الفاتورة المجمعة تُثير ردود أفعال غاضبة .. رفقاً بالشركات "إنه قصف عشوائي"
الفاتورة المجمعة تُثير ردود أفعال غاضبة .. رفقاً بالشركات "إنه قصف عشوائي"

الفاتورة المجمعة تُثير ردود أفعال غاضبة .. رفقاً بالشركات "إنه قصف عشوائي" حسبما ذكر صحيفة سبق اﻹلكترونية ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الفاتورة المجمعة تُثير ردود أفعال غاضبة .. رفقاً بالشركات "إنه قصف عشوائي" .

صحيفة الوسط - وجد قرار المقابل المالي الذي فرضته وزارة الشغل والتنمية الاجتماعية على أصحاب المؤسسات والشركات ردود فعل غاضبة من رواد الأعمال الصغيرة والمتوسطة ممّن أثقلت كاهلهم أنظمة الشغل حتى صُدموا أمس بالفاتورة المجمعة بمبالغ مرتفعة لتأتي وسط ما تعانيه تلك المؤسسات من ركود اقتصادي وتحديات صعبة؛ اضطر معها البعض إلى الخروج من السوق دون خسائر، ورأى البعض القرار من زاوية إيجابية بأنه يُسهم في توطين الوظائف وإحلال الكوادر السعودية.

وفي وسم "#الفاتورة_المجمعة" كتب مجموع من المتضررين واقتصاديين أطروحاتهم حول هذا القرار؛ علت فيه الأصوات المطالبة بإلغاء النظام وتهديدات باللجوء للقضاء لإيقافه رغم ما تبثه "الشغل" من تطمينات حول تمديد مهلة السداد مع إمكانية تقسيط الفاتورة على ٣ دفعات.

وذكر شاب الأعمال خالد البوادري: "‏‫الفاتوره_المجمعة ‏هي نتاج نظرية غير منطقية؛ مَن وضعها لا يفهم في سوق الشغل لكنها حيلة العاجز عن تحضير حلول للبطالة".

وذكر الاقتصادي الدكتور عبدالله الربيعان: "‏‫#الفاتوره_المجمعة شخصياً أجدني منحازاً لأيّ سياسة أو قرار يسهم في توظيف وإحلال المواطن. ليس منطقياً أن يكون في كل منزل ٣ أو ٤ عاطلين وبشهادات كبيرة - مع الأسف -، والسوق يغص بالأجانب في كل مهنة وتخصّص وموقع".

ودوّن الكاتب خالد السليمان: "‏ما دام المقيم يدفع ضريبة القيمة المضافة على السلع وفواتير الكهرباء والماء والغاز والنقل وإيجار السكن والوقود، فإنني لا أجد أيّ مبرر لرسوم العمالة، ستثقل كاهل الأعمال في فترة ركود، وستزيد تكلفة معيشة المواطن!".

من ناحيته، غرّد الكاتب الاقتصادي برجس البرجس: "‏قبل شهر صدرت ‫أوامر ملكية بدعم ‫القطاع الخاص بـ 72 ملياراً نظراً لمعاناته، الأن فُوجئت الشركات بـ ‫#الفاتورة_المجمعة!!! رفقاً بالشركات لكي لا تغلق وتزداد البطالة، وندخل في متاهات تضخم الأسعار، والعدول عن ذلك سيكون صعب جداً".

وكتب شاب الأعمال المهندس فهد الحمزي: "‏المنشآت الصغيرة والمتوسطة والكبيرة تتعرّض لقصف عشوائي!".

وقد كانت وزارة الشغل والتنمية الاجتماعية قد أوضحت أنه تمّ احتساب ‫المقابل المالي على الوافدين الموجودين فعلياً في المنشأة، ابتداءً من 2018/1/1، وتؤكّد أن الفروقات لا تمثل أيّ احتساب بأثر رجعي لأيّ مبلغ، وإنما احتساب دقيق للفترة التي دخلت بها رخص الشغل فترة تطبيق القرار

برجاء اذا اعجبك خبر الفاتورة المجمعة تُثير ردود أفعال غاضبة .. رفقاً بالشركات "إنه قصف عشوائي" قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية