إنجاز سعودي عالمي.. تطوير جهاز للقضاء على الخلايا السرطانية الجذعية
إنجاز سعودي عالمي.. تطوير جهاز للقضاء على الخلايا السرطانية الجذعية

إنجاز سعودي عالمي.. تطوير جهاز للقضاء على الخلايا السرطانية الجذعية حسبما ذكر صحيفة سبق اﻹلكترونية ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر إنجاز سعودي عالمي.. تطوير جهاز للقضاء على الخلايا السرطانية الجذعية .

صحيفة الوسط - في إنجاز علمي عالمي حـديث، استطاع الدكتور إبراهيم المقيطيب أن يطوّر جهاز شريحة له أبعاد هندسية محددة يقوم باحتواء عينات خلايا سرطانية للمرضى ثم تحويلها إلى خلايا سرطانية جذعية "cancer stem cells" بمعزل عن الخلايا السرطانية الأساسية "primary cancer cells" ومن ثم إمكانية تجربة علاجات جديدة للسرطان على هذه الخلايا ذات الصفات الخاصة.

وذكر "المقيطيب" لـ"صحيفة الوسط": إن الفكرة من الإنجاز العلمي هي مراجعة أدوية علاجية حالية لا تعمل بحالات معينة أو متقدمة من المرض ومعرفة أسباب ذلك من خلال أبحاث بروتينات الخلية السرطانية بعد تحوّلها إلى سرطانية جذعية.

وأضاف: "أثبتت الكثير من النظريات العلمية الحالية أن القضاء على الخلايا السرطانية الجذعية قد يكون سبباً للقضاء على المرض في الحالات المتقدمة لكونها سبباً رئيساً للانتشار بالجسم البشري"، مشيراً إلى أن أبحاثه تركزت على سرطان الثدي وسرطان المخ.

وأردف: "أتمنى أن تكشف النقاب عن عن إحدى الشركات بحوثي لأكمل تجمع تطوير الجهاز ليكون ذا شرائح متعددة بجهاز واحد مدمج مما يمكن شركات تقوم بالتحليل مثل ECHO وغيرها من استخدامه ودمجه بتقنياتها للتحليل الآلي لكل شريحة ليتم تغطية أكبر مجموع ممكن من الأدوية الجديدة التي تستطيع المنظمة الفدرالية للدواء السعودية مثلاً "sFDA" من تجربة الشرائح لاختبار عقاقير جديدة أو عقاقير حالية لإعادة تقييمها وتناسبها مع المرضى في السعودية".

واستطرد: "تمكنت من خلال تواجدي في الولايات المتحدة الأمريكية من استخدام مكتبة مكونة من 2100 عقار معترف بها من المنظمة الفيدرالية للأدوية الأمريكيه الخاصة"، مفيداً أن التجربة سيطول زمنها وأن هذا الجهاز سيختصر الكثير من الوقت لتجربة العقارات عليه قبل تجربته على المرضى الحقيقيين والتأكد من نتائجها بشكل سريع من خلال دمجها مع أجهزة تحليل لا تملك هذه المواصفات الموجودة بالشريحة.

واختتم قائلاً: "أتمنى أن يكون هذا المجال سبباً في شفاء الكثير من أبناء وبنات بلدي الرياض، وأقدم شكري لمركز أبحاث الملك عبدالله الدولي الطبي "كيمارك" على دعمهم وأيضاً مكتب براءة الاختراع الاحترافي".

يُذكر أن الدكتور إبراهيم المقيطيب يعمل باحثاً في مركز أبحاث الملك عبدالله الدولي الطبي التابع للحرس الوطني بمدينة الملك عبدالعزيز بالرياض، وحالياً متفرغ للزمالة البحثية والتدريس في قسم الهندسة الطبية في جامعة تكساس بولاية تكساس بالولايات المتحدة.

برجاء اذا اعجبك خبر إنجاز سعودي عالمي.. تطوير جهاز للقضاء على الخلايا السرطانية الجذعية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية