تَعْيِير أممي بإعادة لاجئي الروهينجا المبكرة من بنجلاديش
تَعْيِير أممي بإعادة لاجئي الروهينجا المبكرة من بنجلاديش

تَعْيِير أممي بإعادة لاجئي الروهينجا المبكرة من بنجلاديش
حسبما ذكر مكه ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر تَعْيِير أممي بإعادة لاجئي الروهينجا المبكرة من بنجلاديش .

صحيفة الوسط - د ب أ - يانجون

نددت مقررة الأمم المتحدة الخاصة لميانمار، بمحاولة ميانمار «المبكرة» لإعادة مئات الآلاف من أقلية الروهينجا المضطهدة من دولة بنجلاديش المجاورة، وذلك في بيان لها بمناسبة انتهاء مهمتها المتعلقة بحقوق الإنسان في البلاد.

وذكرت المقررة يانجي لي أمس بعد الاستماع إلى الروايات «الفريدة والمروعة» لبعض اللاجئين من نحو 688 ألف لاجئ روهينجي كانوا فروا من حزب عسكرية في ميانمار «لقد صار من الواضح بالنسبة لي أن أفراد الروهينجا لن يتحركوا من بنجلاديش في أي وقت قريب». وأضافت أن الأقلية المسلمة التي حرمت من الحصول على الجنسية وعلى حقوق الإنسان الأساسية لن تعود إلا إذا تم الاعتراف بهم باعتبار أنهم من الروهينجا، وبعد حصولهم على حقوقهم كمواطنين، وإذا تمكنوا من العيش في موطنهم الأصلي، بدون خوف من مهاجمتهم».

وذكرت إن معاملة ميانمار للروهينجا - الذين يزعمون على نطاق واسع تعرضهم للاغتصاب والحرق المتعمد والقتل خارج نطاق القانون على أيدي قوات الأمن في ميانمار - لها «سمات الإبادة الجماعية»، وذلك في تعليق لها أثناء مؤتمر صحفي عقد في سول، مكررة بذلك تصريحات سابقة لمسؤولين في الأمم المتحدة.

واتهمت يانجي لي ميانمار باتباع «نمط ثابت للهيمنة والعدوان والانتهاكات ضد الجماعات العرقية»، وذكرت إنه في الوقت الذي أثار فيه نزوح الروهينجا غضبا دوليا، لقد أثار «بالنسبة للكثيرين في ميانمار، شعورا مأساويا شوهد من قبل».

من جهة أخرى، ذكرت شرطة ميانمار أمس إنه تم إلقاء قنبلة حارقة (مولوتوف)على منزل سو تشي صباح أمس، مما أوقع خسائر محدودة.

وذكر المتحدث الحكومي زاو هتاي إن سو تشي لم تكن في المنزل وقت الهجوم حيث كانت في البرلمان.

وأصدرت الشرطة صورة لرجل يخبر من العمر 40 عاما ويرتدي تي شيرت وردي، وذكرت إنه مطلوب القبض عليه لصلته بالحادث، وطالبت المواطنين بالاتصال بالشرطة في حال رؤيته.


برجاء اذا اعجبك خبر تَعْيِير أممي بإعادة لاجئي الروهينجا المبكرة من بنجلاديش قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : مكه