استشاري لـ«صحيفة الوسط»يؤكد أن ذرات الغبار تخدش العدسات
استشاري لـ«صحيفة الوسط»يؤكد أن ذرات الغبار تخدش العدسات

استشاري لـ«صحيفة الوسط»يؤكد أن ذرات الغبار تخدش العدسات

حسبما ذكر صحيفة عكاظ ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر استشاري لـ«صحيفة الوسط»يؤكد أن ذرات الغبار تخدش العدسات .

صحيفة الوسط - حذر استشاري طب وجراحة العيون الدكتور ياسر المزروعي، الأشخاص الذين يرتدون العدسات الطبية اللاصقة من التعرض لأجواء الغبار والعوالق الترابية، مبينا لـ«صحيفة الوسط» أن ذرات الغبار لا ترى بالعين المجردة وتعد من الجسيمات الدقيقة جدا وتلتصق بسهولة في العدسات، خصوصا عند عدم وجود أي حماية للعينين مثل ارتداء نظارة شمسية واقية في فترات النهار، ما يقيم إلى الرغبة الشديدة لحكة العين وبالتالي حدوث خدوش في القرنية.

وأشار المزروعي إلى أن المشكلة قد تزداد أضخم عندما لا يتم تنظيف العدسات اللاصقة بالمحاليل الطبية، أو أن الفرد ينام بها وهذا ما يجعل العينين في حالة عدم ارتياح، ويترتب على ذلك حدوث مشاكل كبيرة في القرنية وتزداد المعاناة أضخم إذا كان الفرد يعاني أساسا من جفاف العين.

وخلص المزروعي إلى القول إن أبحاث علمية أثبتت أن هناك تأثيرا للعوامل الجوية على العدسات اللاصقة، فزيادة نسبة الرطوبة تؤثر على العدسة اللاصقة، خصوصا النوع اللين، إذ تؤدي إلى تغير في درجة انحناء العدسة وتغير في معامل انكسار مادة العدسة، وبالتالي يحدث تغير في قوة العدسة، وهناك أيضا تأثير للضغط الجوي، إذ إنه في المرتفعات العالية يقل الضغط الجوي وتقل نسبة الأكسجين، ما ينشأ عنه صعوبة في تحمل لبس العدسة اللاصقة، أما الأجواء المحملة بالغبار والرمال فإنها تشكل خطورة قائمة على سلامة العين بسبب دخول ذرة غبار أو حبة رمل فيها بين القرنية والعدسة اللاصقة، الأمر الذي ينتج عنه حدوث خدوش بالقرنية.


برجاء اذا اعجبك خبر استشاري لـ«صحيفة الوسط»يؤكد أن ذرات الغبار تخدش العدسات قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة عكاظ