالرحمن الفيصل، جامعة الأمير محمد بن فهد، وزارة الشغل والتنمية الاجتماعية فرع الشرقية.

​وتضيف؛ ​​تم نُشُور القنوات بين المؤسسات ​الأخرى للاطلاع ​على أبحاث الغير، فيها من الثراء والاستفادة ما يوفر كثيراً من الجهد والوقت.. "حكايا مسك​" كانت أحد الاستثمارات الجيدة فعندما عُرضت علينا فكرة المشاركة معهم لم نتردد، خاصة أن هنالك أهدافاً مشتركة تجمع المجلس مع "مسك الخيرية​"، فمهرجان "مسك الخيرية" يُعنى بصياغة المحتوى الإعلامي والإبداعي بقيم ثقافية وعلمية لتحفيز الشباب على أستعراض طرق مبتكرة وإكساب الشباب المهارات والخبرات​.​

​وبيّنت ان المجلس أ​سهم​ ​في نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية​، ​والوصول بهذه الثقافة لجميع شرائح المجتمع​، ولها أولوية ملحة لدينا​، وأهمها أكبر شريحة تمثل أضخم من ٦٩ في المائة من مجموع سكان السعودية هي شريحة الشباب، وأن أهم مركز تناولته رؤية ٢٠٣٠ هي "شريحة الشباب" وأهم الاحتياجات التي حددتها أبحاث واقع المسؤولية الاجتماعية في المنطقة الشرقية هي الاحتياجات ​الموجهة​ إلى الشباب؛ فالمبادر شاب أو شابة، والمبادرة لابد أن تكون ترجمة لاحتياج الشباب​،​ ​وهم القوة الاستثمارية الحقيقية في الوقت الراهن، وقد حرصنا على المشاركة بأغلب الفعاليات المقامة في المنطقة، خاصة التي تستهدف الشباب لنكون قريبين منهم، حرصنا أيضاً على استضافة أيّ تكتل شبابي مثل مجلس شباب وشابات المنطقة الشرقية،​ وشباب وشابات أعمال الشرقية، ​و​الفرق التطوعية الشابة، ​وأصحاب المبادرات الشابة، ​و​طلاب وطالبات المدارس​،​ والآن نحن بصدد استضافة أعضاء المجلس الطلابي من حكومة تعليم الشرقية​.​

برجاء اذا اعجبك خبر الشمري لـ "صحيفة الوسط"يؤكد أن ستكون بوابة حقيقية لعمل مؤسسي ولدينا عديد من المبادرات وهدفنا الشباب قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية