موسكو تستعيد جثمان طيارها الذي قضى في إدلب
موسكو تستعيد جثمان طيارها الذي قضى في إدلب

موسكو تستعيد جثمان طيارها الذي قضى في إدلب حسبما ذكر قناة العالم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر موسكو تستعيد جثمان طيارها الذي قضى في إدلب .

صحيفة الوسط - العالم - سوريا

وسيدفن الرائد رومان فيليبوف، الذي لقي حتفه في إدلب، في فورونيج يوم 8 فبراير الحالي وذلك بناء على طلب والده وعائلته، وفق كل التشريفات العسكرية.

وكان فيليبوف، الذي أسقطت طائرته بصاروخ محمول على الكتف في سماء إدلب السبت السابق، تمكن من الهبوط بالمظلة في منطقة يسيطر عليها إرهابيون، وبعد إصابته بجروح خطيرة خلال شِجَار مع المسلحين، فجّر نفسه بقنبلة يدوية.

وأشار بيان لوزارة الدفاع الروسية بهذا الصدد إلى أن فيليبوف كان طيارا ذا خبرة، وأدى ببسالة عشرات المهام القتالية الخاصة بالقضاء على الجماعات المتطرفة الدولية ومرافقة قوافل المساعدات الإنسانية التي أرسلها مركز المصالحة الروسي في سوريا إلى المناطق المحررة من المتطرفين.

وأضاف البيان أن وزارة الدفاع ستقدم لوالدي البطل القتيل ولعائلته كل الدعم والمساعدة المطلوبين.

215-104

برجاء اذا اعجبك خبر موسكو تستعيد جثمان طيارها الذي قضى في إدلب قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : قناة العالم